المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : *استشارات طبية*...(متجدد باذن الله)..**


الحور العين
04-16-2011, 08:28 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.........

في هذا الموضوع سأناقش مجموعة من اهم امراض العصر بصورة جواب و سؤال,,اتمنى ان تستفادوا من هذا الطرح,,بارك الله فيكم.



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما هي أسماء التحاليل التي من خلالها نتأكد من سلامة الجسم؟ وهل تحليل السكر وصورة دم كاملة وغدة درقية والبول كافية للتأكد من سلامة الجسم؟






بسم الله الرحمن الرحيم


فهناك تحاليل عامة عادة ما تكفي إن لم يكن هناك أي أعراض عند المريض، وهذه التحاليل هي:

- تحليل صورة الدم، وهذه تعطي فكرة عن نسبة الدم، وإن كان هناك أي فقر في الدم، وطبيعة فقر الدم، وكذلك تعطي فكرة عن الكريات البيض والصفائح.

- تحليل للبراز، وهذا يظهر إن كان هناك ديدان، وإن كان هناك دم خفي في البراز.

- تحليل للبول، وهذا يعطي فكرة إن كان هناك أي تغيرات في البول، والتي تشير إلى وجود دم أو زلال.

- تحليل يسمى biochemistry، وهذا يشمل السكر وتحليل الكلاوي وتحليل إنزيمات الكبد والكالسيوم والكوليسترول الكلى والدهون الثلاثية.

فهذه التحاليل تعطي فكرة عن نسبة السكر في الدم في حال الصيام، وكذلك عن الكلاوي، ويكشف أي مشكلة مبكرة في الكبد، وأي زيادة في الكوليسترول، فإن كان هناك ارتفاع في السكر يمكن إجراء تحاليل أخرى لتأكيد السكر ولـتأكيد ارتفاع الكوليسترول ونوع الكوليسترول.

أما الغدة الدرقية فهي ليست من التحاليل الروتينية إلا إذا كان هناك أي أعراض مثل الخمول أو زيادة الوزن أو الإمساك أو أعراض أو علامات زيادة الغدة.

والله الموفق.

الحور العين
04-16-2011, 08:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السؤال
شعرت منذ ثلاثة أشهر بضيق في التنفس، فذهبت إلى الطبيب فأخبرني بأن منطقة الصدر والرئتين سليمة، فذهبت إلى طبيب باطني وشرحت له الحالة وهي شعور بآلام في الصدر وانتفاخ في المعدة (انقباض وبلغم وكحة) في الصباح، وفي فترة من الفترات شعرت بحموضة لازمتني خمسة أيام، وبعدها ذهبت ثم عادت من جديد، فما سبب ذلك؟ وما العلاج؟!


الاجابة




بسم الله الرحمن الرحيم

فإنك لم تذكر عمرك، وهذا مهم جدا، ولم تذكر إن كنت مدخنا أو هناك أعراض أخرى، والضيق في التنفس أحد أهم الأعراض التي يشتكي منها بعض الأشخاص، ويستدعي ذلك تقييماً كاملاً للمريض لمعرفة سببه، ومن ثم التعامل معه.

ويختلف وصف ضيق التنفس من شخص إلى آخر، فالبعض يصفه بكتمة في التنفس أو عدم القدرة على أخذ نفس عميق أو شحنة أو ألم في الصدر, ولذلك فإن الخطوة الأولى تكون عند تقييم الحالة وأخذ الوصف الدقيق لضيق التنفس ووقت حدوثه ومدته والعوامل التي تزيده أو تهدئه وأي أعراض أخرى، وأما أسباب ضيق التنفس فأهمها ما يلي:

1- أمراض الجهاز التنفسي: تسبب العديد من الأمراض الصدرية ضيق التنفس، وأهمها الربو الذي يصحب عادة بسعال وصفير في الصدر, وكذلك أمراض التهاب القصبات المزمن عند المدخنين والمتقدمين في السن، وانتفاخ الرئة وأمراض الصدر الأخرى المسببة لضيق التنفس تشمل التليف الرئوي والجلطات الرئوية.

وتقييم هذه الحالات يلزمه عمل أشعة الصدر ووظائف الجهاز التنفسي وغازات الدم لقياس نسبة الأكسجين, فهذه الفحوصات تحدد المسبب في أغلب الحالات إلا ان القليل منها يلزمه عمل فحوصات متقدمة مثل الأشعة المقطعية ووظائف التنفس عند أداء المجهود، وعلى كل حال فيبدو أن طبيب الصدر قد استبعد كل هذه الأمراض.

2- أمراض القلب: وهي سبب رئيسي آخر لضيق التنفس, وهبوط القلب يؤدي إلى ضيق التنفس عند أداء المجهود، وتختفي عند الخلود للراحة، والحالات المتقدمة يكون لديها ضيق في التنفس عند الاستلقاء أو أثناء النوم، وتتحسن عند الجلوس, وإذا كان المسبب أمراض الشرايين التاجية فإنه في الغالب تصحب بأعراض أخرى مثل ألم في الصدر وعدم انتظام في دقات القلب.

وإضافة إلى الفحص الطبي فإن عمل تخطيط للقلب يظهر إذا كان لدى المريض أمراض في شرايين القلب أو هبوط في القلب أو عدم انتظام دقاته، وكذلك صور الإيكو للقلب إن لزم، فإنها تبين قدرته على ضخ كمية كافية من الدم, وهناك العديد من الفحوصات الخاصة بأمراض القلب التي يتم عملها بعد الاطلاع على الفحوصات المبدئية مثل تخطيط القلب عند أداء المجهود أو تسجيل دقات القلب على مدى أربع وعشرين ساعة أو قسطرة القلب.

3- أمراض أخرى: حيث ينبغي عند استبعاد أي أسباب متعلقة بالقلب أو الرئتين عمل تقييم شامل للجسم للبحث عن أي سبب مثل فقر الدم، والذي ينتج عن نقص في كريات الدم الحمراء وبالتالي نقص الأكسجين, وأمراض الكلى المزمنة أو الكبد المتقدمة تؤثر على مجهود الشخص المصاب وتؤدي إلى ضيق في التنفس, ويتم عمل الفحوصات الخاصة بكل حالة حسب ما يظهره الفحص الطبي.

4- نقص اللياقة البدنية: فعندما يتبين أن الشخص المعني لا يمارس الرياضة بشكل منتظم وطبيعة حياته ونظامه اليومي لا تستدعي بذل أي مجهود ملحوظ فإن نقص اللياقة البدنية يكون سببا رئيسيا لهذه المشكلة، وينصح الشخص المعني بأداء التمارين الرياضية بشكل مستمر لزيادة المخزون اللياقي، وخصوصا المشي والهرولة والسباحة، وسيلاحظ المريض أن لياقته تزداد تدريجيا، وأن ضيق التنفس يتلاشى مع مرور الوقت.

5- أسباب نفسية: في بعض الأحيان تبقى نسبة بسيطة من المرض لا يتم الوصول فيها إلى سبب عضوي لضيق التنفس، ولا يستطيع المريض أن يؤدي المجهود المعتاد بدون شكوى, وعند ذلك تدعى الحالة كضيق في التنفس بسبب دواع نفسية، وتستدعي حالة المريض تقييما من قبل طبيب نفسي متخصص

وأما الحموضة فإنها قد تسبب كحة وسعالا في الصباح إن كان ارتجاع حموضة المعدة إلى أعلى المريء، ومن ثم إلى القصبات مسببا تخريشا وكحة مع بلغم، وتتحسن الأعراض إن أخذ المريض مضادات الحموضة وتسمى هذه (Gastresophageal reflux ، (GERD)، وهذه يشخصها طبيب الجهاز الهضمي.

لذلك أرى أن تراجع طبيب الجهاز الهضمي فقد يكون الأمر كله في هذا الارتجاع للحموضة مسببا كل هذه الأعراض طالما أن الصدر سليم.

والله الموفق.

الحور العين
04-16-2011, 08:53 PM
السؤال

ما هي المأكولات التي تضر الحامل؟ أقصد هل حرارة الأناناس والعسل والنعناع، فيها ضرر على الحامل؟ لأني سمعت أنه يسقط الحمل.

وهل الطفل الرضيع يتأثر بما تأكله الأم؟ فقد سمعت من إحدى الأخوات أنه ينتقل إليه! فكيف ينتقل؟ أقصد هل تنتقل إليه حرارة الأطعمة؟ مثل الفلفل الحار وطعم ومذاق الأطعمة، وكيف يتأثر به وينتقل إليه؟

وجزاكم الله خيراً.


الاجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بشكل عام لا توجد مأكولات محددة تضر بالحمل، والمأكولات التي تضر في غير وقت الحمل هي نفسها التي تضر في وقت الحمل، وأي أطعمة ذات مصدر طبيعي ستكون مفيدة وغنية بالمعادن، والفيتامينات الضرورية لنمو الجنين، لذلك فالأناناس والعسل والنعناع كلها أطعمة مسموحة في الحمل والرضاعة، ولا ضرر منها، ولا تؤدي إلى الإجهاض مطلقاً بإذن الله.

بالطبع يجب تناول كل الأنواع باعتدال، والأطعمة الضارة هي الأطعمة المصنعة، مثل المواد المعلبة، أو المضاف إليها مواد حافظة أو نكهات وملونات صناعية وما شابهها, وهي التي يجب الامتناع أو التقليل منها خارج الحمل، وفي وقت الحمل.

بالنسبة للإرضاع فينطبق عليه نفس الكلام، وأغلب ما تتناوله الأم يفرز بالحليب، لكن بكمية ضئيلة جداً, وإن كانت الأم تشعر بأن رضيعها يصاب بالمغص أو الإسهال عند تناولها لبعض الأنواع، فيجب عليها التقليل أو الامتناع عنها، والأطعمة الحارة تأثيرها يكون على الأم فقط، فطعمها الحار لا يصل إلى الجنين أو الرضيع.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً، وبالله التوفيق.

اسامه الرفاعي
04-19-2011, 03:25 PM
اسال الله لك الاجر كاملا غير منقوص اختي الحور العين

الحور العين
04-22-2011, 08:23 PM
بارك الله فيك اخي اسامة الرفاعي

الحور العين
04-22-2011, 08:26 PM
ما هي أعراض القولون العصبي؟
وكيف التفرقة بينه وبين أعراض القولون العضوي وكذلك ألم البطن -أي المعدة -بالتفصيل ؟
بسم الله الرحمن الرحيم

القولون العصبي هو :حالة يتفاعل فيها الجهاز الهضمي للشخص بطريقة غير طبيعية لأنواع محددة من المأكولات أو المشروبات, وعند تعرض الشخص لبعض الحالات النفسية, فينتج عن هذا التعامل غير الطبيعي للجهاز الهضمي أعراض مثل انتفاخ في البطن,وكثرة الغازات,و آلام غامضة ومتكررة,و إسهال أو إمساك.
وحالة القولون العصبي هو اعتلال وظيفي مؤقت ومتكرر للجهاز الهضمي وليس بمرض عضوي أي أنه إذا أجريت التحاليل وتنظير القولون فإنها تكون طبيعية تماما.

وهناك بعض الأمور التي تزيد من الأعراض وهي:
1- التدخين.
2- بعض المأكولات والتي يختلف نوعها من شخص إلى آخر, ومن هذه المأكولات: الفلافل ؛ الشطة الحارة, الخضروات غير المطبوخة كالخيار أو الفجل ؛ الفول ؛ العدس وشرب القهوة .
3- بعض الحالات النفسية التي يكون فيها الشخص قلقا أو مكتئبا أو حزينا.

والأعراض تكون بشكل ألم في البطن متكرر ومفاجئ مصحوب بالرغبة في التغوط وعادة ما يذهب الألم بالتغوط.
2- تغير في حالة التغوط الطبيعي إما بإسهال أو إمساك.
3- ظهور غازات عبر الفم والشرج.
4- انتفاخ بالبطن وأحيانا تقلصات مريئية.
5- عدم الارتياح أثناء التغوط, والإحساس بعدم التغوط الكامل.
6- خروج مخاط .

وما يميز القولون العصبي عن العضوى أن الألم في القولون العصبي لا يكون في الليل أثناء النوم, ولا يكون هناك خروج دم أو صديد في البراز, ولا يكون هناك نقص في الوزن.

وآلام القولون تكون في أي جزء من البطن إلا أنها عادة ما تكون في أسفل البطن أو في أعلى البطن من الأيمن أو الأيسر.
أما آلام المعدة فتكون في وسط البطن من الأعلى, وعادة ما تسبب ألما بعد الطعام أو مع الجوع, وقد تترافق مع الغثيان وأحيانا مع الشعور بالحموضة.

الحور العين
04-22-2011, 08:32 PM
أحس بالتعب دائما، وعندما أقوم بأي مجهود بدني أو عقلي أصاب بالإجهاد؛ مما أثّر على دراستي، فصرت لا أمارس الرياضة، ولديّ أيضا تقلبات في المعدة؛ مما أثر ذلك على القولون، وتسبّب في جرحه، وقد أجريت تحاليل للغدة الدرقية، وتحاليل السكر، وكانت سليمة، فأرجو أن تفيدوني.

أفادكم الله، وشكرا.
بسم الله الرحمن الرحيم

فإن هناك أسباب عديدة للتعب، وليس من الطبيعي أن تشعر بالتعب في مثل سنك عند بذل مجهود، وقد يكون من أسباب ذلك: (فقر الدم، الأمراض المزمنة، أمراض الروماتيزم، التهاب نسيج الرئة المزمن، أمراض القلب، الإجهاد النفسي والقلق).

وأحيانا يحس المريض بالتعب مع نشاط فكري مكثف وكثرة التفكير؛ لذا يجب أن يتم فحصك من قبل طبيب مختص بالأمراض الباطنة؛ حيث يفحص القلب والرئتين والبطن، ويتأكد من عدم وجود ضخامة في الكبد أو الطحال وأجراء تحاليل للدم ولوظيفة الكلى والكبد.

ويفضل تناول وجبة الصباح والتركيز فيها على المواد المغذية المقوية للجسم كالبيض، والأجبان، والزبدة، ويفضل اختيار الغذاء المحتوي على بروتينات بكثرة، مع قليل من الدهنيات والسكريات، وتجنب كثرة استخدام الكحول والقهوة.

وينبغي المحافظة على نشاط الجسم بالرياضة والمشي؛ لأنهما يساعدان على تنقية الصدر، وتعبئة الجسم بالهواء النقي، ويجب عدم إرهاق الجسم فوق طاقته العملية.

ومن الأفضل التحكم بالعمل اليومي بدل تحكمه بنا، والتخطيط العملي للنشاطات اليومية، مع اعتماد فترات راحة بين فترة وأخرى من ضروريات الحياة العصرية.

الحور العين
04-22-2011, 09:31 PM
ابنتي تبلغ من العمر سنتان وخمسة شهور وتعاني من إمساك مزمن جداً منذ فترة طويلة، وقد عرضتها على الكثير من الأطباء ولكن الإمساك يعود مرة أخرى، وهي تعتمد في أكلها على الفواكه والخضار، ولقد اتبعت تعليمات الطبيب ولكنها تعاني جداً وتبكي كثيراً وأصبحت تخاف من الذهاب إلى الحمام. فماذا أفعل؟

بسم الله الرحمن الرحيم

فمما يُطمئن في حالة ابنتك أن الأطباء لم يجدوا سبباً للإمساك، فالإمساك عند الأطفال قد يكون لأسبابٍ عضوية أو وظيفية، فحينما تحصل حالة الإمساك لتغيرٍ في الطريقة المعتادة لتبرز الطفل فإن الغالب أسباب وظيفية، وأهمها إحساس الطفل بألمٍ أثناء التبرز، فيتحاشى بالتالي ذلك الأمر ويُقاوم رغبته في التبرز؛ كأن يضغط علي عضلات فتحة الشرج العاصرة أو يقف باعتدالٍ شديد حتى تزول الرغبة لديه في التبرز مما يجعل البراز يتجمع في الأجزاء السُّفلى من القولون بكمية أكبر، ومع الوقت تأخذ هذه المحتويات بالجفاف أكثر، ومع مرور وقتٍ أطول على هذه الحال تأخذ العضلات والأعصاب في القولون بالارتخاء والتعود عليه، وتتكون نتيجة لذلك كتلة صلبة في المستقيم من البراز، وتظهر المشكلة حينها في صعوبة إخراجها وتخليص الجسم منها بالكامل، كما تظهر المشكلة أيضاً في تسرب البراز الأكثر سيولة دون شعور الطفل به فيتم تلطيخ ملابس الطفل الداخلية دون أن يكون هناك ذنبٌ للطفل في حصوله.

كما أن من الأسباب الوظيفية الأخرى قلة تناول الطفل للسوائل، أو قلة تناول الألياف التي في الفواكه والخضار والبقول والحبوب، أو كثرة تناول مشتقات الألبان، أو قلة ممارسة الرياضة البدنية، أو كأثرٍ جانبيٍّ للعديد من الأدوية.

وأما الأسباب العضوية فأهمها داء هيرشبرنغ، وتنجم عن غياب التعصيب في الجزء النهائي من القولون مما يسبب تشنج هذا الجزء، وبالتالي لا يستطيع الرضيع إخراج البراز فيتراكم بالقولون، وهذه الحالة تختلف عن الحالة السابقة بوجود آفةٍ عضويةٍ في جدار الأمعاء، ويتم تشخيص الحالة بالصورة الشعاعية والخزعة من الجزء المصاب، والعلاج في هذه الحالة جراحيٌّ حتماً، وعلى الأكثر أن هذا ليس هو السبب عند ابنتك لأن الإمساك بهذه الصورة يبدأ من الأيام الأولى لعمر الطفل.

وهنالك أسباب مرضية أخرى للإمساك؛ وأهمها قصور الدرق وأمراض الكلى، وهذه الحالات غالباً ما تترافق مع أعراضٍ أخرى، وعادةً ما يتحسن الإمساك بعلاج المرض الأصلي.

ولعلاج حالات الإمساك المزمن يُنصح بما يلي:

1ـ الحفاظ على الروح الإيجابية في التعامل مع مشكلة الطفل هذه، فغضب الأم وتوعدها للطفل بالعقوبة أو إشعار الطفل بالخجل من شكواه أو صراخه أثناء التبرز أو ممانعته للذهاب إلى الحمام وعلى وجه الخصوص تلطخ لباسه الداخلي من أسوأ ما يمكن للأم أن تفعله وسوف يزيد المشكلة تعقيداً.

2ـ تذكر كيفية عمل أعضاء الجسم، فبعد تناول الطعام تعمل الأمعاء على زيادة حركتها كي تدفع الطعام نحو الأجزاء الداخلية من الجهاز الهضمي، وحركة الدفع إلى الأمام هذه قد تؤدي إلي نشوء رغبةٍ في التبرز لدى الطفل، وهنا تستطيع الأم تحين الفرصة للطلب من الطفل أو حثِّه على الذهاب إلى الحمام للتبرز، هذا مع جعل جلوس الطفل على كرسي الحمام مريحاً عبر وضع حلقة مناسبة لحجم جسمه في أعلى المقعدة ووضع شيء مرتفع نسبياً يستطيع الطفل وضع رجليه عليه كي يرتاح عندما يستدعي التبرز وقتاً طويلاً قد يصل إلى 10 دقائق، والبقاء معه ومحادثته أثناءها حتى يفرغ من قضاء حاجته، ولقد شددت الرابطة على دور ترغيب الطفل في هذا، وذكرت بعض الوسائل التي قد تقدمها الأم مكافأةً للطفل على تعاونه، وتعويد الطفل على التبرز بانتظام خلال اليوم.

ويعتمد نجاح علاج الإمساك على المدى الطويل على اعتياد الطفل التبرز بشكل يومي روتيني لعدة مرات، ولذا يجب مساعدة الطفل على التبرز من (3-4) مرات يومياً لمدة (5-10) دقائق كل مرة، ومن المفضل أن يكون ذلك بعد كل وجبة.

3ـ ملاحظة الأم متى يذهب طفلها إلى الحمام، وكم من الوقت يستغرق فيه، ومواصفات البراز الذي يُخرجه، ومدى نظافة لباسه الداخلي.

4ـ تقديم وجبات غذائية للطفل تحتوي على الألياف كالتي في الحبوب والخضار والفواكه، وكمية الألياف التي يحتاجها الطفل تُقدر عادة بالعمر مع إضافة (5) جرامات؛ أي أن الطفل ذا الـ10 سنوات من العمر يحتاج إلى 15 جراماً من الألياف يومياً.

5ـ حثُّ الطفل على شرب الماء والسوائل الأخرى من العصير الطازج أو الشوربة وغيرها، مع ملاحظة أن بعض الأطفال قد تخف لديه مشكلة الإمساك حين التقليل من شرب الحليب أو تناول مشتقات الألبان، وعدم تجاوز كمية الحليب المتناولة يومياً 3 أكواب.

6ـ حث الطفل علي الرياضة البدنية اليومية وشرب السوائل أثناء ممارستها.

7- ولتخفيف الألم أثناء التبرز يُستخدم دهان مسكن موضعي في حالة وجود شرخ شرجي أو علاج أي التهابات حول منطقة الحفاضة، ويستمر الطفل في استخدام المليِّنات لعدة شهور لأن تحجُّر البراز يسبب الألم.

8- إفراغ القولون باستخدام العديد من الحقن الشرجية والمليِّنات إن لزم، ((وكل هذه عادة ما تتم بإشراف الطبيب المختص)).

الحور العين
04-22-2011, 09:46 PM
أعاني من دوخة في الرأس، ومن ألم في المعدة، وتسبب هذه الدوخة عدم التركيز في الكلام والوقوف، علما بأنني مدخن، وكلما حاولت تركه لا أستطيع؟!

بالنسبة للدوخة، فإن كانت تأتي بشكل نوبات، ومترافق معها طنين وتناقص تدريجي في قوة السمع، فيجب أن تراجع طبيباً مختصاً بأمراض الأذن؛ لأن هذه الأعراض تشير إلى مرض يسمى مرض مينيير، أما إن كانت الدوخة تأتي عندما تقوم من وضعية الجلوس للوقوف، فقد يكون السبب انخفاضاً في الضغط عند الوقوف، وهذه لا تستمر فترةً طويلة، وإنما شعور بالإحساس بالإغماء، وكأن الإنسان سيغمى عليه، ويدوم عدة ثوان.

أما إن كانت الدوخة مستمرة، فيجب القيام بالفحص الطبي لشرايين الرقبة، وكذلك لفحص الدم؛ للتأكد من عدم وجود تضيق في شرايين الرقبة وفقر الدم.

وإن كانت الدوخة تأتي في وضعيات معينة للرأس، وخاصةً عند تحريك الرأس في وضع النوم أو حركات أخرى، فإنه يحصل نوع من الدوخة، والتي تتحسن تلقائياً، وتسمى الدوخة الوضعية الحميدة أو الدوار الوضعي الانتيابي الحميد (paroxismal beningn positional vertigo) ويشعر المريض بإحساس بالدوار الشديد عندما يحني رأسه للخلف للنظر لأعلى، أو عندما يرقد على جنبه، وأثناء هذه النوبة قد تتحرك العينان من جانب إلى آخر دون سيطرة من المريض عليها، وفي الغالب يكون مجرد تجنب أوضاع الجسم المسببة للنوبة هو كل ما تحتاجه من العلاج المطلوب.

ومن أسباب الدوخة أيضاً:

- ارتفاع الضغط الشرياني، بالإضافة إلى انخفاضه.
- الصداع النصفي.
- فرط التهوية، وهذا يحصل إذا تنفس الإنسان بسرعة نتيجة قلق أو خوف.
- بعض الأدوية.
- التهاب التيه (labyrinthitis) وهو الجزء من الأذن الداخلية الذي له علاقة بالتوازن، وهذا يسبب دوخة مستمرة، ويمكن أن يسبب غثياناً، وقد تكون الدوخة شديدة، مع الشعور بعدم التوازن، وتستمر الهجمة من أسبوع إلى ستة أسابيع
وإن لم تتحسن الدوخة ، فيجب مراجعة طبيب مختص بالأمراض الباطنية للفحص الطبي؛ لمعرفة سبب الدوخة عندك، ومن ثم العلاج.

والله الموفق.

الحور العين
04-22-2011, 09:54 PM
أعاني من حكة مفاجئة بالحلق لا أعلم سببها! علماً بأن لدي حساسية بالأنف، ولكنها خفيفة جداً ولا تسبب لي أي نوع من المضايقة، وتأتيني على فتراتٍ متباعدة، فهل للحكة علاقة بهذه الحساسية؟ أيضاً هي لم تأتني إلاً قريباً، بينما الحساسية منذ فترة.

وهل للطعام علاقة بها أم هي حساسة مرتبطة بالأنف؟

لم أذهب للطبيب حتى الآن؛ لأنها ليست بالحكة الشديدة جداً، ولكن أخشى أن تزداد علي، فقد لاحظت أنها أحياناً تزداد وأحياناً تقل، وليست مزمنة.



بسم الله الرحمن الرحيم

ما تعانيه من حكة بالحلق بسبب الحساسية التي تجديها من أنفك, ولا يشترط أن تبدو أعراض الحساسية كلها جملة واحدة, ولكن قد تبدأ الحكة بالأنف, ثم يليها العين أو الأذن, ثم يليها الحلق, وهكذا, وقد يكون هناك بعض الأطعمة التي تسبب تهيج الحساسية مثل السمك, والموز, والمانجو, والشوكولاته, واللبن, والفراولة, ولكنها قد تختلف من شخصٍ إلى آخر.

فيجب عليك ابتداء تجنب مهيجات الحساسية, وأشهرها التراب, والدخان, والعطور, والبخور, والمناديل المعطرة, ومعطرات الجو, والمنظفات الصناعية, والمبيدات الحشرية, ووبر الصوف, والبطاطين والغنم, وزغب الطيور, ورائحة الطلاء والوقود, وبعض المأكولات, مثل البيض, والسمك, والموز, والفراولة, والمانجو, وغيرها من المهيجات والتي تتفاوت من شخص لآخر, وكذلك بتناول مضادات الهيستامين، مثل حبوب كلارا أو كلاريتين حبة كل مساء، مع استخدام بخاخ فلوكسيناز أو رينوكورت أو رينوكلينيل مرتين يوميا.

والله الموفق.

الحور العين
04-22-2011, 10:12 PM
سؤال:قمت بعمل فحص الإيكو منذ فترة بسيطة، وكانت النتائج كلها طبيعية باستثناء التالي Mild MVP , Trivial MR، وقد أخبرني الطبيب أنه بسيط، ونصحني بعمل الإيكو كل سنة، وأخذ دواء lopressor عند الشعور بالخفقان، فهل لهذا المرض أي آثار سلبية؟ وهل يؤثر على الزواج، مع العلم أني لا أشعر بأي أعراض باستثناء زيادة ضربات القلب من فترةٍ لأخرى؟



بسم الله الرحمن الرحيم

إن ترهل أو تهدل أو ارتخاء الصمام المترالي (التاجي ) mitral valve prolapse من الأمور الشائعة التي تكتشف في معظم الأحوال عن طريق الصدفة، وهو شائعٌ جداً.

والصمام التاجي هو الصمام الذي يفصل بين الأذينة اليسرى والبطين الأيسر، ويمنع الدم من الرجوع إلى الأذينة اليسرى من البطبن الأيسر أثناء انقباض البطين الأيسر، وفي حالة ارتخاء الصمام فإن الصمام يتهدل في تجويف الأذينة أثناء الانقباض، وفي بعض الأحوال التي تترافق مع ارتجاع فإن بعض الدم يعود إلى الأذينة اليسرى أثناء الانقباض، وفي حالتك فإن هناك ارتجاعاً طفيفاً (trivial MR) وفي معظم الأحوال لا تكون هناك أي أعراض، ولكن بعض المرضى يشتكون من:

- آلام في الصدر ليس لها علاقة بالجهد.

- أحياناً من ضيق في النفس.

- وأحياناً خفقان.

- وبعض المرضى يشكون من تعب.

- وقليل من المرضى يشكون من إعياء.

وهذا المرض لا يؤثر على الحياة الزوجية أو على الإنجاب بالنسبة للرجل .

والعلاج يعتمد على الأعراض، فإن لم تكن هناك أي أعراض فلا يحتاج لأي دواء، وفي السابق كان المرضى يعطون مضادات حيوية قبل أي عمل جراحي أو إجراءات سنية في الفم، إلا أنه تم تغيير هذه التعليمات مؤخراً من قبل الجمعيات الطبية، لكن الاحوط تناول مضاد حيوي إن تم إجراء أي عملية أو إجراءات للأسنان.

والله الموفق.

الحور العين
04-22-2011, 10:17 PM
أنا عمري 24 سنة ، أواجه مشكلة لا أدري إن كانت مشكلة حقيقية أم لا ، إلا أن عدد دقات قلبي في الدقيقة دائماً يتراوح 90-100 ،وذلك منذ فترة ليست بقصيرة، مع أني أعلم أن المعدل الطبيعي لدقات القلب هو 70-80 . فما هو سبب ذلك ، مع أني أجريت تخطيطاً للقلب وهو سليم تماماً .
بسم الله الرحمن الرحيم
صحيح أن المعدل الطبيعي لضربات القلب هو بين 70-80 إلا أن المجال الطبيعي لعدد ضربات القلب هو بين 60-100 لكل شخص بالغ فوق سن ال18
ولا نعتبر طبياً أن الشخص عنده زيادة في نبضات القلب إلا إذا زاد عدد ضربات القلب عن 100 في الدقيقة.

وهناك أسباب عديدة لزيادة عدد ضربات القلب أكثرها شيوعاً، هو فقر الدم، وزيادة نشاط الغدة الدرقية فإن كنت لا تشكو من أي أعراض من إحساس بخفقان في القلب أو أي تعرق أو نقص في الوزن أو إسهال أو ضيق في النفس عند الحركة والقيام بأي جهد، فقد يكون هذا النبض طبيعياً لك، لأنه مازال في الحدود الطبيعية، إن كان هناك أي أعراض من التي ذكرت فعليك مرجعة طبيب الأمراض الباطنية، أو القلب، لكي يقوم بالفحص الطبي وإجراء بعض التحاليل الطبية إن لزم ذلك حسب مايراه الطبيب مناسباً.

المسني
04-23-2011, 10:50 AM
مشاركة قيمة //تستحق التقييم //
//
\\
بارك الله فيك اخت الحور لهذه المشاركة النافعة

جزاك الله خيراً وجعلك ذخراً للإسلام والمسلمين //

الحور العين
04-23-2011, 03:52 PM
اخي المسني

يسعدني مرورك

و تعجز كلماتي عن شكرك

بارك الله فيك

الحور العين
04-23-2011, 03:54 PM
أود أن أسأل بأنني عندما كنت في سن المراهقة أحببت الوشم ووشمت صورتين لصقر ونمر على أكتافي، والآن أشعر بالخطأ، لذلك أود أن أعرف هل الوشم حرام كما سمعت، وأنه لا تجوز الصلاة أو الإمامة بالناس للواشم، وما مخاطره المستقبلية؟ وهل من طريقة لإزالته؟ وتقبلوا جزيل شكري ودعائي، راجيا المولى أن يكرمكم ويكتب لكم جزيل الأجر.
بسم الله الرحمن الرحيم


فإن عملية الوشم عملية ليست صحية من الناحية الطبية، فهناك احتمالات للعديد من المضاعفات، كالتهاب الموضع والتفاعل ضد الوشم وانتقال عدوى بعض الأمراض عند إجراء الوشم وهكذا، والآن وبما أن الوشم موجود نفكر بإزالته بإحدى الطرق التالية:

أولا: إن كان صغيرا فالاستئصال الجراحي قد يخلصنا منه، وهناك طرق مختلفة عديدة، أغلبها لا يجدي بشكل مرضٍ، مثل استعمال التقشير والمواد الكيمياوية والملح المركز، مع الحف والفرك وغير ذلك، وكلها نتائجها جزئية مع احتمال حدوث بعض المشاكل.

ثانيا: إن كان متوسطا أو كبيرا، فأفضل علاج متوفر حاليا هو الليزر، وغالبا ما يتم ذلك عند جراح التجميل أو جراح الأمراض الجلدية الخبير بالإجراءات التجميلية، ويترك للطبيب الفاحص المعاين المعالج طريقة التخلص من الوشم واختيار نوع الجهاز وضمان النتائج والتي لا يضمنها غيره، فلكل طبيب خبرته ونتائجه.

والله الموفق.
===========================================
وأما الحكم الشرعي لما ذكرته من الوشم فإن الأمر خلاصته فيما يلي:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الوشم - المحرم فعله والملعون فاعله على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم - هو غرز إبرة ونحوها في ظهر الكف، أو المعصم، أو غير ذلك من بدن المرأة أو الرجل حتى يسيل الدم، ثم يحشى ذلك الموضع بالكحل، أو غيره فيخضر، وبعد تطور وسائل الوشم فإن مطلق الوشم محرم بغض النظر عن الوسيلة التي عمل بها من إحداث جرح في الجسم أو بدونه، وفاعل ذلك يسمى واشما، والمفعول به يسمى موشوما، فإن طلب فعل ذلك به فهو مستوشم.



وبالله التوفيق.

الحور العين
04-23-2011, 04:00 PM
إنني أعاني من ضغط الدم منذ 3 سنوات، وكان اكتشاف المرض صدفة خلال أزمة نفسية كنت أمر بها، ومنذ ذلك الوقت استخدم الأطباء كافة أنواع الأدوية معي مثل:
norvasc+captopril+tenoretic+tildiem+aldomat

ومنذ عام تم إجراء عملية لي، حيث تم استئصال الغدة الكظرية على الكلية اليمنى، وذلك بسبب ورم كبير الحجم كان فى الغدة.

أرجو معرفة أنواع الأغذية التي تساعد على ارتفاع الضغط!.

بسم الله الرحمن الرحيم.

شفاك الله! مرض الضغط يحتاج إلى نظام غذائي يعتمد على تجنب الأملاح، وخاصة ملح الصوديوم، والمواد التي تحتوي على نسبة دسم عالية، وللإقلال من ملح الصوديوم في نظامك الغذائي يجب عليك:

الإقلال من استخدام ملح الطعام.

الإقلال من استخدام الأغذية المحفوظة؛ لاحتوائها على نسب عالية من الصوديوم كمادة حافظة!

الابتعاد عن الوجبات الخفيفة كثيرة الملح، مثل: الشيبس، والبسكويت المملح، والمكسرات المملحة.

تجنب تناول الوجبات السريعة؛ لأن كثيرا منها يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم.

تجنب أية مصادر للملح، مثل: الجبن الرومي، والزيتون، والمخلل، والأسماك المحفوظة.

قراءة الورقة الملصقة بالأطعمة المختلفة الموجودة بالأسواق؛ للتأكد من نسبة الصوديوم فيها.

الإقلال من السكر، والحلويات؛ لأن ذلك يؤدي إلى زيادة الوزن.

الكربوهيدراتات يسمح بتناولها بحرية، خاصة الكربوهيدرات سهلة الهضم.

الامتناع عن الأطعمة الغنية بالكوليسترول، مثل: اللحم الأحمر، اللحوم السمينة، مثل الضأن، والمخ، والكبدة، والكلاوي، والسجق، والهامبرجر، صفار البيض، البط، والإوز، والحمام، وجلد الطيور، المكرونة المجهزة بالبيض أو اللبن أو المواد الدسمة الأخرى كالباشمل، الزبد، والسمن، والقشدة، والألبان الدسمة، والآيس كريم، والجبن الدسم، الجمبري.

الامتناع عن المشروبات الغازية، والمشروبات ذات السكر العالي.

الإقلال من الشاي والكاكاو والقهوة والنسكافيه، ويمكن تناول النوعيات الخالية من الكافيين.

مارس التمرينات الرياضية حوالي نصف ساعة، أو أكثر في اليوم لمدة ثلاثة أيام على الأقل أسبوعيا؛ حتى تساعد على خفض ضغط الدم، ومعدلات الكوليسترول في الدم!

والله الموفق

الحور العين
04-23-2011, 04:09 PM
أسال حضرتكم عن الرياضة ، حيث أني قرأت وسمعت عن فوائدها ، ولكني لا أجد المكان الملائم لممارسة الرياضة وهي (الجري) إلا في البيت، حيث أني أجري حول الحديقة وهي على شكل مستطيل وبطول خمس وأربعون خطوة أي طول المسافة التي حول المستطيل أي مجموع الأربعة أضلاع يساوي خمس وأربعون خطوة هل يمكن الجري في هذة المسافة علما أن نصف المسافة أرض صلبة من الإسمنت، فهل الجري على الإسمنت يسبب لي أضرار وخاصة في مفاصل الركبة ؟؟
واذا كان يسبب أضرارا فهل المشي على الإسمنت يسبب أضرارا كذلك ؟؟؟
وما هي السرعة والمدة الزمنية التي يجب أن أستغرقها في المشي للحصول على الفوائد الصحية؟؟؟

وأيهما أفضل (المشي أم الجري) ؟ وما مدة وسرعة كل منهما؟
وهل إذا مارست الجري في الصباح وفي يوم من الأيام لم أتمكن من الجري هل يمكن أن أجري في المساء لأعوض ؟ أم يجب أن أستمر على وقت معين؟
وما هي مواصفات حذاء الجري ؟ هل الحذاء الواطي أم العالي أفضل؟ حيث أني لم أجد حذاء ذا مرونة جيدة.



بسم الله الرحمن الرحيم
إن المشي من الرياضات المتوسطة الإجهاد التي تساعد الناس على المحافظة على لياقتهم ورشاقتهم بحرق الطاقة الزائدة، ويقوي الجهاز الدوري ويحسن من استخدام الأكسجين والطاقة في الجسم. ولذلك يقلل من المخاطر المرتبطة بالسمنة والسكري وارتفاع الضغط وأمراض القلب ويقوي العضلات في الأرجل والبطن والظهر، ويقوي العظام ويقلل من إصابتها بالهشاشة.

ومن ناحية أخرى فان المشي يفيد في التخلص من الضغوط النفسية والقلق والإجهاد اليومي، ويحسن من الوضع النفسي ومن تجاوب الجهاز العصبي ويساعد المشي على التخلص من الوزن الزائد، وهذا بالطبع يعتمد على مدة المشي وسرعته ، فاذا مشيت بمعدل 4 كم/ ساعة فان جسمك يحرق ما بين 200 – 250 سعراً حرارياً في الساعة (22 – 28 جرام من الدهون ).

ويمكنك مزاولة المشي في أي مكان وزمان بدون تجهيزات أو ملابس خاصة، ويمكن أن يكون جزءاً من الحياة اليومية ويمكن أن يكون في أي وقت من النهار، و من الأفضل تحديد وقت معين خلال اليوم للمشي بحيث يكون جزءاً من جدولك اليوم وذلك للمحافظة على موعد المشي.

وإذا كان غرض المشي مجرد اللياقة البدنية فيكفي المشي مدة 30 دقيقة على الأقل يومياً أو ثلاث مرات أسبوعياً.

أما إذا كان الغرض تخفيف الوزن واللياقة البدنية فيلزمك المشي 30 دقيقة على الأقل يومياً أو خمس مرات في الأسبوع.

ويمكنك زيادة مدة المشي إلى ساعة يومياً لكسب مزيد من اللياقة وتخفيف الوزن .

والمشي من أقل التمارين الرياضية ضرراً على المفاصل، والأقل في احتمالات الإصابة خلال التمارين..

وعندما تمشي أبق رأسك مرفوعاً وأنظر على بعد بضع خطوات أمامك، وحافظ على الفك السفلي في مكانه دون شد بل اجعل عضلاته منبسطة وابق الكتفين إلى الخلف دون شد، ولا تجعلهما منحنيين إلى الأمام، وحافظ على الصدر مرتفعاً والظهر مستقيماً وقائماً، ويجب أن تكون عضلات البطن مشدودة قليلاً إلى الداخل، وعضلات الورك والعجيزة (المؤخرة) مشدودة قليلاً إلى الداخل أيضاً.
ولابد أن يكون مفصل الركبة مرناً للحركة فلا تجعله مشدوداً بحيث يتحرك الساق والفخذ معاً.

واثن أصابع اليد للداخل بدون تكوين قبضة كاملة وبدون ضغط عليها، ولا تجعل يديك تتدلى والكف مفتوحة، أجعل الذراع بشكل زاوية قائمة من عند المرفق، وحرك يديك إلى الأمام والخلف بحيث ترتفع قبضة الكف إلى أعلى في حركة اليد إلى الأمام وتصل إلى محاذاة الورك في حركتها إلى الخلف ولا تجعلها تتأرجح أمام جسمك ومع حركة المشي أرجع ذراعيك إلى الخلف نحو الورك ولا تجعلهما يرتفعان في الهواء، وحركة الأذرع تأتي من الكتف وليس من المرفق.

وإذا أردت المشي بسرعة فلا تجعل خطوتك واسعة بل قم بزيادة عدد الخطوات (زيادة السرعة). ولا تقصر من الخطوات بل الأفضل السير بالخطوات الطبيعية المريحة لك.

ويختلف حذاء المشي عن الأحذية الأخرى التي تستخدم عادة، كما أنه يختلف عن بقية الأحذية الرياضية الخاصة بالجري أو التنس أو كرة القدم مثلاً، وذلك لأن آلية حركة القدم خلال المشي تختلف عنها في الرياضات الأخرى. يجب أن يكون حذاء المشي ذا كعب عريض ونعل مرن في الوسط وأن يكون حاضناً للكعب دون أن يكون ضيقاً عليه، وأن تكون حركة أصابع الرجل في الطرف الأمامي للحذاء ممكنة.

كما يجب تغيير الحذاء إذا تآكل جزء من نعله. وعند شراءه يجب التأكد من أنه مريح من أول تجربة لبس له وصفاته مطابقة لما تم ذكره

وهناك جوارب خاصة بالمشي وتمتاز أنها تسمح بتهوية القدمين وبالتخلص من العرق. ويجب أن يكون حجم الجوارب مناسباً لمقاس القدم بحيث لا تنطوي أو تكوّن زوائد تؤدي إلى رفع درجة حرارة القدم وإلى الإصابة بالنفطات.

ويجب أن تقوم بعملية التسخين قبل رياضة المشي ويجرى التسخين بأداء بعض الحركات لليدين والقفز والجري في المكان أو المشي البطيء مدة 5 – 10 دقائق قبل المشي السريع.

والله الموفق

الحور العين
04-23-2011, 04:14 PM
بخصوص طقطقة الركبة، أقصد عند الجلوس على الركبة وبعد القيام أسمع طقطقة فيها، والأعراض مجهولة.

بارك الله فيكم وجزاكم الله كل خير.


بسم الله الرحمن الرحيم

فإن الأصوات التي تصدر من المفاصل - وخاصة الركبة - وتسمى طقطقة أو فرقعة المفاصل، كثيراً ما تثير القلق عند بعض الناس، إلا أنها في كثير من الحالات ليس لها أي دلالة مرضية، وقد تبقى لسنوات دون أن تسبب أي مشكلة في المفصل، وخاصة إن لم تكن مترافقة مع أي ألم، وفي معظم الأحوال يكون مصدرها الأربطة والأوتار المحيطة بالمفصل.

في بعض الحالات يكون سبب الفرقعة هو السطح الداخلي للصابونة، وخاصة إن كان هناك ما يسمى بليونة غضروف سطح الصابونة (chondromalacia patellae) أو أن يكون هناك مشكلة في مسار الركبة أثناء الحركة (malalignment) ويكون هناك ألم عند ثني الركبة، بالإضافة إلى الأصوات، أما إن كان هناك أصوات بدون ألم، فكما ذكرنا فإن الأصوات عادة ما يكون منشؤها من الأنسجة التي تحيط بالمفصل، وفي بعض الاحيان قد يسمع الشخص صوتاً مع فرقعة، مع ألم في الجزء الداخلي للمفصل، ويكون السبب هو تمزق الغضروف الهلالي.

لذا فأهم عرض في حال وجود أصوات في المفصل هو وجود ألم، فإن كان هناك ألم مع الصوت فعندها يجب مراجعة طبيب مختص بالروماتيزم، أو طبيب مختص بجراحة العظام، أو طبيب مختص بالطب الرياضي.

أما إن لم يكن هناك ألم، ففي معظم الأحيان لا تكون هناك مشكلة في المفصل، إلا أنه يفضل إجراء تمارين تقوية لعضلات الفخذ الأمامية، فهذا يساعد المفصل على أداء أفضل، وقد تتحسن الأصوات وتختفي مع التمارين.

والله الموفق.

الحور العين
04-25-2011, 02:03 PM
عندي نشاط في الغدة الدرقية، والحمد لله بعد شهرين من فترة العلاج انخفضت نسبة هرمون Free T3 وكانت النتيجة 6.50 pmol/l و نتيجة هرمون TSH يساوي mIU/L 0.004.

لاحظت أن هرمون TSH التي تفرزها الغدة النخامية منخفضة جداً عن معدلها الطبيعي؛ حيث أن المعدل الطبيعي لها من 0.465 إلى 4.68.

أخبرني الطبيب أنها ليست ذات أهمية بالنسبة لنشاط الغدة الدرقية، فهي فقط تحدد إذا كانت الغدة نشطة أم لا، وإن تحليل هذا الهرمون فقط يقوم بها الأطباء لمعرفة أمراض معينة.

أرجو التكرم بإفادتي، هل استشارة الطبيب فيما سبق صحيحة، عن هذا الهرمون؟ وهل نتيجة هذا الهرمون له تأثيرات أو مضاعفات جانبية في المستقبل؟

وأرجو إفادتي بالأمراض التي يسببها نشاط أو خمول هرمون TSH .

وجزاكم الله خيرا،
بسم الله الرحمن الرحيم

فإن هرمون (Thyroid stimulating Hormone )TSH) هو هرمون الغدة النخامية الذي يتحكم بإفراز الهرمونات من الغدة الدرقية، فإذا قل إفراز هرمون الغدة الدرقية بسبب إصابة الغدة الدرقية بنقص النشاط، فإن هذا الهرمون يرتفع لكي يحرض نسيج الغدة على إفراز كمية أكبر أي أن TSH حساس جدا لحاجة الجسم من هرمون الغدة الدرقية، ومن ناحية أخرى فإن زاد نشاط الغدة الدرقية، فإن هذا الهرمون ينقص لكي يثبط الغدة، ويقلل من إفراز الغدة؛ ولذا فإن نسبته تنخفض كثيرا، وحسب كمية الهرمون في الدم ففي مثل حالك فإنه أيضا يتم متابعة هذا الهرمون مع العلاج، بالإضافة لهرمون الغدة نفسها، وهي T3, T4, free T3, Free T4
,وTSH فائدته أكبر في متابعة العلاج في حالة نقص نشاط الغدة.

أما في حالة نشاط الغدة فإن الاعتماد الأكبر على الأعراض، وعلى عودة الهرمونات الأخرى إلى الحدود الطبيعية، مع العلاج، وهذا ما أراد الطبيب أن يشرحه لك.

وبالله التوفيق.

الحور العين
04-25-2011, 02:09 PM
ما هي أهم الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية؟ وما وظائفها وأهميتها في الجسم؟ وما هي الأسباب المؤدية إلى نشاط أو خمول الغدة الدرقية؟



بسم الله الرحمن الرحيم

فتفرز الغدة الدرقية هرمون الغدة الرباعي Thyroxine 4 (T4)، وهرمون الغدة الثلاثي T3، بنسبة 20 من الرباعي إلى 1 من الثلاثي، إلا أن الجسم يحول هذه الهرمونات إلى هرمون الثاريوكسن T3 النشط، وذلك يتم في داخل الخلية.

ووظيفة هذه الهرمونات هي المحافظة على استقلاب الجسم، وبناء البروتينات اللازمة لوظائف الخلايا والعظام؛ ولذا فإنه في حال نقص أو زيادة هرمونات هذه الغدة، فإن الاستقلاب يتأثر إلى حدٍ كبير في كل الجسم، وعندما ينقص هرمون الغدة مثلاً فإن ذلك يترافق مع أعراض من أعضاء مختلفة، مثل الإمساك، وضعف العضلات، والخمول، وتساقط الشعر، وقلة التركيز، وآلام المفاصل، وزيادة الوزن، وأعراض أخرى، بينما عندما يزيد النشاط فقد يسبب الإسهال، وتسارع القلب، وفقدان الوزن، وأعراضا أخرى.

أما الأسباب المؤدية إلى نشاط أو نقص الغدة، فمنها:

- العقد في الغدة الدرقية، فقد يزداد نشاط إحدى أو أكثر من عقدة في الغدة مسبباً نشاط الغدة.

- زيادة أو نقص النشاط المناعي، وهو أكثر الأسباب؛ حيث يشكل الجسم مضادات ضد أنسجة الغدة مسبباً نقصاً في النشاط، وقد يسبب أيضاً الاضطراب المناعي زيادة في نشاط الغدة.

- التهاب الغدة، وهذا يسبب في البداية زيادةً في كمية الهرمون المطروحة في الدم من الغدة، ثم يسبب نقصاً في نشاط الغدة، ونقصاً في نسبة هرمون الغدة الدرقية.

والله الموفق.

الحور العين
04-25-2011, 02:16 PM
قبل عام, وبسب لبس ( حذاء ) ضيق أصيب إصبع رجلي الشمال الصغير بجرح, وبسبب إهمالي له لمدة شهرين تطور الجرح ونخر إلى داخل العظم,
وقال الطبيب: لابد من بتر الإصبع, ولكني رفضت ذلك, وبدأت في تناول المضادات الحيوية بكثرة, والغيار المستديم للجرح, والحمد لله طاب الجرح وقفل, ولكن أصبح شكل الإصبع مختلفا بعض الشيء, كما وأن هناك انحناء بين الإصبع وأسفل القدم بسبب الجرح, وتورما بأعلى كف القدم, وبعد فترة لاحظت أن هذا التورم أصبح رخوا ففتحته في المنزل بالضغط عليه, فأخرج الكثير من الصديد فداومت على تناول المضادات والغيار اليومي فقفل مرة أخرى,
والآن -وبعد مضي عام تقريبا- لاحظت تكرر الأمر مرة أخرى, علما أن كف القدم الأعلى أصبح شكلها يختلف عن الكف اليمين, وأن المضاد الحيوي الذي تم وصفه بعد تحليل العينة هو من فئة (ciprofcacin), وأتناول مشتقاته مثل cipropay و.ciproxacin
هل هناك طريقة لإزالة هذا الورم, وتنظيف الصديد من داخل الرجل دون أن يتم بتر ؟

أرجو الإفادة .

وجزاكم الله كل خير ...

بسم الله الرحمن الرحيم


إن التهابات القدم عند مرضى السكري تختلف عن الشخص العادي, فيكون عندهم تدفق الدم إلى هذه المناطق أقل من الإنسان العادي, بسبب تأثر الأوعية الدموية بالسكري, وبالتالي فإن كمية الأدوية التي تصل إلى المنطقة تكون أقل من الإنسان العادي, وكذلك فإن التئام الجروح يتأخر كثيرا, وفي كثير من الأحيان يكون هناك التهاب في العظم, وقد يصل الالتهاب إلى المفصل, وفي كثير من الأحيان وبسبب أن الألم يكون خفيفا عند مرضى السكري المصابين بالتهاب الأعصاب فإنهم قد يتأخرون في علاج الحالة, وبالتالي يمتد الالتهاب إلى الأنسجة المجاورة .

وفي حال التهاب العظم أو المفصل فإنه يمكن أن يقوم الطبيب بتنظيف العظم والمفصل وإخراج الصديد, أما أن يتم العلاج بالمضادات الحيوية فلا يكفي, وقد يتطور الأمر إلى التهاب مفصل والتهاب عظم مزمن كما هو في حالتك, فإن وجود الصديد يعني أن الالتهاب لم يتم السيطرة عليه, وإنما يتحسن بعض الشيء بالمضادات الحيوية.
وعلاج وجود الصديد -هو التخلص من الصديد- بإزالته, وتنظيف العظم والأنسجة منه, وعصر المنطقة كما فعلت أنت لإخراج الصديد لا يكفي, وعلى الأكثر فإنه قد حصل تخريب المفصل والعظم, ولذا فإنك ترى الانحناء في الإصبع.
لا تجعل العواطف والتحسن البسيط يثنيك عن أخذ رأي أهل العلم والاختصاص, وإن تركت الموضوع بهذا الوضع فقد يمتد الالتهاب إلى كل القدم, وعندها لن يكفي استئصال أو بتر إصبع واحد فقط -لا سمح الله-.

نسأل الله لك الشفاء والعافية.

الحور العين
04-25-2011, 02:33 PM
أنا فتاة في بداية العشرينات، بدأت مشكلتي منذ حوالي (6) أشهر بالتهاب في الحلق مع صعوبة في البلع.

اختفى الالتهاب -ولله الحمد- بعد تناولي للمضادات الحيوية، لكن لازمتني بعدها أعراض أخرى تتمثل في كتمة، وضيق في منتصف منطقة الصدر، وتمتد مستقيمة من الحنجرة إلى المعدة، ذهبت لأكثر من طبيب وتناولت العديد من العلاجات، أخبرني أحد الأطباء وهو مختص في الجهاز الهضمي بعد عمل أشعة موجات صوتية على منطقة البطن، وأفاد أنني أعاني من التهاب في المريء والمعدة.

وصف لي دواء موتيليوم Motilium قبل الأكل ودواء باريت Pariet قبل النوم مرة واحدة لمدة شهر متواصل.

سؤالي:
لا زالت الأعراض موجودة مع صعوبة في البلع، وثقل شديد في منتصف الصدر، كأنني أحمل شيئاً ثقيلاً مع الشعور بخنقة داخلية على امتداد الحنجرة إلى المعدة، وقد أثر ذلك على شهيتي للطعام.

أحياناً أشعر بأعراض متواصلة، وأحياناً تخف ساعات وتشتد ساعات، حاولت أن أربط علاقة بين نوعية أكل محددة أو النوم أو الحالة النفسية، مع وجود الأعراض فلم أجد، فأحياناً بعد الأكل وأحياناً لا, وأحياناً قبل النوم وأحياناً لا.

وزني (53) وطولي (164), مع العلم بأن مشكلة الوزن غير مرتبطة بالشكوى فهو طبيعي بالنسبة لي، ولم يتأثر كثيراً بالمشكلة، وإن تأثرت شهيتي للطعام، لم أشعر بالتحسن كثيراً على الأدوية المذكورة.

تحليل الغدة الدرقية سليم -ولله الحمد- وأشعة عادية على منطقة الصدر سليمة، ولله الحمد، وقد طلب مني الدكتور أشعة الباريوم " (بلعة الباريوم) " على الحنجرة والمريء، وكانت النتيجة سليمة، فهل الأعراض فعلاً أعراض التهاب المريء والمعدة، وما يصاحبهما من حموضة وضيق؟



بسم الله الرحمن الرحيم

فالأعراض التي تشكين منها هي أعراض الارتجاع المعدي، المرئي، فأنت تصفين الألم يمتد من الحنجرة إلى المعدة، والطريقة التي يتم فيها التشخيص هو بالمنظار، وليس بالأمواج فوق الصوتية، وعلى الرغم من أن التصوير بالباريوم يفيد، إلا أنه ليس الطريقة المفضلة؛ لأن المنظار يظهر داخل المريء تماما، ويمكن أن يرى الطبيب الارتجاع بنفسه، ويقدر إن كان هناك التهاب في المريء.

أما الأعراض التي تترافق مع الارتجاع فهي: الإحساس بحرقة خلف الصدر، وقد يمتد إلى الحنجرة مع الإحساس بطعم مر في الفم، وألم في الصدر، وكذا السعال الجاف، والإحساس بألم في الحلق مع البحة، وصعوبة في البلع، وكأن اللقمة لا تنزل.

أما العلاج فيكون بالأدوية التي تتناولينها، وعليك بتناول الباريت مرتين في اليوم، مع الأدوية الأخرى، وإن لم يتحسن فإنه يمكن التوقف عنه وأخذ دواء آخر مثل nexium 40mg مرة في اليوم وفي الليل، فإن بقيت الأعراض فيمكن زيادة الدواء إلى (40) ملغ مرتين، إلا أنه أهم شيء أن يتم عمل منظار للمريء والمعدة، عليك بتجنب الطعام الدسم، والأطعمة المقلية في الليل، وتجنب شرب المنبهات.

تناول الطعام قبل ساعتين إلى ثلاث قبل النوم، وننصح برفع الرأس في الليل بمتوسط (10-15) سم، تجنب لبس الملابس الضيقة في بعض الحالات الشديدة قد يلجأ الطبيب لإجراء عمل جراحي.

وبالله التوفيق.

المسني
04-25-2011, 02:39 PM
بارك الله فيك اختي الحور العين

موضوع أكثر من رائع وتجدد مفيد ونافع

أرجوا من الأخوة المشرفين تثبيته لما له من اهمية

الحور العين
مرة أخرى

دمتي عامرة بكل خير وطيب

عني شخصياً سأخصص وقتا ً لأتطلع عليه وأقلب صفحاته ’’ وأفيد نفسي وغيري

جزاك الله خيراً

الحور العين
04-25-2011, 09:52 PM
جزاك الله خيرا اخي المسني

لا ادري كيف اشكرك على ردودك الطيبة

اسأل الله ان يعينني في هذا الموضوع

باذن الله ستجد فيه الفائدة

بارك الله فيك اخي

الحور العين
04-28-2011, 09:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لدي سؤالان:
الأول: ما أعراض مرض السكر لدى الأطفال؟

وإذا لم يكن الأهل يعرفون بذلك واستمروا بإعطاء الطفل الأغذية كلها بدون تقيد، ولم يؤخذ العلاج اللازم، فما الذي سيظهر على الطفل نتيجة الجهل بحالته؟

أما سؤالي الثاني: فما فائدة إعطاء الحامل شراب القرفة (الدارسين) لزيادة الطلق؟ وهل للأعشاب التي تزيد الطلق أضرار على الحامل أو الجنين؟

جزاكم الله خير الجزاء لإفادتنا.

بسم الله الرحمن الرحيم



فهناك أعراض عديدة لمرض السكري عند الأطفال:
- كثرة التبول، أي عدد مرات التبول، وكمية التبول، وقد يضطر الطفل أن يصحو من النوم كي يتبول وتكون كميته كبيرة.

- يترافق مع ذلك الشعور بالعطش نتيجة كثرة فقدان السوائل.

- قد تكون الأعراض بشكل زيادة تناول الطعام بكثرة مع نقصان الوزن.

- أحيانا قد تكون الأعراض الأولى هي زيادة في أحماض الدم بسبب الارتفاع الكبير للسكري.

- ومن الأعراض التعب.

- في بعض الحالات يكون تكرر الالتهابات الفطرية أول الأعراض التي تدل على السكري.

على كل حال أصبح تحليل الدم سهلا جدا للتأكد من السكري.

- وعدم العلاج قد يؤدي إلى ارتفاع شديد في السكري واحمضاض، وهذا قد يؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات الشديدة.

إن القرفة تزيد من انقباض الرحم؛ لذا لا ينصح بإعطائها في الحمل، وهي تساعد وقت الولادة على زيادة انقباض الرحم.

والأعشاب التي تساعد على انقباض الرحم لا ينصح بأخذها في الحمل، حتى لا تحصل ولادة مبكرة أو إجهاض.

والله الموفق.

الحور العين
04-28-2011, 09:34 PM
من فضلكم: هل إعطاء 70 وحدة انسولين مائى (سريع المفعول) تحت الجلد إلى مريض سكر (نسبة السكر العشوائي: 525 mg/dl ) يحتمل أن تؤدي إلى وفاته؟

علما بأن المريض كان يشتكي من ألم بالبطن، وهو من النوع الثاني للسكر، وعمره 73 سنة ومريض قلب.

أرجو الرد وجزاكم الله خيرا.
بسم الله الرحمن الرحيم

فإن نسبة نزول سكر الدم بالنسبة لكمية الانسولين المأخوذة تعتمد على ما يسمى عامل الاستجابة للانسولين insulin sensitivity factor وهو كمية انخفاض السكر بعد إعطاء وحدة واحدة من الانسولين، وهذا العامل يقدر بشكل أفضل عند مرضى السكر الذين يكونون من نوع 1 وأما بالنسبة للذين يعانون من السكري من نوع 2 فإن البنكرياس مازال ينتج عندهم الانسولين، ويكون في البدينين نوع من المقاومة للانسولين.

فمثلا في المرضى من النوع 1 فإن كان عامل الاستجابة للانسولين 40-50 فإن 10 وحدات يمكن أن تنزل مستوى السكر ب400-500 أي أن مريضك يمكن أن ينزل سكر الدم عنده إلى 25 - 125 بعد إعطائه 10 وحدات؛ لذا فالاحتمال كبير جدا أن تكون هذه الكمية الكبيرة قد أحدثت عنده انخفاضا شديدا في السكر، خاصة إن حصل مع المريض إغماء مع تعرق وبرودة في الجلد، وتسارع في النبض بعد 15-90 دقيقة؛ لأن الانسولين السريع يبدأ العمل بعد 15 دقيقة، ويصل أعلى ذروة لعمله بعد 90 دقيقة من إعطائه.

والله الموفق.

الحور العين
04-28-2011, 09:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أعاني من حكة في الأذن، وبالطبع عندما تأتيني الحكة أقوم بحكها إلى أن تذهب،
المهم قبل سنتين جاءني ألم شديد في كلتا الأذنين، وخاصة اليسرى، وذهبت للطبيب وشخّص الحالة بأنها التهاب، أعطاني مضادا حيويا وأخذته وذهب الألم، وعندما أتيت له بعد ستة أيام قام بغسيل كلتا الأذنين.

والحمد لله ذهبت الآلام لكن الحكة كانت موجودة، وأعطاني قطرة Canestene ولكني لم أستعمها بانتظام وقتها، والآن جاءتني آلام في الأذن مرة أخرى.

ذهبت للطبيب وأعطاني مضادا حيويا ونفس القطرة، واستخدمت المضاد، وحينما استعملت القطرة أحسست بحرقان شديد داخل الأذن بعد التقطير فتوقفت عنها واستمريت على المضاد ـ والحمد لله ـ الألم بدأ يزول، لكن الحكة مستمرة مع المضاد وبدونه، والقطرة Canestene لم أرتح لها، فهل يوجد بديل لها؟

الحكة ليست في عمق داخل الأذن بل هي في مدخل الأذن، بماذا تنصحني يا دكتور علما بأني لا أجد شمعا بعد الحكة؟
بسم الله الرحمن الرحيم

فحكة الأذن ليس سببها وجود الشمع أو صماخ الأذن، ولكن البعض وخاصة ذووا البشرة الدهنية عند تلامس الماء مع قناة الأذن الخارجية تنشأ هذه الحكة؛ ولذا ننصح في هذه الحالات بتجنب وصول الماء إلى الأذن، و ذلك بوضع قطنة مبللة من الخارج بالزيت أو الفازلين في الأذن قبل الاستحمام لمنع وصول الماء إلى داخل الأذن؛ حيث أن كثافة الزيت والفازلين أعلى من كثافة الماء، فتقوم بطرد الماء إلى خارج الأذن وتمنع دخوله، وحتى لا يتسبب في وجود الحكة.

ويجب الرفق وتوخي الحذر عند التعامل مع الأذن، لأن قناة الأذن الخارجية يكون الجلد فيها ملتصقا التصاقا شديدا بالغضروف المتواجد تحتها، بحيث أنه لا يوجد أي مكان للحركة أو الانتشار إذا ما حدث أي التهاب أو وجود حبة أو خراج صغير في هذا المكان فتشعر بألم شديد لأقل التهاب، وكذلك تشعر بآلام مع مضغ الطعام؛ لأن عضلات الفك بعضها متصل بجوانب الأذن الخارجية.

أما قطرة الكانستين فهي خاصة بعلاج أي التهابات فطرية سواء في الأذن أو بين أصابع الرجلين، وهي لا تجدي نفعا في حالات الحكة سالفة الذكر، ولكن ننصح باستخدام قطرة نيودكس أو جارازون للأذن 3 مرات يوميا, و لكن ليس لفترات طويلة و اذا بقيت نفس المشكلة عليك بمراجعة طبيب مختص بامراض الانف و الاذن و الحنجرة

والله الموفق.

الحور العين
04-28-2011, 09:53 PM
السلام عليكم
أحس بوشة بالأذن، مع عدم وجود ضعف، ولا يوجد دوار، عندما أذهب للنوم أسمع صوت الوشة، فما المشكلة؟ وهل يعقل أن يوجد ماء في الأذن؟

الرجاء الإفادة.

بسم الله الرحمن الرحيم



فمن أهم أسباب طنين الأذن ارتفاع ضغط الدم -وهذا يكون في عمر متقدم- ووجود صماخ أو شمع بالأذن الخارجية؛ مما يسبب وشا وضعفا في السمع، وغالبا ما يكون هذا هو المتسبب في وشوشة السمع لديك، ويكون تجمع الشمع تراكميا جزءا بجزء حتى يسد الأذن بالكلية، وغالبا ما يكون ذلك بعد الحمام؛ حيث يساعد الماء الداخل إلى الأذن أن يعمل على تليين الشمع مما يؤدي إلى الانسداد، وعلاجه بالغسيل بواسطة سرنجة معينة عند زيارتك لاختصاصي الأنف والأذن والحنجرة القريب منك.

والله الموفق

الحور العين
04-28-2011, 09:58 PM
يعاني زوجي البالغ من العمر (33) سنة، وكذا ابنتي ذات السنة والنصف، من حمى مستمرة تتراوح ما بين (39 -40) درجة، وتنخفض إلى (38) درجة باستعمال خافضات الحرارة، ثم تعود للارتفاع مرة أخرى.

والأعراض الأخرى التي ظهرت على زوجي هي: ألم في عظام الجسم كافة، مع نحول، وغثيان، وقلة شهية للطعام، علماً بأن هذه الحالة بدأت منذ أربعة أيام، فما هو هذا المرض؟!



بسم الله الرحمن الرحيم

فإذا أصابت الأعراض أكثر من شخص في العائلة، فهذه في الغالب نوع من العدوى، وفي كثير من الأحيان تحدث بسبب فيروسات في الجسم، ويصاحبها أحياناً أعراض في الجهاز الهضمي أو التنفسي.

كما قد يصاحب الأمر ألم في العضلات والمفاصل، وفي أغلب الأحيان لا يحتاج الأمر إلى علاج إلا في أنوع معينة من الفيروسات، كما أنه لا بد من الأخذ في الاعتبار الأمراض الفيروسية المستوطنة في المنطقة التي يعيش فيها المريض، وهذه يعلمها الطبيب المعالج, ولكن يجب على الطبيب أيضاً التأكّد من عدم وجود التهابات بكتيرية أو طفيلية بالجسم، وهذه تحتاج إلى علاج بحسب نوع البكتيريا أو الطفيلي.

لذا إذا استمرت الأعراض فسيقوم الطبيب المعالج بإجراء فحوصات متعددة لمعرفة السبب المؤدي لهذه الأعراض بغرض الوصول إلى الميكروب المسبب، ووصف العلاج الأمثل بعون الله.

والله الموفق.

الحور العين
04-28-2011, 10:05 PM
لي أكثر من أسبوعين لم أذهب إلى دورة المياه لإخراج الفضلات -أكرمكم الله- فاستخدمت نوعا من الملينات، فذهبت مرة واحدة فقط في اليوم، ثم بعد خمسة أيام أخذت ملينا مرة أخرى ونفس التجربة الأولى ذهبت مرة واحدة في اليوم لدورة المياه.

وقد أتعبني هذا الأمر نفسياً، وبدأت أوسوس أن بي شيئا، ذهبت إلى طبيبة عامة ووصفت لي تحاميل وحقنة شرجية، وقالت بأن أستمر على الملين كل سبع ساعات،آخذ أربع حبات من الملين ولكن لا يخرج إلا القليل بمقارنة الأيام التي لم أفعل بها شيئا، كان من المفترض أن يخرج الكثير من أمعائي، هذا ما توقعته ولكن النتيجة كانت مختلفة، والآن أنا متعبة جسديا ونفسياً، لا أدري ما هو السبب في هذا؟

مع أن غذائي جيد، وأكثر من شرب الماء، وقد تركت شرب المشروبات الغازية من خمسة أشهر، وأشرب فقط الشاي من المنبهات، أرجوكم ما هو العلاج؟
بسم الله الرحمن الرحيم

فبالنسبة لعلاج الإمساك عندك فإنه:
1- يجب أن تحافظي على حركة الأمعاء الطبيعية حتى لو لم يكن هناك رغبة للإخلاء (التبرز) فيجب الاستجابة للرغبة في الإخلاء وعدم كبحها، وإعطاء نفسك الوقت الكافي كل يوم في وقت محدد للتغوط حتى ولو أخذ وقتا.

2- يجب أن يحتوي الغذاء على ألياف لضمان زيادة حجم وكتلة البراز، ألياف الخضروات غير قابلة للهضم بنسبة كبيرة، ولا يتم امتصاصها وتساعد على زيادة حجم البراز، والألياف تمتص السوائل وتزيد ليونة البراز، وبالتالي سهولة الإخلاء؛ ولهذا ينصح بتناول الفواكه والخضروات باستمرار.

3- يجب تناول قدر كاف من السوائل.

4- أما بالنسبة للعلاج الدوائي فيوجد عدة أنواع من العقاقير التي تستخدم لعلاج الإمساك، ويطلق عليها اسم الملينات أو المسهلات.

يجب استخدام الملينات والمسهلات بحذر، فربما تؤثر على امتصاص بعض العقاقير أو يكون هناك موانع للاستعمال.

ويفضل استخدام الملينات لزيادة الكتلة والحجم Bulking agents.

بالإمكان استخدام هذا النوع من الملينات لفترات طويلة وبأمان، ويعمل هذا النوع ببطء ولطف لتعزيز الإخلاء.

الاستعمال الأمثل لهذه المجموعة يشتمل على زيادة الجرعة بالتدريج، مع تناول كميات إضافية كافية من السوائل إلى أن يتم تكوين حجم وكتلة وليونة مناسبة للبراز.

هذا المنهج العلاجي ينتج تأثيرات طبيعية ولا يؤدي لتشكيل عادة لتناول الملين، ومن هذه agiolax، وهي حبيبات، وتستخدمين منه في البداية ملعقة صغيرة مرتين في اليوم، مع شرب ماء كافٍ، وهذا يساعد في معظم الأحوال -بإذن الله- التخلص من الإمساك، ومنها أيضا normacol, phybogel.

وبعد تحسن الحالة يمكنك بعد ذلك أن تقللي شيئا فشيئا وتتوقفي بعد ذلك عنه، في بعض الحالات الشديدة نلجأ لإعطاء حقنة شرجية للتخلص من البراز الصلب؛ لأن بقاء البراز فترة طويلة يؤدي إلى صلابته وصعوبة إخراجه.

إن لم يتحين الوضع عليك بمراجعة طبيب مختص بأمراض الجهاز الهضمي.

والله الموفق.

الحور العين
04-28-2011, 10:11 PM
لدي أخت معها فقر دم شديد مع أن غذائها ممتاز وعمرها 42 سنة، ولديها أيضا غدة درقية، لم نعرف السبب في فقر الدم، فما هي التحاليل المطلوبة وما أسبابه وعلاجه؟
أرشدونا جزاكم الله عنا كل خير.

بسم الله الرحمن الرحيم

هناك أسباب كثيرة لفقر الدم، ويفيد الطبيب أن يتعرف على صورة الدم،
فهي تعطي الكثير من المعلومات:
- فإن كانت الصورة تبدي أن هناك خلايا حمراء صغيرة الحجم وقليلة الخضاب فإن هذا يكون سببه نقص في الحديد أو التهابات مزمنة.
- إذا كانت الخلايا كبيرة الحجم فقد يكون سببها تحلل الدم أو نقص في الغدة الدرقية أو نقص الفيتامين ب12 أو نقص حمض الفوليك.
وهناك تحاليل عديدة يجب أن يتم عملها.
-iron , TIBC
-Folic acid
Vitamin B12
-Reticulocyte count
إن كان هناك علامات تحلل فإنه يفيد عمل Coombs' test
وتحاليل أخرى لتحلل الدم.
والعلاج يعتمد على السبب.
على كل حال إن تم معرفة نوع فقر الدم فهناك أسباب لكل نوع من أنواع فقر الدم، ويستطيع الطبيب بعد معرفة نوع فقر الدم أن يقوم ببعض التحاليل الأخرى لمعرفة سبب هذا النوع من فقر الدم.
والله الموفق.

الحور العين
05-01-2011, 01:14 PM
أنا ألاحظ أن زوجتي عندما تأكل الموز تُصاب بحكة، وأحياناً تُصاب بهرش عند أكل المانجو، وبالنسبة للشيكولاتة - وهي تعشقها - لا تتأثر بها إلا في بعض الأحيان بعسر هضم، ولا يحدث لها شيء عند أكل البيض والسمك؛ فهل الموز فقط يسبب لها الحساسية؟ وما هي أعراض الحساسية عموماً؟

وأريد أن تتكرموا علينا وتصفوا لنا نقط للأنف لأن أنفها هذه الأيام مسدودة وخصوصاً في الليل، وأرجو أن لا يحتوي هذا الدواء على كورتزون أو ما يشابهه لأن طبيباً وصف لها فلونكوناز وأتعبها جداً، وآخر وصف لنا نقط رهيبة اسمها بالكو أتعبتها جداً جداً من أول استعمال لاأها مصابة بنشاط في الغدة الدرقية، وهي ترتاح علي الأفريين؛ فهل هناك علاج سهل لحالتها حيث أن الجو في مصر متقلب جداً؟ فهي تكون جيدة ولكن عند النوم أنفها احياناً تنسد ولا ترتاح إلا بعد وضع الافريين؟



بسم الله الرحمن الرحيم

فليست كل الأطعمة التى ذكرناها آنفا تسبب حساسية لدى الجميع، ولكن ما قد يسبب حساسية لدى البعض لا يسبب حساسية للبعض الآخر والعكس بالعكس، والأمر يدور على التعايش؛ أى بعد التعرف على المهيج الذى يسبب الحساسية - وهو الموز فى حالة زوجتك - يجب التعامل معه بحذر وعلى قدر تعلقنا به واستغنائنا عنه من عدمه، ونوازن بين تعلقنا به وما يسببه لنا من متاعب لنقرر تناوله أو الابتعاد عنه.

وقد تكون الحساسية من هذه المهيجات إما فى صورة طفح جلدي وارتيكاريا وهو ما يسمى بحساسية الجلد أو فى صورة عطس ورشح وحكة وانسداد بالأنف وهو ما يسمى بحساسية الأنف، وقد يكون فى صورة ضيق بالتنفس وهو مايسمى بحساسية الصدر.

فإذا كانت زوجتك تعاني من حساسية الأنف فيجب أن تتناول حبوب مضادات الهيستامين مثل كلااريتين مع بخاخ فلوكسيناز بخة كل مساء أو بخاخ رينوبرنت إن سبب لها الفلوكسيناز أي متاعب.

وأما عن نقط الافرين فهى ليست لعلاج الحساسية وإنما لعلاج انسداد الانف المصاحب لأدوار البرد والتي تستمر لأربعة أو خمسة أيام فقط لا غير، ولا يجوز استعماله أكثر من ذلك لما يسببه من ضمور في الأغشية المخاطية المبطنة للأنف، ويحدث حالة من التعود عليه مما يقلل من تأثيره بمرور الوقت مما يستلزم تناوله لعدة مرات أكثر، وبذلك ندخل فى دائرة مغلقة وحلها بوقفه نهائياً واستخدام بخاخ الحساسية المذكور آنفا.

وبالله التوفيق.

الحور العين
05-28-2011, 10:42 AM
فعندما كان عمري 17 عاما كنت أعاني من ألم بخاصرتي, وكنت قبل ذلك أعاني من حرارة قوية أثناء التبول، وعندما كنت أعمل أي تحاليل كانت النتيجة أنني أعاني من التهاب قوي، أخذت علاجا, وبعدها ظهرت النتائج بأن الالتهاب اختفى، إلا أنني مازلت أعاني من الألم نفسه, والحرقان، الغريب أنني فجأة ولمدة لا تقل عن السنة بدأت أشعر بإمساك، ومنذ أشهر بدأت أشعر بألم أسفل البطن، وعندما أشعر بإمساك وبعد خروجي من دورة المياه يزداد الألم عندي بشدة، وعندما أقوم بأي مجهود في البيت أو أطيل الوقوف يزداد الألم عندي, وخاصة بالجهة اليمنى، كما أنني أعاني من خروج الدم بعد البراز لمرات قليلة، وأنا أشك بأنه قد يكون ناتجا عن تشققات بفتحة الشرج أو ما شابهه، كما أنني دائما ما أشعر بألم في أسفل ظهري.



بسم الله الرحمن الرحيم

فكما تعلمين فإن الإمساك يسبب البواسير التي يمكن أن تسبب خروج الدم مع البراز, ومن ناحية أخرى فإنه قد يحصل شرخ في الشرج يسبب ألما أثناء وبعد التبرز, ويسبب أيضا خروج دم, وقد يترافق مع التهاب في المنطقة, وقد يسبب خراجا؛ ولذا يجب أن تراجعي طبيبة مختصة إما بالجهاز الهضمي أو طبيبة مختصة بالجراحة العامة للفحص الطبي؛ لأنه إن كان هناك خراج فإنه من الضرورة العلاج بالمضادات الحيوية.

وعلى كل حال لعلاج الأعراض التي تشتكين منها عليك بالتخلص من الإمساك؛ لأن استمرار الإمساك سيعيق التئام الشرخ, وكذلك البواسير, وعليك بمغاطس الماء الدافئ لمدة 15-20 دقيقة ثلاث مرات في اليوم.

- عليك بالإكثار من الماء والسوائل.


وإن كان هناك ألم فإنه يوضع مرهم (rectal lidocaine ointment) قبل كل تغوط حتى لا يكون مؤلما, وقد تكون آلام الظهر من نفس السبب إن كان قد ظهر بعد هذه الأعراض.

إن مراجعة الطبيب مهمة؛ لأن الفحص الطبي للمنطقة وللظهر مهم جدا لوضع التشخيص الصحيح, وبالتالي العلاج.

نسأل الله لك الشفاء العاجل.

اسامه الرفاعي
05-28-2011, 06:13 PM
بارك الله فيك اختي الحور العين موضوع مفيد و رائع دائما متميز ما تختاري اختي الفاضلة

الحور العين
05-31-2011, 10:19 AM
جزاك الله خيرا اخي اسامة الرفاعي

الحور العين
05-31-2011, 10:33 AM
قبل سنتين كان لي زواج سابق، حملت منه مرتين وأجهضت الحمل الأول في الشهر الأول, والحمل الثاني في الشهر الثالث.

وأنا الآن متزوجة للمرة الثانية منذ سنة, حملت بعد زواجي بشهرين, وتوفي الجنين في الأسبوع الثامن, وأجهضته في الأسبوع الخامس عشر, وكان إجهاضا منسيا, وبعد 5 شهور حملت بعد إجراء جميع الفحوصات، وكانت جميعها سليمة ما عدا ارتفاع الأجسام المضادة عن المعدل الطبيعي بـ 3درجات, وأخذت إبر (الكلكسان) ( هيبارين) 4 مل يوميا, مع (الدفستون)
و(جونيورسبرين) و (الفوليك أسيد) 5 ملجرام, وفي الأسبوع السادس تبين النبض, وفي الأسبوع الرابع عشر، عملت سونارا وتبين أنه توفي منذ الأسبوع السادس, وأجهضته, وفي جميع الإجهاضات عملت تنظيفا، ما هو سبب وفاة الجنين المتكررة والإجهاض المنسي؟ وما هي التحاليل اللازم عملها لي وللزوج؟



بسم الله الرحمن الرحيم

فعوضك الله بكل خير, وجعل صبرك واحتسابك في ميزان حسناتك إن شاء الله،
وبما أنه قد ظهر بالتحاليل عندك وجود زيادة بالأجسام المناعية فغالبا أنها هي السبب في تكرر الإجهاض, ولكن وكنوع من الاحتياط يجب أيضا عمل تحاليل للغدة الدرقية ولهرمون الحليب إن لم تكوني قد قمت بعملها مسبقا؛ لأنه في بعض الأحيان قد يوجد أكثر من سبب, ويجب علاج كل على حدة.

ويمكنك الآن -إن حدث حمل جديد بإذن الله- تجربة تناول (الهيبارين) أو (الإسبرين) مع العمل على إضافة حبوب اسمها (بريدنيزون) (prednesone) بعيار من 40 إلى 60 ملغ حبة يوميا، فهذا علاج جيد لحالات الأجسام المناعية المرتفعة, ويؤدي إلى خفضها أو تقليل تأثيرها على الحمل, وفائدته في نجاح الحمل قد تصل إلى 80% بإذن الله, ولكن يجب أن تتناوليه تحت إشراف الطبيبة المختصة.

كما أنه من الأفضل أخذ علاج وقائي من المضاد الحيوي مثل حبوب (الدكساسيكلين) أو (الأريثروميسين) لمدة 10 أيام قبل حدوث الحمل من جديد, وذلك لعلاج أي التهاب قد يكون كامنا في عنق الرحم، ويؤثر على الحمل، ويسبب الإجهاض من جديد لا قدر الله.

وبالنسبة لزوجك فلا داعي للقيام بأية تحاليل؛ حيث إن الحمل يحدث عندك بسهولة، وهذا يدل على أن الخصوبة عنده طبيعية.

الحور العين
05-31-2011, 10:41 AM
هل تؤثر آلة تصوير الورق على الحامل عند التعرض لها في أي مرحلة من الحمل؟ وهل تصدر منها أشعة؟


بسم الله الرحمن الرحيم

فالطابعات أو آلات تصوير الورق تعمل عن طريق (electostatic process) أي عن طريق كهرباء ضوئية ساكنة تشبه الموجودة في اللمبات، ولا تحوي على الأشعة الخطرة مثل أشعة إكس أو أي أنواع أخرى من الأشعة المؤذية, لذلك فهي لا تصدر أي نوع من الأشعة, والإجماع والثابت الآن بأنها سليمة وآمنة ولا تشكل أي خطورة على الإنسان أو على الحمل في أي مرحلة من مراحله - بإذن الله تعالى - وخاصة في الوقت الحاضر, حيث أصبحت الطابعات وآلات تصوير الورق كلها تصنع بطريقة محكمة لا يتم منها أي تسريب لهذه الكهرباء الضوئية.

لكن بعض الطابعات أو آلات تصوير الورق القديمة وخاصة التي لا يتم إجراء الصيانة المستمرة لها، والتي تستخدم لفترات طويلة بغرف مغلقة وغير مهواة, قد تنتج غاز الأوزون, وهو غاز يتشكل من الأوكسجين الموجود في الهواء عندما يتم تفعيله أو شحنه بالفولتاج الكهربائي في الطابعة, والأوزون قد يؤثر على جهاز التنفس -وخاصة الرئتين- عندما يتم استنشاقه..

رغم أن آلات التصوير على الورق أو الطابعات لا تصدر أي نوع من الأشعة وهي آمنة كما قلت لك على الحامل وعلى غير الحامل, إلا أنها يجب أن تكون موضوعة بغرف جيدة التهوية يتم تجديد الهواء فيها باستمرار، سواء في الحمل أو في غير فترة الحمل، كنوع من الاحتياط, كما يفضل أن تستبدل بواحدة من النوع الحديث الصنع إن أمكن.

أتمنى لك كل الصحة والعافية إن شاء الله تعالى، وبالله التوفيق.

الحور العين
06-02-2011, 09:29 PM
مند صغري وأنا أعاني من تحسس في الأنف والجيوب - والحمد لله - مع مرور الوقت ولعب الرياضة، وقبل حوالي ثلاث سنوات بدأت تعود مرة أخرى، بحيث في كل سنة تأتي مرتين تقريباً لمدة أسبوعين، بأن يحدث لي سيلان في الأنف، وتحسس من العطور والروائح، وخشخشة في الصدر، بالإضافة إلى التحسس من الغبار، وصرت أيضاً أعاني من الحكة في الجسم والرأس، ونزول للهاة في الحلق، وألم في الحلق، وكل مره ألتزم بكورس علاجي من مضادات الهيستامين وبخاخ للأنف.

بالنسبة للجيوب لا أشعر أنها السبب الرئيسي للحساسية؛ حيث أن الدكتور قال إنها جزء منه، ولكن لا تؤثر كثيراً عليّ، وقبل سنة من الآن تقريباً أصبحت الحساسية ملازمة لي في كل وقت، وفي كل فترة من السنة، سواء في الصيف أو الشتاء، نزول اللهاة، وحساسية في الأنف والصدر، وضيق في النفس أحياناً، خاصة عند الاستيقاظ من النوم، أو عند العطاس والكحة مرات متعددة، بالإضافة إلى الحكة في الجسم والرأس التي تكاد أحياناً تفقدني صوابي!

وصرت آخذ مضادات الهستامين بشكل يومي تقريباً (ايريص، تليفاست، كؤرتن) وشعرت أن الايريص أكثرها ملائمة لي، وعندما أشعر بتحسن أتوقف عنها، وفي غضون (3 - 5) أيام تعود مرة ثانية، وأكثر شيء يعود الحكة في الجسم والرأس، وأحياناً لا تعود معها الحساسية في الأنف والصدر، وآخذ مضاد الهستامين مرة أخرى، تستطيع القول أني آخذ مضاد الهستامين كل (4) أيام تقريباً، عندما أشعر أن الحكة بدأت تعود ثانية؛ حيث أني إن لم آخذ لا أستطيع تحمل الوضع!

غيرت مكان نومي وأشيائي الشخصية، ونوع الأكل في بعض الأحيان، وحتى نزلت إجازة إلى بلد آخر، وما زالت الحساسية كما هي.

أرجو إعطائي إجابة شافية لسبب هذه الحساسية، ولماذا أصبحت بشكل مستمر بعد أن كانت تأتي في مواسم معينة ولفترة بسيطة.

بسم الله الرحمن الرحيم

فالحساسية من الأمراض المزمنة قد تأتي في الجلد أو الأنف أو الصدر أو قد تكون من الشدة إلى أن تشمل الجلد والأنف والصدر، فهم أبناء عموم، وقد تأتي في مواسم معينة مثل فصل الربيع؛ حيث تكثر حبوب اللقاح أو طوال السنة، وقد تزيد في حدتها وتضعف بدون أسباب واضحة أو حسب التعرض للمهيجات الخارجية التي تسبب الحساسية، ومن أشهرها التراب، والدخان، والعطور، والبخور، والمناديل المعطرة ومعطرات الجو، والمنظفات الصناعية، والمبيدات الحشرية، ووبر الصوف، والغنم، وزغب الطيور، ورائحة الطلاء والوقود، وبعض المأكولات مثل البيض، والسمك، والموز، والفراولة، والمانجو، وغيرها من المهيجات، والتي تتفاوت من شخص لآخر.

كذلك يمكننا تخفيف أعراضها بتناول مضادات الهيستامين، مثل حبوب كلارا أو كلاريتين حبة كل مساء، وذلك لكل أنواع الحساسية، سواء الجلد أو الأنف أو الصدر، مع استخدام بخاخ فلوكسيناز مرة يومياً أو رينوكورت أو رينوكلينيل مرتين يومياً، للتغلب على أعراض حساسية الأنف، وبخاخ فنتولين للتغلب على أعراض حساسية الصدر وطبعا ذلك بعد مراجعة اخصائي انف و اذن و حنجرة ليساعدك في هذا الجانب والله الموفق.

اسامه الرفاعي
06-04-2011, 06:33 PM
بارك الله فيك ايتها الفاضلة الحور العين

الحور العين
06-06-2011, 04:57 PM
و فيك بارك اخي
اسعدت لمرورك و تواصلك

الحور العين
06-06-2011, 04:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله,,,

ابني الوحيد يبلغ من العمر 3 سنوات, شديد التعلق بي، حتى أثناء اجتماع العائلة لا يذهب للعب مع أبناء عمومته، بل يبقى بجانبي أو يشاهد التلفاز, لا يحب البقاء مع أجداده إلا بوجودي, لا يريد الخروج مع والده إلا معي, في منزلي لا يهتم لوجوده معي في غرفة واحدة، حتى إنني أتركه في المنزل بمفرده لمدة نصف ساعة، ولا يبحث عني ولا يهتم, لكنه في الأماكن الأخرى يرفض أن يتركني, فماذا علي أن أفعل لأجعله يختلط أثناء اللعب بأبناء عمومته, ويبقى مع أجداده بعض الوقت؟

وللعلم فابني يختلط مع إخوتي الصغار, ويلعب معهم, وكذلك ابن أختي, ولا يهتم لوجودي حوله.



بسم الله الرحمن الرحيم

فالطفل في مثل هذا العمر يقيم المحيط الذي حوله، وأهم نقطة في تقييم المحيط بالنسبة للطفل هو البحث عن الرفقة التي تشعره بالأمان، فهذا الطفل حينما يكون داخل المنزل يعرف أن المنزل هو الحيز الجغرافي الذي يعيش فيه معكم كأسرة؛ لذا لا يكون كثير التعلق بك، لكنه حين التواجد خارج المنزل ومع غرباء -مهما كانوا معروفون لديه- إلا أنهم ما زالوا لم تُبنَ بينهم وبينه العلاقة الوطيدة التي تشعره بالأمان؛ فلذا يكون الطفل باحثًا عن الأمان، ولا يجد هذا الأمان إلا بوجودك وشدة الالتصاق بك.

هذا هو الذي يفسر حالة هذا الابن حفظه الله، وأنا لا أراها حالة مرضية، الطفل طفل خاص: هو الابن الوحيد، وهنالك منافع عاطفية متبادلة بينك وبينه، أنت تحبين قربه, وهو أصبح يحب هذا القرب, حدث نوع من التدعيم لهذه العلاقة، ولا أعتقد أن هنالك خطورة حقيقية من الناحية التربوية، لكن الذي عليك القيام به هو أن تبعدي الطفل عنك بقدر المستطاع حتى داخل المنزل، وكذلك خارج المنزل، اجعليه يحتج حتى وإن بدأ في البكاء والصراخ، حينما يكون مع الآخرين دعيه يكون معهم، اذهبي إلى المتنزهات مثلاً واتركيه مع أطفال آخرين، وكوني بعيدة بعض الشيء بحيث لا يستطيع رؤيتك، وأنت يمكن أن تلاحظيه من مسافة بعيدة, هذا قد يكون منهجًا جيدًا في جعل هذا الطفل يتحمل ما نسميه بقلق الفراق، والتدريب لمثل هذا السلوك يكون تدريبًا تدريجيًا مع ترغيبه وتحفيزه, اجعلي الطفل أيضًا يستفيد من الألعاب ذات الفوائد التعليمية حتى في داخل المنزل كي لا يكون معك دائمًا, وفي داخل المنزل أيضًا اجعليه يشتت عواطفه ويوزعها على الآخرين أيضًا، لا يكون دائمًا ملتصقًا بك، دعيه يذهب إلى والده، إلى أي فرد آخر داخل البيت، وعليك أن تبدي شيئًا من الرفض له داخل البيت، هذا مهم جدًّا حتى وإن احتج وإن صرخ، هذا لن يؤثر عليه سلبًا أبدًا.

في نهاية الأمر أقول لك أن هذه حالة طبيعية نسبة لوضعية الطفل, ونسبة لعمره، وإن شاء الله تعالى سوف يتخطاها.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأسأل الله تعالى أن يجعله لك قرة عين وأن يحفظه.

الحور العين
06-06-2011, 05:04 PM
أنا ربة منزل، ولدي (3) بنات وولد، أعمارهم متقاربة جداً، مشكلتي في التعامل مع ابنتي الثانية والتي تبلغ من العمر (4) سنوات، فهي عنيدة وعصبية، تحب كسر الأشياء، وتضرب أختها الأصغر منها (3) سنوات، أختها الصغرى تأخذ كل ما يحلو لها وتحظى بالحب من الجميع، وتخاف من أختها الأكبر (5) سنوات، وهي دكتاتورية الطبع, متسلطة نوعاً ما، بعد ولادة الصبي (3) أشهر بدأ يزداد الأمر سوءاً، فبدأت تتبول على ملابسها دون خجل، مع العلم أنها خجولة، أنا ووالدها لا نفرق بالتعامل معهم، ويقضون أغلب وقتهم معي، لكنها تلجأ إلى الخادمة دوماً، تعاملت معها بنظام الثواب والعقاب ولم يفلح، وبالكلام والسياسة ولم يفلح، حتى الضرب لم يفلح، وأنا عصبيه نوعاً ما.

ما الحل برأيكم ؟
بسم الله الرحمن الرحيم

فيظهر أن ابنتك عنيدة بعض الشيء، وهي مفتقدة للأمان، ولا شك أن عصبيتك البسيطة عقدت الأمور وجعلت تحملك أقل لتفاعلاتها وتصرفاتها، فعليك بالصبر، واعلمي أن الأطفال ليسو بشريحة واحدة، وأنهم يكثر لديهم العناد والغيرة، لكن هذه غالباً تكون مرحلة عابرة وليست أكثر من ذلك،.

كثيراً ما نقارن بين أطفالنا، وحين نرى الطفل الهادئ المنضبط نفكر أن جميع الأطفال يجب أن يكونوا على هذا المستوى، وهذا ليس ممكناً أبداً، ولا بد أن نقبل هذه الفروقات الفردية بين أطفالنا، وهذا لا يعني أن نسكت على التصرفات الخاطئة والعناد الشديد من جانب الطفل، فهذه الطفلة - حفظها الله - سيظل مبدأ الثواب هو الأفضل بالنسبة لها، ومبدأ العقاب أرجو أن لا يركز عليه كثيراً، ولا شك أن الضرب يزيد الطفل عناداً ويضعف من شخصيته، وفيه الكثير من الانتهاك لحقوق الطفل إذا كان ضرباً مبرحاً، فحاولي أن تتجنبيه، وقربي ابنتك إليك وأشعريها بالأمان، واجعليها ذات خصوصية، العبي معها وانزلي معها لمستوى طفولي، واجعليها كأنها مشرفة على أختها الصغرى، هذا يعطيها كينونة ويشعرها بالأمان، ويجعلها أكثر مرونة وتقبلاً للإرشاد، هذا هو خط العلاج الأول.

خط العلاج الثاني: لا بد أن يكون مبدا الإثابة والتحفيز مقنناً، وأفضل تقنين لها في هذا العمر هو تطبيق طريقة النجوم المعروفة لدى الأمهات، وهي تثبيت لوحة بالقرب من سرير الطفلة، اشرحي لها هدف هذه اللوحة وما هو هدف النجوم والثواب والعقاب، وما تكسبه من نجوم سوف يكون أمراً ضرورياً لتحصل على ما تريد، وهكذا ... قومي بعد ذلك وأعطيها ثلاث نجوم على كل عمل إيجابي من الدرجة الأولى، وإذا كان التصرف إيجابياً من الدرجة الثانية - أي أقل من الأول - تعطى نجمتان، وفي حالات التصرفات الإيجابية البسيطة تعطى نجمة واحدة، أما في حال الاضطراب السلوكي والعناد الشديد تخصم منها ثلاث نجوم، وفي حالة التصرف السلبي والمتوسطة تخصم نجمتين، وفي التصرف السلبي البسيط تخصم نجمة واحدة، وهكذا ... وهذه عملية تتطلب الصبر ولكنها مفيدة جداً، ونشرح للطفل أن مكافأته سوف تعتمد على عدد النجوم التي سوف يكتسبها، فهي طريقة مفيدة وفعالة ومجربة.

أختي الكريمة: هذا هو الذي أنصحك به، وعليك بالدعاء لأبنائك، وتذكري أن هذه الأمور أمور عرضية، أعط ابنتك فرصة للعب مع الأطفال في عمرها، وحاولي أن تستفيد من الألعاب ذات القيمة التعليمية والفائدة العلمية التي توسع مداركها وتشد انتباهها، وهذا النوع من الألعاب يمتص طاقات الغضب لدى الطفل.

ونسأل الله لها العافية والسداد.

اسامه الرفاعي
06-06-2011, 08:22 PM
بارك الله لك في اجرك و زادك من فضله و علمه اختي الحور العين

الحور العين
06-07-2011, 12:59 AM
اللهم امين

ولك بمثل اخي اسامة الرفاعي

الحور العين
06-07-2011, 04:08 PM
أنا شاب كنت مدخنا لمدة خمسة عشر سنة - والحمد الله - توقفت عن التدخين منذ 6 أشهر، ولكن المشكلة أنه عندما أغضب غضبا شديدا جدا أفكر في التدخين، وأقوم بتدخين سيجارة، ولا أقوم بتجويفها داخل الصدر، وبعدها أرتاح ويخف الغضب, علما أنني ابتعدت عن أصدقائي المدخنين، ولا أحد من عائلتي مدخن، فهل هذا الشوق للتدخين أنه لا زال النيكوتين في دمي أم أنها عادة؟ فكيف أستمر في تثبيت نفسي في البعد عن التدخين؟

تأتيني مخاوف أنني سأعود للتدخين, فكم المدة التي تجعل الإنسان يكره التدخين بعد التوقف، فهل هي سنة أم ثلاث أم أكثر؟

وفي المقابل تأتيني أفكار أنني سوف أقاوم التدخين طوال عمري، فما تشخيصكم لذلك؟



بسم الله الرحمن الرحيم

فإن هذا سؤال جيد جدًّا حقيقة؛ لأن الكثير من الناس قد لا يتفهم الديناميات المتعلقة بالتدخين والعودة للتدخين.

يعرف عن كثير من الذين يتعاطون المواد الإدمانية - ولا شك أن النكوتين الذي يوجد في الدخان هو مادة إدمانية في المقام الأول، لا نقول أنه مشابه للمواد الإدمانية الأخرى كالحشيش أو حبوب الأنفتامين أو الأفيونات، ولكن هنالك نمط واحد لدى الذين يتعاطون هذه المواد المخدرة، وكذلك التدخين – يعرف أن الواحد منهم متى ما واجهته مشكلة أول ما يفكر فيه هو اللجوء إلى ممارسة عادته الإدمانية تدخينًا كان أو مخدرات مثلاً، وهذه حقيقة تواجهنا كمشكلة أساسية لدى معظم المتعاطين للمواد المخدرة؛ ولذا فأحد فنيات العلاج الرئيسية هو ما يعرف بتحسين الدافعية من أجل الابتعاد عن المادة الإدمانية، وكيفية التعامل مع المشاكل ومع الغضب. هذه إحدى الوسائل المهمة جدًّا.

والسبب الذي يجعلك تتشوق للدخان أنه من الناحية العلمية توجد مراكز للنكوتين في الدماغ، وهذه المراكز تكون قد شُفّرت فيها خارطة معينة وبرامج معينة جدًّا قامت على أساس تناولك وتعاطيك السابق للنكوتين.

إذن هنالك خبرة تم تخزينها، وهذه الخبرة تُثار متى ما كان هنالك نوع من الانفعال، هذه إحدى النظريات العلمية المعتبرة.

ولا شك أن كثيرا من الناس يلجؤون إلى تعاطي بعض المواد المخدرة، ومنها النكوتين كنوع من المتنفس أو نوع من الوسائل الاسترخائية حسب اعتقادهم، هذا بالطبع اعتقاد خاطئ وليس صحيحًا؛ لأن النكوتين نفسه بالرغم مما يسببه من تحسين في التركيز وبعض الاسترخاء البسيط، لكنه أيضًا يؤدي إلى زيادة في العصبية والانفعال لدى بعض الناس.

هذا هو التفسير لفترة الحنين هذه أو التشوق، وهذه الفترة حقيقة تختلف من إنسان إلى إنسان، فبعض المدخنين يكفيه أسبوعين أو ثلاثة بأن لا يحس بهذا التشوق، ولكن قد تأتيه نوبات من الحنين للنكوتين، هذه النوبات تكون في لحظات الهشاشة أو الضعف النفسي، خاصة حين تواجه الإنسان بعض المشاكل الحياتية.

إذن أيها الفاضل الكريم: أنت هنا محتاج أولاً بأن تدعم قرارك بالتوقف عن التدخين، وأن هذا التدخين سيئ وأنه خطير، وأن قرارك هو قرار نهائي، وأنه حتى لو واجهت الإنسان مشكلة كالغضب أو خلافه، يجب أن لا يُحل ذلك بمشكلة أخرى.

إذن بناء مفهوم استبصاري جديد هو الذي سوف يساعدك في أن لا تلجأ للدخان مرة أخرى، ولابد أن يكون لديك العزيمة والتصميم، واتخاذ القرار الداخلي.

ويا أخي الكريم: تعلم أيضًا الآليات البديلة، فالتعامل مع الغضب له فنون، وله وسائل سلوكية، ومن أفضلها ما ورد في السنة النبوية المطهرة، فمثلاً حين يغضب الإنسان يجب أن يغير مكانه، يغير من موقعه، إذا كان جالسًا فليقف، وإذا كان واقفًا فليجلس، وأن يستعذ بالله من الشيطان الرجيم، والاستغفار، وأن تنفث ثلاثًا على شقك الأيسر، أن تتوضأ، أن تصلي ركعتين.

هذا العلاج النبوي - أيها الأخ الكريم - جربه كثير من الناس، وفائدته غير مشكوك فيها أبدًا، فقد كان لديَّ أحد الأخوة الذي كان يتردد عليَّ في العيادة، وقد وصف نفسه بأنه ذو انفعال، وغضوب جدًّا، وحين تكلمنا عما ورد في السنة وطالبته بأن يطبقه، أتاني بعد فترة، وقال لي إنه فعلاً قد طبق هذا العلاج النبوي مرتين، وبعد ذلك لم يحتج أبدًا لتطبيقه؛ حيث إنه حينما ينتابه الغضب يتذكر ما ورد في السنة النبوية، وهذا يكفي تمامًا لإجهاض نوبة الغضب التي أصابته.

وهنالك ما يسمى بالعلاج الاسترخائي، أن تجلس في مكان هادئ، أن تأخذ نفسًا عميقًا وبطيئًا عن طريق الأنف، وتخرج هذا الهواء أيضًا بقوة وبشدة من الصدر عن طريق الفم، وتكرر هذا التمرين ثلاث أو أربع مرات متتالية، هذا إن شاء الله فيه نفع وخير كثير جدًّا بالنسبة لك.

إذن اقطع هذه الصلة بالتدخين، ولابد أن تكافئ نفسك وتحفز نفسك على هذا الإنجاز العظيم، وهو أنك قد توقفت من التدخين، هذا في حد ذاته يجب أن يحسن من دافعيتك على أن يكون قرارك قرارًا أبدي.

الحور العين
06-07-2011, 04:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابنتي تبلغ من العمر الآن 26 يوما، تمت ولادتها في الأسبوع 37 وكان وزنها 3.5 كجم وقت الولادة، وهي الآن ترضع طبيعي ومنتظمة، ووزنها في ازدياد تقريبا ما بين 4 إلى 4.5 حسب الميزان، والحمد لله، ولكن تنام كثيرا، وأشعر بخمولها، والبراز لديها لونه طبيعي، وليس فاتحا.

ومن ثاني يوم في الولادة لا حظنا اصفرارا في منطقة الذقن وبياض العين, وقال طبيب الأطفال أنها صفراء عادية ستأخذ يومين وتختفي, ثم استمرت معها حتى ذهبنا لطبيب آخر بعد أسبوعين فقال نفس الكلام، وقمنا بعمل تحليل دم الأسبوع الماضي فكانت نسبة البيلروبين.

9.2 ولا حظنا زيادة الصفار، وكررنا التحليل اليوم، ولكن بالجهاز، وليس تحليل دم فكانت النسبة.

13.5

سؤالي الآن كل من كشف عليها قال أنها صفراء عادية، ولا تحتاج لحضانة،
ولكن الصفار يزداد ولا ينقص، فما العمل أفيدوني جزاكم الله خيرا؛ لأنني قرأت عن مضاعفات الصفراء، وسببت لي خوفا كبيرا.
بسم الله الرحمن الرحيم

فالصفراء عند الأطفال حديثي الولادة لها أنواع وأسباب عديدة، لكن الصفراء التي تحمل الضرر على خلايا المخ إذا ارتفعت بنسبة معينة هي الصفراء غير المباشرة
أهم الأسباب للصفراء غير المباشرة.

1- الصفراء الفسيولوجية والتي تحدث في نسبة كبيرة من الأطفال حديثي الولادة، وتظهر بنهاية اليوم الثالث من الولادة، ولا تتعدى نسبتها (12mg/dl) ولا مشاكل فيها، ولا تحتاج أي علاج، فقط نطلب إعطاء الطفل بعض السوائل (أعشاب) إذا كانت كمية لبن الأم غير جيدة، وتختفي مع الوقت تدريجيا دون تدخل منا بأي علاج.

2- الصفراء المرضية وأشهر أسبابها تكسير الدم نتيجة عدم توافق فصيلة دم الطفل مع الأم، وأشهرها (Rh incompitability) وفيها يكون فصيلة الدم للأم Rh سالب والطفل موجب وتتم الوقاية منها بإعطاء الأم Anti-D وهي أجسام مضادة تقي جهاز مناعة الأم من التفاعل مع دم الطفل، وتكوين أجسام مضادة.

النوع الثاني الأشهر هو (ABO incompitability) وفيها تكون فصيلة دم الأم O
والطفل A أو B أو AB وهنا لا يوجد وقاية، فقط نتوقع حدوثها بمعرفة فصيلة دم الأم والأب، وبالتالي نكتشف الحالة مبكرا ليتم علاجها في الوقت المناسب لتجنب حدوث مضاعفات.

هناك أسباب أخرى لتكسير الدم مثل G6PD ، Spherocytosis وغيرها، وهي أمراض وراثية نكتشفها عن طريق التحاليل لكن العلاج واحد بالنسبة لمشكلة الصفراء، وهنا أيضا لا توجد وقاية ممكنة إلا إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة فنستطيع توقع ظهور الحالة مبكرا.

هناك أسباب مثل تكسير الدم نتيجة وجود تجمع دموي مثل التجمع الدموي تحت فروة الرأس Cephalhematoma.

وهناك أسباب غير مفسرة بشكل واضح مثل الصفراء الناتجة عن لبن الأم وهي تحدث غالبا متأخرا بعد الأسبوع الأول، ولكن نشخصها بالاستبعاد أي بعد عمل كل الفحوصات واستبعاد الأسباب الأخرى، وهناك أيضا أمراض وراثية ترفع من نسبة الصفراء غير المباشرة.

بالنسبة للمخاطر إذا زادت النسبة عن أرقام محددة (تكون بجداول حسب عمر الطفل ووزنه ونسبة الصفراء بالدم) فهناك ترسب مادة الصفراء يخلايا المخ والتي تسبب تدميرا يعتمد في نسبته على مستوى الصفراء، والمدة التي تعرض لها الطفل قبل العلاج، لكن هذا لا يحدث إلا في النسب العالية فقط، والتي تتعدى 20 مج.

العلاج:
إما لا يستلزم العلاج، أو العلاج بالضوء، ويتم عن طريق لمبات خاصة لها طول موجي معين تقوم بتحيل مادة الصفراء إلى شكل مختلف يسهل على الجسم التخلص منه ولا يصل إلى خلايا المخ.

العلاج الثالث: هو عملية تغيير الدم، وهي لا تتم إلا في النسب العالية، وحسب المبين أعلاه.

كانت هناك بعض الأدوية تستخدم في الماضي لكن لا نستخدمها الآن،
والوقاية كما ذكرنا مع الأسباب.

إذا تم العلاج غالبا لا تعود مرة أخرى إلا في الحالات الناتجة عن أسباب وراثية أو أن يكون الطفل قد خرج مبكرا، ولم يستكمل المدة الكافية.

النسبة التي تتحدث عنها هي نسبة قليلة، ولا تقلق، وبعض الحالات تظهر عندها نسبة عالية من الصفراء متأخراً، ولها أسباب من ضمنها ارتفاع نسبة الصفراء نتيجة الرضاعة، وهو سبب حميد، وتختفي النسبة بالتدريج.

أيضا هناك بعض الأسباب الأخرى ، والنصيحة لك أن تهدأ، وإذا طال الوقت عليك بعمل بعض الفحوص،و مراقبة نشاط الطفلة ورضاعتها وإن شاء الله خيرا.

والله ولي التوفيق.

اسامه الرفاعي
06-07-2011, 05:06 PM
بارك الله فيك يا الحور العين

Abdulaziz.a.j
06-08-2011, 08:58 AM
جزيييييييييييتم الف خييييييير

الحور العين
06-09-2011, 09:10 PM
جزاك الله خيرا اخي اسامة
يسعدني تواصلك الدائم

الحور العين
06-09-2011, 09:12 PM
بارك الله فيك اخي azoz
اشكر مرورك

الحور العين
06-09-2011, 09:29 PM
قمت بعمل أشعة، وأخبرني الطبيب بأن عندي حصوة في الحالب، فهل تحتاج لعملية جراحية أم من الممكن أن تنزل بالعلاج؟ وما هو العلاج الفعّال والمؤثر لذلك؟ وبعد كم يوم يؤثر العلاج؟!
بسم الله الرحمن الرحيم

فإن عليك عمل تحليل ومزرعة للبول، ثم تناول المضاد الحيوي المناسب طبقا للمزرعة، ولا بد من عمل أشعة بالصبغة على المسالك البولية للتأكد من مكان وجود الحصوة وحجمها، وعندها يجب إزالة الحصوة إما بالعلاج أو بالتفتيت أو المنظار أو الجراحة (وذلك بحسب مواصفات الحصوة).

وإن أفضل طريقة لإخراج الحصوات هي كثرة شرب الماء الذي يؤدي إلى دفع الحصوات أمامه، ويمكن تناول علاج يؤدي إلى توسيع الحالب ، وهو يؤدي ايضا إلى توسيع عنق المثانة عند مرضى البروستاتا، فإذا لم تنزل الحصوة مع البول خلال أسبوعين من العلاج, فعندها يجب إزالة الحصوة إما بالتفتيت أو المنظار أو الجراحة.

وقد يكون سبب تكوّن الحصوة هو زيادة تناول الأطعمة التي تحوي الأملاح أو قلة شرب الماء أو أن الكلية ترسب الأملاح لعيب فيها؛ ولذلك يجب مراعاة أنواع الطعام المتناولة، وزيادة كمية الماء المتناولة.

وإن أملاح الأوكسالات تكثر في المانجو والطماطم, أما أملاح اليورات فتكثر في البروتينات الحيوانية والنباتية؛ ولذلك ينصح بالاعتدال أو التقليل من هذه الأطعمة.

كما ينصح بكثرة تناول الماء الذي يؤدي إلى إذابة الأملاح، ويمكن تناول فوار يورى سلفين لأملاح اليورات، وفوار إبيماج لأملاح الأوكسالات..

وبالله التوفيق.

الحور العين
06-13-2011, 01:39 PM
لدي ألم في المنطقة اليسرى بعد الأكل، وذهبت إلى الطبيب ووصفه بأنه التهاب في البنكرياس! ممكن أعرف ما هو السبب؟ وهل ممكن أن تشرح لي قليلا عن البنكرياس سريعا؟
بسم الله الرحمن الرحيم

البنكرياس هو إحدى أهم غدد الجسم، ويقوم بإفراز هرمون تنظيم سكر الدم (الأنسولين)، فالأنسولين يسمح بدخول الغلوكوز إلى داخل الخلية، ويساعد على بناء الجسم، فنقصه يؤدي إلى مرض السكر، والبنكرياس موجود في البطن من الخلف ملاصق للظهر، والتهابه يؤدي إلى ألمٍ في البطن والظهر ، وأسباب التهابه عديدة، منها تناول الكحول، وبعض الأدوية، وحصايا المرارة، وارتفاع دهون الدم، وغيرها، كما أنه يفرز إنزيمات هاضمة للطعام.

الحور العين
06-13-2011, 01:42 PM
أنا فتاة أعاني من قرحة الاثني عشر منذ سنة وخمسة أشهر، سببت لي انتفاخا في المعدة وقولونا عصبيا، راجعت أكثر من مستشفى دون فائدة.

عملت أشعة وبانت أنها قرحة ولم أعمل منظارا، كنت أراجع في مستشفى خاص وعلاجه لم يطل؛ لأن الطبيب لم يحجبني عن الأكل ولا عن المشروبات الساخنة كالقهوة والشاي، وقال استعملي العلاج فترة بسيطة واتركيه، زادت حالتي وبدأت أراجع في عيادات خارجية، واستمريت على العلاج من شهر 7/9 حتى الآن آخذ علاج Motilium قبل الأكل ثلاث مرات.

وعلاجي للقرحة اسمه Nexlum 20 mg آخذ منه حبتين قبل العشاء لمدة سبعة أشهر، والآن آخذ حبة واحدة قبل الفطور بوصفة من الطبيبة.

وأيضا آخذ علاج Zymogen للانتفاخ وسوء الهضم حبة واحدة مرتين وسط الأكل، وعلاج Salinal للغازات ثلاث مرات بعد الأكل، وعندي مراجعة في شهر 8.

سؤالي هو: هل يطول مدة علاجي؟ وهل يوجد أمل في الشفاء؟

سمعت أن القرحة تذهب لكنها ترجع بعد سنة أو سنتين، فهل الكلام صحيح؟

أرجو أن تعطوني بسرعة الجواب الكافي لأني في هم لا يعلمه إلا الله.

وجزاكم الله خيرا.
بسم الله الرحمن الرحيم

إن القرحة الاثني عشرية في معظم الأحوال يكون سببها الجرثومة الحلزونية المعدية، وهذه يتم تشخيصها إما بإجراء تحليل للدم أو بالمنظار وتحليل العصارة المعدية لهذه الجرثومة، ويتم علاجها بالعلاج الثلاثي، وعادة ما يتم التخلص من الجرثومة وعلاج القرحة، وفي معظم الأحوال لا تعود القرحة، وهناك 10 % من الحالات قد تعود الجرثومة.

ويكون العلاج الثلاثي كالتالي:

1- أحد الأدوية المضادة للحموضة، ومنها: omeprazool, lanzoprazol, nexium , pariet، وهذه الأدوية تؤخذ حبة واحدة مرتين كل يوم قبل الطعام.

2- amoxacillin 500 حبتين مرتين في اليوم.

- clarithromycin 500 مرتين في اليوم.

وتؤخذ هذه الأدوية لمدة 14 يوما.

وفي حال وجود حساسية للبنسلين يعطى:

-metronidazole 500 mg مرتين في اليوم.
ونسبة نجاح هذا العلاج 90%.

يجب أن يتم أولا تشخيص القرحة ويفضل بالمنظار، ويكون عن طريق طبيب مختص بأمراض الجهاز الهضمي.

والله الموفق.

الحور العين
08-17-2011, 03:18 PM
قد أجريت عملية إزالة المرارة منذ 13سنه تقريباً، ولكن عند الصيام وبعد الإفطار مباشرة أعاني من ألم غير محتمل وشديد جدا وكأن أمعائي تتقطع، ويظل هذا الألم حوالي نصف ساعة أو أكثر، وأعاني من هذه المشكلة من فترة طويلة، فما الحل؟ وما العلاج؟ وهل هذا بسبب إزالة المرارة، أم بسبب آخر؟ وماذا يجب علي أن افعل؟



بسم الله الرحمن الرحيم

لم تذكري إن كنت قد أجريت صوراً شعاعية بالأمواج فوق الصوتية بعد إجراء العملية وتكرر هذه الألم؛ لأن الألم كما ذكرت قد حصل بعد العملية.

ومن المهم معرفة مكان الألم، فإن كان في وسط البطن من الأعلى فقد يكون السبب هو التهاباً في المعدة أو قرحة في المعدة، وهذه الآلام تحصل بعد الطعام.

ومن ناحية أخرى قد يبقى جزء من المرارة مكان قطع المرارة، وقد يحصل في هذه القطعة الباقية حصوة، أو قد يكون هناك حصوة في القناة الجامعة، وقد تسبب ألما يتكرر بعد تناول الطعام.

وإن كان الألم في أسفل البطن، فقد يكون سببه القولون العصبي، وفي هذه الحالة يكون الألم أسفل البطن، أو في معظم البطن، ويكون بشكل مغص شديد.

ولذا يفضل عمل صورة بالأمواج فوق الصوتية للكبد والبنكرياس، وقد يرى الطبيب إجراء منظار للمعدة للتأكد من عدم وجود التهاب في المعدة.

والعلاج يعتمد على السبب، فإن كان السبب التهابا في المعدة فتحتاجين إلى الأدوية المضادة للحموضة مثل:
;omeprazole , nexium
أما إن كان هناك حصوة باقية فقد تحتاجين إلى إخراج الحصوة.

أما القولون العصبي فإن علاجه يكون بالأدوية المضادة للتقلص مثل:
Dusptalin.

نسأل الله أن يلبسك ثوب العافية.

أبوأسامة العربي
08-17-2011, 06:28 PM
:eaa40a7488cf478de30
يأختي الحورالعين
أسأل الله في هذا الشهرالفضيل أن لا يحرمك من خدمة الناس
يارب العالمين
والعطاء الممدود من إخلاصك العملي
سبب نجاح عملي الطبي وماشاء الله كل صفحه من صفحاتك أروع وأنفع ولله الحمد
دام قلمك ذخراً للإسلام والمسلمين يارب
جزاك الله خير
:add00b34849b72a8474

الحور العين
08-18-2011, 01:49 PM
ابو اسامة العربي سرني مرورك

و اشكرك على دعائك لي , و لك بمثل اخي

و بارك الله فيك

الحور العين
08-18-2011, 01:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجو من حضراتكم الإفادة في موضوع ابنتي، عمرها أربعة شهور، وأثناء الولادة تعثرت الولادة وكانت الولادة طبيعية، وبعد الولادة قال الأطباء يجب أن تذهب المولودة إلى الحضانة؛ لأنه يوجد ضيق في التنفس للمولودة، وبعد الذهاب إلى الحضانة بعد الولادة بحوالي ساعتين ظلت في الحضانة، وفي اليوم التالي طلب الأطباء في الحضانة عمل أشعة مقطعية على المخ، وأظهرت الأشعة بأنه أثناء الولادة تم انقطاع الأكسجين عن المخ بالكامل، وظل يأتيها تشنجات، وظلت في الحضانة ثمانية عشر يوما يعطونها أدوية ورضاعة من الأنف، إلى أن تم استلام الطفلة وتمت الرضاعة عن طريق الفم، وقبل الخروج تم عمل أشعة مقطعية ثانية على المخ وأظهرت أن الأكسجين وصل للمخ، ولكن بقي بعض الأجزاء، وتم الذهاب إلى دكتور جراحة مخ وأعصاب، وأعطاها دواء اسمه (نوتروبيل ..واكواجين) وحاليا متابعين مع الدكتور منذ أن خرجت من الحضانة.

سؤالي: ما هي حالة ابنتي في المستقبل؟ وهل هذه الأجزاء سوف تنشط بإذن الله أم أنها سوف تعيش بإعاقة مدى الحياة؟

وفي الوقت الحالي الطفلة تبكي وترضع وتحرك أطرافها وعيناها، وكلما كانت في مكان ما وخرجت إلى مكان أشد إضاءة أو لاحظت إضاءة أكثر تنظر إليها ولكن بكاءها خفيف حتى لو جاعت ليلا لا تبكي لكي نرضعها إلا إذا أزعجها أحد، فأفيدوني أفادكم الله.

وجزاكم الله خيرا.

بسم الله الرحمن الرحيم

فإنه يعرف أن مخ الإنسان حساس جدًّا فيما يخص كمية الأكسجين الذي يُنقل خلال الدم، وهنالك فترات حرجة وحساسة جدًّا في حياة الطفل فيما يخص كمية الأكسجين الذي يأتي إلى المخ، ومن أهم هذه الحالات هي في وقت الولادة، حيث إن الحبل السري ربما يلتف حول الرقبة، وهذا قد يُضعف من الدم الذي يأتي لمخ الطفل مما يقلل من كمية الأكسجين الذي يأتي مع الدم، وأيضًا في حالات الولادة الطويلة والضغط الذي يحدث على الحبل السري ورأس الطفل، هذا ربما يؤدي أيضًا إلى انقطاع أو قلة في الأكسجين الذي يأتي إلى المخ، ويُعرف تمامًا أن مخ الطفل لا يتحمل انقطاع الأكسجين لفترة أكثر من ثلاث دقائق؛ لذا فالوقت حرج جدًّا والمحددات المهمة لتنجب ذلك بالطبع هي أن تكون الرقابة في أثناء الولادة واضحة، والأطباء - الحمد لله - على إلمام بذلك، ولكن قد تحدث هذه الحالات – أي حالات انقطاع الأكسجين إلى مخ الطفل – مهما كان مستوى الحرص.

أنت بالطبع باحث عن الحقيقة، ونحن أيضًا من واجبنا أن نملكك الحقائق.

الأكسجين إذا انقطع عن المخ لفترة طويلة لا شك أنه سوف يؤدي إلى تبعات سالبة فيما يخص الإدراك والوعي والذكاء والمقدرات المعرفية للطفل وربما أيضًا يؤثر عليه جسديًا خاصة فيما يخص نمو الأعصاب.

هذه الابنة - كما ذكرت وتفضلت – كانت عرضة لانقطاع الأكسجين عن المخ، ويظهر أن الفترة لم تكن طويلة، لأن الصورة المقطعية الثانية أوضحت أن هنالك تحسنا في مستوى الدم، وما يحمله من أكسجين.

فأقول لك أن هذه الحالات لا يمكن لأحد حقيقة أن يعطي إجابة شافية وقاطعة فيما يخص الوضع الارتقائي ودرجات النمو التي تحدث للطفل.

الزمن وحده هو الذي يحدد، لذا نقول لك لا تعش تحت تهديد القلق، توكل على الله، قدم لطفلتك كل ما يمكن أن تقدمه وهو الرعاية الطبية، والتغذية والمتابعة.

هنالك مراحل معروفة في حياة الطفل، هذه المراحل الارتقائية كما ذكرت سوف تلاحظ وتراقب من قبل الطبيب ومن قبلكم أنتم بالطبع، والعين الفطنة تستطيع أن تفرق ما بين الطفل الطبيعي والطفل المتأخر في النمو.

أنا متفائل كثيرًا ولكن لا بد أيضًا أن نكون حذرين في درجة هذا التفاؤل، لأن درجة انقطاع الأكسجين في وقت الولادة هي التي سوف تحدد إلى متى سوف يتم إنعاش الدماغ، فأرجو المتابعة مع الطبيب.

دواء النتروبيل لا بأس به، البعض شكك في فعاليته، ولكن عمومًا إذا لم يفد فلن يضر بإذن الله تعالى.

إذا قدر الله وحدث هنالك تأخر في مقدرات الطفلة فالحمد لله توجد الآن الوسائل التأهيلية الكثيرة، ووسائل تأهيل الأطفال وكذلك الكبار، والطفلة الآن من الضروري أن تكون تحت مراقبة وملاحظة أخصائي الأطفال المختص في أمراض الأعصاب، ولابد أن نكون حذرين جدًّا فيما يخص التشنجات، التشنجات أعتقد الآن لا تأتيها، وهذا شيء مبشر جدًّا، وعلاج التشنجات يعتبر مهما ومهما جدًّا؛ لأن حدوث أي نوبات تشنجية ربما يؤدي إلى مزيد من انقطاع الأكسجين من الدماغ.

وما ذكرته في نهاية رسالتك من ناحية التفاعلات والحركات التي تقوم بها الطفلة أعتقد أنه بشارة ولكني قطعًا لا أستطيع أن أعطيك جوابًا شافيًا عمّا سوف يحدث للطفلة. الزمن وحده الذي سوف يقرر ذلك، وعليك بالدعاء.

الحور العين
08-19-2011, 07:17 AM
أعاني من فقدان الشهية وإمساك دائم، ومعدتي لا تتحمل كميات كبيرة ومتنوعة من الطعام، ولدي حرقة دائمة في البول، ومستوى ضغط الدم لدي دائما (10_6) وأعاني من مرض نفسي وحالة تفكير داخلي متواصل، ودائما مكتئبة ويسيطر الحزن علي.

وقد راجعت الكثير من الأطباء ولكن بعد أن أتحسن قليلا أتعب مجددا، فذهبت إلى متخصصة في الأعشاب ونصحتني بتناول غذاء الملكة، وقرأت عنه أنه مفيد جدا، فهل يناسب حالتي؟ وما هي الجرعة المناسبة لي؟!

علما بأنني أستخدم زيت الحبة السوداء والعسل وزيت الزيتون، فما هي الأطعمة التي تنصحوني بتناولها؟ وما هي الأعراض الدالة على زيادة الأملاح في الجسم؟ وهل قلة شرب الماء لها علاقة بذلك؟ وهل عدم شرب الحليب يؤثر على الصحة؟ حيث لا أتناول الحليب مطلقا لأنني لا أتحمل رائحته.




بسم الله الرحمن الرحيم

فيقصد بعض الناس بالأملاح هو حمض البول (Uric acid - Acide urique)، وهو أحد المنتجات الأخيرة لاستقلاب اللحوم والبروتينات النووية، وفي سنك من النادر أن يرتفع؛ لأن معظم النساء يكون لديهم هذا الحمض طبيعيا حتى سن انقطاع الدورة، وعندها يزداد ارتفاعه، فلذلك في سنك لا يجب أن تقلقي عليه.

وأحيانا يرتفع مع المدرات وبعض الأدوية، فإن كنت لا تتناولين أي دواء فلا حاجة للقلق، وارتفاعه لفترات طويلة قد يسبب النقرس أو حصوات في الكلية.

وقلة شرب الماء في المناطق الحارة تسبب نقص السوائل، وقد يرتفع حمض البول وتزداد نسبة حصول الحصوات الكلوية عند من يتعرق كثيرا ولا يشرب الماء الكافي، لذا يجب تناول ما يعادل (6 - 8) أكوابا من الماء يوميا، وتزداد في الصيف.

وأما الحليب فإن كنت لا تتحملينه فيمكنك الاستعاضة عنه باللبن (الروب) أو الأجبان، فهي مصدر جيد للكالسيوم الذي يحتاجه جسمنا لاستمرار قوة العظام ومنع حصول هشاشة العظام.

وأما التهاب البول فإن كان يتكرر فيجب معرفة السبب، وفي بعض النساء يتكرر التهاب البول بعد الجماع، وبالتالي ينصح في هذه الحالة بأخذ المضاد الحيوي قبل أو بعد الجماع مباشرة بعد إجراء مزرعة للبول ومعرفة نوعية الجرثومة، وعلى كل حال فإن طبيب المسالك البولية قد يحتاج لإجراء صورة لمعرفة إن كان هناك أسباب أخرى.

وأما الضغط فإن كان لا يسبب لك الدوخة وكان مستمرا منذ سنوات فلا خوف منه، وأما الاكتئاب فيجب المتابعة مع الطبيب النفسي لاختيار أنسب الأدوية
لك.

وأما عن غذاء الملكة فإنه ينصح به للأصحاء والمرضى معاً، من حيث علاج الكثير من الأمراض، وكذلك الحفاظ على الصحة والنشاط والحيوية والنشاط الجنسي، وأما عن الجرعة فإنه يُؤخذ على هيئته النقية الخام دون إضافة، وتُؤخذ جرعة واحد جرام فقط يوميا على الريق قبل الإفطار، أو يؤخذ مخلوطا مع عسل النحل بنسبة 1 إلى 100، أي مع كل نصف كيلو عسل يوضع (5 جرام) من غذاء الملكات، وتؤخذ ملعقة صغيرة على الريق، ويرجى عدم زيادة الجرعة عن ذلك، حتى لا تسبب أضراراً جانبية نتيجة زيادة نسبة الفيتامينات في الجسم.

وإن تنوع الطعام يضمن توازن الغذاء، وبالتالي ضمان الصحة، فلا يوجد طعام كامل دون أطعمة متممة لبعضها البعض لتشكل غذاء كاملا، فإن نقصت البقوليات يمكن أن تعوضي عن البروتينات التي فيها بالأسماك واللحوم، ولا بأس بالتقليل من الدهون، وزيت الزيتون يحتوي على الدهون النافعة، ويمكن التعويض عن الأرز بالبطاطا، وعن التفاح بالفواكه الأخرى.

والله الموفق.

الحور العين
08-25-2011, 03:00 PM
قرأت في عدة جرائد أن شرب الشاي الساخن يؤدي إلى حدوث سرطان الحنجرة، وقد ذكر الباحثون أن احتساء الشاي الساخن جدا عند درجة حرارة تزيد عن (70 درجة مئوية) يزيد من احتمالات الإصابة بسرطان الحلق بثمانية أضعاف مقارنة باحتسائه دافئا أو فاترا عند درجة حرارة أقل من (65 درجة مئوية)، فهل هذا الكلام صحيح؟!




بسم الله الرحمن الرحيم
فقد صدرت دراسة حديثة عن تأثير الشاي الساخن على سرطان المريء وليس الحلق، وقد تم عمل هذه الدراسة في إيران، حيث تتواجد عادة شرب الشاي بكثرة، وخصوصا ساخنا، وكذلك في هذه المنطقة يقل التدخين وشرب الخمور، والتي لها أثر كبير في التسبب في سرطان المريء.

وهذا الأثر ليس في الشاي الساخن في حد ذاته، ولكن في درجة حرارته المرتفعة، والتي تسبب حرقانا أو شبه حرقان للغشاء المخاطي المبطن للمريء؛ مما تضعف من قوته وتسهل ظهور السرطان فيه.

ولذا يجب الشروع في حملة توعية للأهل والأصدقاء بالانتظار لمدة تتراوح من ثلاث إلى خمس دقائق حتى تخف حدة سخونة الطعام والشراب حتى نتجنب الأثر الحارق للحرارة المرتفعة على الغشاء المخاطي المبطن للمريء، وذلك لكي يصبح محتملا لنتفادى هذا الخطر من احتمال زيادة الإصابة بسرطان المريء، نسأل الله أن يعافينا وإياكم من الأمراض والأسقام ومن كل سوء.

وبالله التوفيق.

الحور العين
08-25-2011, 03:14 PM
أنا فتاة ، عمري 21 سنة، أعاني من الأرق، نومي خفيف جدا، فإذا استيقظت أثناء الليل لا أستطيع الرجوع للنوم حتى وإن كنت في أمس الحاجة للنوم، ولا أستطيع النوم أثناء النهار إلا في مرات قليلة جدا، قيل لي بسبب الجيوب الأنفية.

قمت بأخذ علاج، والآن أشعر بتحسن من هذا المرض(التهاب الجيوب الأنفية)، ولكن لم يتغير شيء، أعاني كثيرا عندما ألجأ للنوم، أحيانا أبقى ساعات كثيرة أتقلب في الفراش من دون أن أنام، أعطاني الطبيب دواء اسمه زولام، فادني كثيرا، فعندما أتناول حبة منه أنام من دون أن استيقظ أبداً حتى اليوم التالي، وأنام نوماً عميقاً جدا ومريحاً، استمريت عليه فترة، ولكن لا آخذه باستمرار، فأمي تمنعني من ذلك خوفا علي من أن أدمنه، والآن قطعت هذا الدواء بسبب أمي.

جربت أشياء كثيرة مثل شرب كوب حليب مع العسل قبل النوم بدون فائدة! وكذلك تمرين الشهيق والزفير 20 مرة قبل النوم بلا جدوى، تعبت حقاً، وبت أكره الليل ولا أستطيع أن أنام فيه براحة، إما آن أبقى مستيقظة طوال الليل ويصبح يومي مضجراً ومملاً، وأشعر بالتعب والإرهاق، أو أنام فيه ساعات قليلة جدا، مع العلم أني أشعر بضيق عند النوم، وأشعر بأن الشهيق لا أستطيع آخذه كله وكأنه ينقطع ولا يدخل الرئتين، وأحياناً تتسارع دقات فلبي كثيراً ولا أستطيع النوم بعدها.

رجاءً أفيدوني، أريد أن أنام ساعات طويلة ومريحة.

بسم الله الرحمن الرحيم



تكثر بين الناس مشكلات النوم وصعوباته، على اختلافها من الأرق الخفيف والنوم المتقطع إلى غياب النوم أو قلته كما هي الحالة معك.

وأغلب هذه الحالات لا توجد فيها مشكلات طبية عضوية تحتاج للفحوصات والاختبارات، والشيء الوحيد الذي ذكرت في سؤالك مما يوحي بضرورة الفحص الطبي هو ما أشرت من أن "الشهيق لا أستطيع أخذه كله" وقد يحدث هذا أحيانا في حالات السمنة أو الوزن الزائد.

كثير من الناس يستلقون في السرير وهم في قلق وخوف من أن لا يناموا، وبالتالي لن يناموا بسبب هذا القلق، وهم يفكرون "متى سيأتي النوم؟" و"هل سيأتي النوم هذه الليلة؟"، وهكذا فهم يقلقون وراء سراب هرب بسبب انشغال البال عليه.

هناك الآن ما يسمى "العادات الحسنة للنوم السليم" وهي جملة القواعد الحسنة للنوم، ومنها:

- أن يهييئ الإنسان مكان نومه من ناحية الإضاءة والأصوات والحرارة.

- أن لا يحضر عمله إلى سريره من لاب توب وغيره من الأجهزة الإلكترونية.

- تقليل المنبهات من القهوة والشاي، وخاصةً في فترة ما بعد الظهيرة.

- وأن لا يسبق النوم نشاط يتطلب الانتباه والإثارة الشديدة.

- أن تكون هناك فترة للاسترخاء وتخفيف الإثارة والتوتر.

- عدم النوم بعيد وجبة عشاء ثقيلة.

- عدم وجود التلفاز في غرفة النوم.

- ربما القراءة لبعض الوقت في كتاب خفيف القراءة.

- قراءة المعوذات ودعاء النوم.

- الاطمئنان إلى أن النوم آت، ولكن من دون انشغال البال بهذا، وهذا من أصعب الأمور.

- صرف الذهن إلى أمر بسيط سهل يخفف من قلق الإنسان وتوتره.

وقد أحسنت من عدم الاستمرار على تناول الدواء المنوّم، ويمكن ترك استعماله فقط للحالات الطارئة، ولمدة قصيرة فقط.

وفقك الله، ونوما هانئاً.

الحور العين
08-25-2011, 03:17 PM
ما هي فوائد وأضرار شرب الماء البارد جداً بالنسبة لجسم سليم؟ خاصة للحلق والأسنان؟ إضافة إلى هذا يقول طبيب أسنان اشرب ماءً بارداً، وذلك بعد جراحات أسنان على ما أظن، فلماذا؟




بسم الله الرحمن الرحيم

فيشعر الناس بحاجتهم للماء البارد في أوقات ارتفاع درجة حرارة الجو، والماء البارد يعطي الشعور بتخفيف هذه الحرارة، ومن ناحية أخرى فإن الماء البارد في مثل هذه الظروف يقلل من درجة حرارة الجسم، وينصح الرياضيون بتناول كوبين من الماء البارد قبل بدء الرياضة أو الجري؛ وذلك كي نتجنب ضربة الشمس، ومنظمات الرياضة والجمعيات الطبية تنصح بذلك.

ومن ناحية أخرى فإن الماء البارد يساعد على إعادة سوائل الجسم عند الجفاف، مقارنة مع الماء العادي أو الدافئ؛ وذلك لأن الماء البارد يتم امتصاصه بسرعة أكبر من الماء الدافئ.

أطباء الأسنان، بعد جراحة اللوز والبلعوم، ينصحون بشرب الماء البارد، وتناول الآيسكريم؛ وذلك لأن الماء البارد يؤدي إلى تقلص الأوعية، وبالتالي يمنع حصول نزف في منطقة العملية في البلعوم.

الماء البارد قد يسبب تقلصاً حاداً في المريء، مسبباً ألماً قد يكون شديداً، ويتحسن هذا متى تناولت ماءً دافئاً، وأحياناَ تكون بعض الأسنان حساسة للماء البارد، ويسبب ألماً في الأسنان.

والله الموفق.

الحور العين
08-25-2011, 03:27 PM
أنا أعاني من ضعف في شخصيتي، وأشعر بالقلق الدائم أمام أي موقف صعب يواجهني، فعندما يوجه إلي سؤال أشعر بالارتباك والخوف، مع أني أعرف الجواب ، هل هذا نوع من عدم الثقة بالنفس؟ أحس بخجل عندما أقابل الأشخاص لأول مرة، ما هو الحل في رأيك؟ وما هي الوسيلة للتخلص من الخجل؟ وهل هناك طرق علاج نفسية، أو نوع من الكتب التي يمكن قراءتها وتساعد على إيجاد حل؟ أتمنى أن يكون الرد يحمل طرق تعزيز الثقة بالنفس وتقويتها، وجزاكم الله كل خير.
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي السائل: اعلم أن الإنسان الإيجابي هو الذي يأخذ بزمام المبادرة في حياته، ويعترف بمسؤولياته الكاملة عن أفعاله وتصرفاته، فيكون تفكيرك إيجابياً بعيداً عن الارتباك والخوف والقلق، والشخص الإيجابي يتميز بصفات، نذكر منها:

1- أن لا ينهزم للواقع بل يبحث عن البدائل دائماً.

2- يتحكم في ردوده وأفعاله.

3- يبذل قصارى جهده كي يفوز بثقة الآخرين.

4- يجرب أساليب كثيرة تقربه إلى الناس ولا ييئس.

وإن من أهم شروط الشخصية المتكاملة هي الاستقامة والنزاهة، وهذا يعني أن نهتم بالقيم والمبادئ قبل أي شيء آخر، وأن نحترم أنفسنا ونحترم الآخرين، والقدرة على إيجاد التوازن بين الشجاعة واحترام الآخرين، فحاول أن تجعل شخصيتك قوية وتثق بنفسك دون المبالغة في ثقتها، بل أعطها تقديرها ولا تنقص من شأنها، ولكي تعرف كيف تقدر ذاتك هناك صفات يتمتع بها الشخص الذي يقدر ذاته ولا ينقص من قدرها شيء، ومن بينها :

1- أن تكون شخصاً مسيطراً على انفعالاتك.

2- أن تكون متوازناً في حياتك لا إفراط ولا تفريط.

3- تعشق العمل وتستمتع به، وتتسم بالحماس والدافعية والميل إلى التغيير والتطوير.

4- صريح وواضح ولا تميل إلى استخدام الإشارات عند الحديث مع الآخرين.

5- عندما تواجه المصاعب تتجاوز ذلك بسرعة فتكون إيجابي ومتفائل.

6- تعتمد على ذاتك وتتمتع بالقدرة على التصرف باستقلالية دون الرجوع إلى الآخرين.

7- اجتماعي ومتعاون ، وتشعر بالسعادة إذا اشتركت في عمل جماعي.

هذه بعض الصفات لتقدير الذات، فحاول أن تسير عليها، وبإذن الله تعالى ستكون لك شخصية متوازنة.

أما عن سؤالك عن الخجل وكيف تتغلب عليه؟ فيمكنك التغلب عليه باتباع الخطوات التي ذكرناها لتقدير الشخصية بالإضافة إلى :

1- أن تقدر مهاراتك وقدراتك ولا تستهين بها.

2- أن تكون لديك قوة الإرادة في مواجهة المشاكل، والاندماج مع الآخرين، والابتعاد عن الانطوائية والعزلة.

أخي أنت الآن لا تحتاج إلى علاج نفسي، فحالتك إن شاء الله مستقرة، وتحتاج إلى زيادة الثقة وذلك باتباع الخطوات التي ذكرتها لك آنفاً.

أبوأسامة العربي
08-25-2011, 06:46 PM
4- صريح وواضح ولا تميل إلى استخدام الإشارات عند الحديث مع الآخرين.
1- أن تقدر مهاراتك وقدراتك ولا تستهين بها.
يأختي الحورالعين
بالفعل مواضيع تستحق المطالعه بما فيها من الفوائد العلاجيه والعلميه وتتطوير المبادئ الروحيه بإصرار وتفاؤل لكل طالب بدون عناء
ولا تكليف
يأختي الكريمه,,,:7506cb83c5805c25c91
شكرك الله سعيك والدال على الخيركفاعله
أستفدت كثيراً من روعة الإجابات النافعه
وأسأل الله أن يرضاعنك دنيا وأخرة يارب
جزاك الله عنا كل خير ونفع بك العباد والبلاد
:058d47957e65f23cc5c

الحور العين
08-25-2011, 10:24 PM
اللهم امين

و لك بمثل اخي ,اشكر دعواتك الطيبة الصادقة

بارك الله فيك ووفقك لما يحب و يرضى

يسعدني مرورك

الحور العين
08-25-2011, 10:32 PM
أنا فتاة أبلغ 16 عاماً، أعاني أحياناً من وخزات موجعة أشعر بها في وسط القلب، فهل هو مرض يحتاج للذهاب إلى المستشفى أم مجرد اضطرابات نفسية كما قال بعض الناس.؟




بسم الله الرحمن الرحيم

في معظم الأحيان لا يكون هناك أي دلالة مرضية لهذه الوخزات التي تأتي في الصدر، وتكون بسبب التوتر والقلق، فإن كانت تأتي في أوقات التوتر وتكون فقط وخزات لا تتبقى فترات طويلة، وغير مترافقة مع ضيق في التنفس أو خفقان، فعلى الأكثر ليس لها أي دلالة مرضية، وتكون كما ذكرنا بسبب التوتر والقلق.

في مثل سنك في بعض الأحيان وخاصة إن كانت هذه الأعراض تترافق مع الإحساس بضيق في التنفس أو خفقان أو زيادة في ضربات القلب، فقد يكون السبب هو ترهل الصمام التاجي mitral valve prolapse
وهو شائع جداً، وفي معظم الأحيان يكتشف بالصدفة؛ لأنه لا يسبب أي أعراضا عند معظم من يكون عندهم هذا الترهل، إلا أنه في بعض المرضى قد يسبب أعرضا مثل ألام الصدر وضيق التنفس والخفقان، لذا من الأفضل عرض نفسك على طبيب للقلب، ويستطيع بسماع القلب أن يحدد إن كان هناك ترهل في الصمام، وإن كان هناك شك فقد يجري لك صورة للقلب بالإيكو Echo وهذه الصورة تظهر إن كان هناك ترهل أو لا.

والله الموفق

اسامه الرفاعي
08-26-2011, 03:08 PM
معلومات كنا نجهلها مشكورة اختي الحور العين و نريد المزيد من ابداعك

الحور العين
08-30-2011, 09:11 PM
بارك الله فيك اخي اسامة

مشكور للمرور,الله يوفقني و اشارك بالمزيد

جزيت الفردوس الاعلى

الحور العين
09-07-2011, 12:07 AM
أود أن أسأل عن الزائدة المزمنة وما أضرارها؟ وما أعراضها؟ وهل لها علاج أم يجب إجراء العملية؟!

وجزاكم الله خيرا.

بسم الله الرحمن الرحيم

فإن التهاب الزائدة المزمن يشخص عندما يكون المريض مصابا بألم البطن المزمن مع حمى، بالإضافة إلى أن الأشعة المقطعية للبطن تكون موجبة، أي بوجود خراج في مكان الزائدة، وبعض المرضى لديهم التهاب متكرر في الزائدة الدودية، وهم يتحسنون بسرعة عند وضعهم تحت المشاهدة.

والبعض يعتقد أن ما يحصل هو عبارة عن انسداد فتحة الزائدة الدودية الذي يزول قبل أن يؤدي إلى مضاعفات الزائدة المعروفة كانتشار الالتهاب إلى البطن والغرغرينا.

ويجب ملاحظة أن تشخيص الالتهاب المزمن للزائدة الدودية يكون في حوالي 1% من حالات التهاب الزائدة، ويكون التشخيص بعد إجراء الفحوص للتأكد من عدم وجود سبب آخر لآلام البطن المتكررة في موقع الزائدة، وفي هذه الحالة يفضل إجراء التداخل الجراحي.

والله الموفق.

الحور العين
09-13-2011, 12:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
أريد أن أكون عبقريا، فكيف أطور من ذكائي؟!



بسم الله الرحمن الرحيم

فإن الذكاء هو أمر فطري بدرجة كبيرة، وقد تلعب الوراثة دورا فيه، ولكن هناك وسائل لتطوير المقدرات المعرفية والتي يعتبرها البعض أيضًا مساوية للذكاء، والذكاء له نوعان، هما: الذكاء العقلي والذكاء العاطفي أو الوجداني، والذكاء الوجداني يمكن أن يطوره الإنسان وهو في نظري ضروري جدًّا.

ولا أريد أن أدخل في تفاصيل أكاديمية مزعجة لك، ولكن يستطيع الإنسان أن يطور مقدراته المعرفية أو ذكاءه العقلي – إذا جاز التعبير – بالإكثار من الاطلاع المفيد بتركيز، ومن أفضل مصادر الاطلاع هي الكتب، فالكتاب لا زال هو مصدر الاطلاع الأساسي، ولا بد للإنسان أن ينوع من ثقافته ومعرفته واطلاعه.

وعلى الإنسان أن يكثر من حضور الدروس والمحاضرات النافعة، فهذه تطور كثيرًا من الذكاء والمقدرات المعرفية، ولا شك أن قراءة القرآن الكريم بتدبر وتمعن والاطلاع على علومه وعلى التفسير، فهذا يقوي من المقدرة المعرفية لدى الإنسان.

وعليك بمحاولة الاستنباط المعرفي، بمعنى أن الإنسان حين يقرأ معلومة ما يحاول أن يدقق في هذه المعلومة وفي نفس الوقت يحاول أن يستخرج منها المعاني المباشرة والمعاني غير المباشرة، فإن هذا أيضًا يقوي من المقدرات المعرفية.

وينبغي أخذ القدوة والتقليد للمتفوقين والمتميزين وانتهاج منهجهم وطريقتهم، وعليك أن تحفظ بعض ما أورده هؤلاء المتفوقون في كتاباتهم أو في حديثهم فإن هذا أيضًا قوي من المقدرات المعرفية ويقوي الذكاء بدرجة كبيرة.

ويجب تنويع مصادر المعرفة، فاطلع على شيء في التاريخ أو في الجغرافيا أو في العلوم الاجتماعية أو في العلوم العامة أو في الرياضيات وكذلك في العلم الشرعي الذي بلا شك مطلوب دائمًا لتطوير المقدرة والمعرفة للإنسان.

ولا بد من التغذية المتوازنة، فيجب أن تتناول طعامًا متوازنًا في احتوائه على كل المكونات الغذائية، وكذلك العيش بصحية نفسية سليمة، وذلك بأن تأخذ قسطا كافيا من الراحة، وممارسة الرياضة يعتبر أمرا ضروريا جدًّا.

ويأتي بعد ذلك ما يعرف بتقوية الذكاء العاطفي وهو الطريقة التي توصلنا للتعامل الأفضل مع الآخرين، بمعنى أن الإنسان يجب أن يسعى دائمًا أن يكون متوائمًا ومقبولاً لدى الآخرين، وهذا يأتي بحسن التواصل وبمكارم الأخلاق والحرص على القيم الإنسانية النبيلة، وهذا يقوي من الذكاء العاطفي لدى الإنسان ويجعله مقبولاً لدى ذاته ولدى الآخرين.

نسأل الله تعالى أن يوفقك وأن يجعلك من العارفين ومن العباقرة والمتميزين في دينك ودنياك.

الحور العين
09-13-2011, 01:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أنا طالبة متفوقة ولله الحمد لكن مشكلتي أني خجولة لدرجة لا يطيقها أي إنسان ومع ذلك فأنا أيضا قوية وجريئة فبعض المواقف وطموحة وكم مرة حاولت أحل هذه المشكلة وتنحل لمدة يوم ثم ترد.

على أية حال هذه المشكلة أكثر شيء تحدث في الحصة ومع بعض المعلمات فقط ، لا أستطيع أن أرفع يدي للمشاركة أبدا وأحس باختناق شديد وضيق تنفس وعدم رغبة في الدراسة والشعور بالقلق الشديد عند دخول بعض المعلمات، أنا لا أخافهن وأيضا لا أعشقهن.

هناك معلمة أحبها كثيرا ولكن أنا طبيعية معها وهناك من أكرهها وأنا طبيعية معها ولكن هذه المعلمة خاصة ما أستطيع حتى أشوف على وجهها وصوتي يرجف لما أتكلم معها أو أجاوب وحاولت شهرين إني أتخلص من هذه المشكلة ما استطعت.

وأيضا دائما أهلي يقولون أني صامته لا أتكلم، وكثير معلمات قالوا لي لماذا لا تشاركي؟
مع العلم أنني لم أكن ألحظ على نفسي.

أحس نفسي ما عندي ثقة بالنفس وأحيانا تكون عندي ثقة تفوق أي ثقة في العالم.




بسم الله الرحمن الرحيم

فمزاج الإنسان هو الذي يحكم طريقة تعامله مع العالم الخارجي ومع بيئته، وأنت حين ينتابك القلق والتوتر ينخفض لديك معدل التواصل الاجتماعي وتبدأ الأفكار السلبية تسيطر عليك، وهذا يجعلك أيضًا تنظرين إلى المعلمات بأحكام مختلفة، فهنالك من هي جيدة وممتازة وهنالك من لا تحبين التعامل معها، وشيء من هذا القبيل.

الإنسان يجب أن يكون معتدلاً في مزاجه ودائمًا الوسطية هي الأفضل، والنظرة إلى المعلمة يجب أن تكون نظرة سوية محايدة تقوم على الاحترام والتقدير مهما كان منهج المعلم، فمشاعر الطالب حياله يجب أن تكون هي مشاعر الاحترام والتقدير.

أنا أقدر بالطبع ما ينتابك من قلق وتوتر لأن للإنسان أيضاً عواطف ووجدان ولا يستطيع أن يجبر نفسه على أن تكون مشاعره متوازية حيال جميع الناس، لكن انظري للمعلمة ليس لشخصها، وإنما لمكانتها ويجب أن تقدر من هذا السياق، هذا يريحك كثيرًا ويقلل من أحكامك السلبية والإيجابية حول المعلمات.

ثانيًا: أنت لديك مقدرات وهذا من فضل الله عليك، وحين تأتيك لحظات الإخفاق هذه ولحظات التوتر والخوف الاجتماعي البسيط الذي تحدثت عنه - ولا أعتقد أنه خجل إنما هو خوف اجتماعي بسيط - حين تأتيك هذه اللحظات حقري هذا الخوف تمامًا، وتذكري أنه لديك المقدرات، وأنك متفوقة ومتميزة، وأنه تأتيك لحظات كثيرة تكوني فيها في قمة الفعالية والإيجابية والانتفاع الصحيح.

إذا تذكر ما هو إيجابي، تذكري ما هو تفاعلي وإن شاء الله يُخرجك من لحظات الضيق والقلق والشعور بالرهبة والخوف وعكر المزاج.

هنالك تمارين تسمى بتمارين الاسترخاء، هي مطلوبة في مثل حالتك، وأريدك أن تتدربي عليها، وذلك من خلال تصفح أحد المواقع على الإنترنت التي توضح كيفية تطبيقها.

قوي من صلاتك مع زميلاتك خاصة الفتيات الصالحات، وكوني أيضًا مدبرة ومجيدة للوقت، ضعي هدفًا أمامك، والهدف واضح في مثل حالتك وهو التميز الدراسي، وحين تحولي انتباهك لما ذكرته لك هذا سوف يزيل إن شاء الله هذا الخوف وهذا التوتر.

التمارين الرياضية التي تناسب الفتاة المسلمة أيضًا هي مطلوبة، لأن الرياضة تحسن الطاقات الصحيحة عند الإنسان وتقلل من القلق والتوتر والشعور بالاختناق الذي يأتيك، كما أن الرياضة معروفة أنها محسن إيجابي جدًّا للمزاج، فكوني حريصة على ذلك.

لا تراقبي نفسك الرقابة اللصيقة، فالإنسان يتقلب مزاجه، تأتي له لحظات ضيق ولحظات فرح وسرور، ولحظات يكون عكر المزاج، وهكذا، لكن هذه كلها تقلبات وتذبذبات تعتبر طبيعية، الذي يراقب نفسه حول مشاعره ويكون حساسًا حيالها هذا يُتعب نفسه كثيرًا، فكوني وسيطة في نظرتك لذاتك والتعبير عن مشاعرك، ولا تتهمي نفسك بأنه ليس لديك ثقة في نفسك. الإنسان يحكم على نفسه بأفعاله وأعماله، وأنت الحمد لله إيجابية وجيدة من ناحية الأداء والدراسة، فهذا هو الذي يسمى بالثقة بالنفس، الثقة بالنفس ليست مشاعر فقط، الإنسان يظلم نفسه كثيرًا إذا حكم على نفسه من خلال مشاعره فقط خاصة حين تكون هذه المشاعر سلبية وغير إيجابية.

هذا هو الذي أود أن أوضحه لك، ولا أعتقد أنك في حاجة لعلاج دوائي في هذه المرحلة، فطبقي ما ذكرته لك من نصائح، ونسأل الله أن ينفعك به.

أبوأسامة العربي
09-13-2011, 06:59 AM
يأختي الحورالعين
أمضي بخيرك الدعوي الفريد فإننا متابعين ومشتاقين لكل جديد (سلمت) أفكارك الرائعه
وأسأل الله أن لا يحرمنا من عطاءك النافع
جزاك الله خير
:smaile:

الحور العين
09-13-2011, 11:16 AM
أخي أبو اسامة العربي

بارك الله فيك و جزاك الله كل خير على الدعم المتواصل
ان شاء الله سيكون هناك المزيد

الحور العين
09-15-2011, 08:20 PM
أنا عندي مشكلة البلغم المستمر، والذي سبب لي رائحة كريهة بالفم، وفي الآونة الأخيرة صار هناك مثل الجرح باللوز مزعج جدا، وأصابني صداع مستمر بالجبين، مع العلم أنني استخدمت مضادا قوته 500 وحبوب الحساسية وقطرات، ولكن بدون فائدة!



مشكلتي الرئيسة هي رائحة الفم، وهي التي أريد حلها، وقد رحت لطبيب أسنان وقال لي لا توجد مشكلة، وأنا حريصة على تنظيف الفم، ولا أشكو من أي أمراض بالمعدة.


بسم الله الرحمن الرحيم

نزول البلغم باستمرار من الأنف إلى الخلف على البلعوم الأنفي ثم منه إلى الحلق يسبب التهابا مزمنا في الحلق واللوزتان، مما يسبب ما تشكين منه، ألا وهو وجود مثل جرح دائم باللوز.

كذلك من الممكن أن يكون ذلك سببا في تغير رائحة الفم، إما بشكل مباشر بسبب البلغم أو بشكل غير مباشر بسبب التهاب الحلق واللوزتين الدائم بسبب وجود هذا البلغم باستمرار.

نبدأ بالبلغم والذي قد يكون سببه حساسية بالأنف، وفي هذه الحالة يكون أبيض اللون، وفي هذه الحالة لن يسبب تغير رائحة الفم أو التهابا بالحلق واللوزتين؛ لأنه لا يحوي أي ميكروبات.

لكن إذا كان البلغم ملوناً - نظرا لتغيره بالبكتيريا والمتواجدة بكثرة في منطقة الأنف - ففي هذه الحالة قد يسبب تغير رائحة الفم أو التهابا بالحلق واللوزتين، ولذا فإننا ننصح بتناول مضاد حيوي مثل كيورام 1جم حبة كل 12 ساعة مع حبوب للحساسية مثل كلارا حبة كل مساء، مع استخدام غسول قلوي للاستنشاق والاستنثار عن طريق الأنف للتخلص من أي إفرازات أو بلغم يكون متراكما بالأنف حتى لا ينزل إلى الخلف على البلعوم والحلق مسببا تغير رائحة الفم أو التهاب بالحلق واللوزتين.

إذا لم تزل رائحة الفم الكريهة بعد اتخاذ كل الإجراءات السابقة وكانت هذه الرائحة تشكل مشكلة كبيرة لديك، فقد نضطر لاستئصال اللوزتين في بعض الأحيان للتخلص من تلك الرائحة.

أما عن الصداع فقد يكون سببه انسداد الأنف، ولذا نصحك طبيبك المعالج بالقطرات التي تزيل ذلك الانسداد مثل قطرة (أوتريفين) أو ما شابهها ولكن على ألا نستخدمها بكثرة ولكن في حالات الضرورة والانسداد الشديد.

الحور العين
09-15-2011, 08:25 PM
ما هي مضاعفات عملية إزالة اللوزتين؟ وهل إزالتها تؤدي لزيادة الوزن؟ وهل إزالتها تقلل من مناعة الجسم؟

علما أن اللوز لدي حجمها كبير وغير طبيعي، وعندما يصيبني التهاب اللوز تأتيني الكحة وتستمر أكثر من شهرين أو أربعة أشهر مع تناوب وجود سخونة بالجسم، ومع استمرار الكحة فإن اللوز لا تشفى، وطوال فترة الكحة يتناوب الاحتقان والتهاب اللوز، وهذه الحالة تتكرر سنويا، فهل أنا بحاجة لإزالة اللوز؟ وهل هناك خطورة على القلب أو غيره من أعضاء الجسم إذا لم أقم بإزالة اللوز؟!



بسم الله الرحمن الرحيم

فلا توجد علاقة مباشرة بين التهاب اللوزتين والكحة إلا إذا كان سبب الكحة نزول إفرازات من الأنف إلى الحلق واللوزتين والحنجرة، فينتج عنها التهاب باللوزتين والصدر.

واستئصال اللوزتين نلجأ إليه إذا كان الضرر الناتج عن التهابها أكبر من الفائدة المترتبة على وجودها؛ إذ أنها - أي اللوزتين - أول خط دفاع في الجسم، فباستئصالها قد تقل مناعة الجسم نوعا ما، ولكن نكون باستئصالها قد تخلصنا من بؤرة صديدية تبث سمومها في كافة أنحاء الجسم، فالمسألة توازن بين الفوائد والمضار، ولذا فإن الأمر يختلف من شخص إلى آخر وحسب تكرار الالتهاب في السنة، فلو كان التهابها يتكرر أكثر من أربع مرات سنويا مصحوباً بالتهاب في المفاصل فلا مفر من استئصالها، وأما إذا كان الأمر لا يتعدى مرة أو مرتين سنويا فالأفضل الإبقاء عليها لما لها من فوائد.

وأما عن زيادة الوزن التي قد تحدث بعد استئصال اللوزتين فسببه أن المريض الذي يعاني من هذا الالتهاب المتكرر لديه صعوبة في البلع أغلب الأوقات تقل أو تتلاشى شهيته للطعام من كثرة الالتهاب بالحلق فيعرض عن الطعام، وبزوال هذا المانع بعد استئصال اللوزتين ترجع الأمور إلى مجراها الطبيعي وتحدث زيادة الوزن.

وأما عن خطور التهاب اللوزتين المتكرر على القلب وغيره من الأعضاء فهي موجودة ومعتبرة بشرط التكرار وليس من مرة واحدة سنويا، فقد يؤدي التهاب اللوزتين المتكرر إلى التهاب روماتيزمي في القلب وخاصة عند الأطفال، ولكن بعد سن الرابعة والعشرين يندر ذلك، ولكن قد يتسبب للكبار في التهاب بالمفاصل أو التهاب على الكلى.

وأما عن مضاعفات عملية استئصال اللوزتين فأهمها احتمال حدوث نزيف بعد العملية مباشرة أو بعدها بأسبوع نتيجة التهاب موضع اللوزتين، ولكن من الممكن تجنب السبب الأخير بأخذ مضاد حيوي مناسب بعد العملية، والغرغرة على مكان العملية ، والأكل والشرب بعد العملية حتى مع وجود الألم حتى لا يحدث التهاب بكتيري في موضع العملية.

الحور العين
09-18-2011, 06:47 AM
أنا شاب عمري 26 ذهبت للدراسة في بريطانيا، وبدأت دراسة اللغة الانجليزية، واستمريت أربعة شهور، وكانت أموري جيدة، وكان عندي إصرار بعدم الفشل، والضغط على نفسي بالدراسة والتشديد في كل شيء، من ناحية الدراسة والضيقة إذا لم أعرف شيئا معينا، لكن بعدها أحسست بالخمول.

صاحبني نسيان، وقلة تركيز، وخاصة حينما أستيقظ من النوم يأتيني خمول شديد، لا يذهب إلا بعد عدة ساعات، وانحطاط في مستواي التعليمي، عانيت من هذه المشكلة كثيرا، وانتقل بي الأمر إلى وساوس.

ما الذي يحصل لي؟! هل أنا مجنون؟ أو لدي خلل عقلي؟ وأي شخص أراه فيه نوع من الخلل العقلي أحس بأن مشكلتي نفس مشكلته، وأبدأ بالتفكير فيها .

أحس بأنني لم أعد أفهم العربية، خاصة لما يتكلم الناس من حولي، وخاصة إذا كنت مع مجموعة من الناس، ويتكلمون أجد صعوبة في التركيز، والربط بين كلامهم، وأي شخص يقول لي كلاما ولا أفهمه أرده في مخيلتي مرارا ومرارا، محاولة فهم ما قال أو مسألة أو شيء لا أعرفه أردده مرارا ومرارا!

بعدها أنتقل إلى محادثة نفسي، ماذا بي؟ وما الذي يحصل لي؟ هل أنا؟! وهل أنا؟! وينتهي بي المطاف بأنه ليس بي أي شيء! مجرد أفكار هي من صنعت هذا الشيء في .

أصبحت هذه الوساوس مصاحبة لي يوميا, وأصبحت تأتيني لا إراديا بأن بي خللا أو جنونا، وأصبحت أخاف من مواجهة الناس أو التحدث إليهم.

خوفا من عدم فهمي لهم، حتى أصبحت تأتيني وساوس بأني إنسان انعزالي، أو بأني فاشل أو أغبى الناس! وأصبح في نوع من التوتر والخوف والضيقة والإحساس بالفشل، ذهبت إلى المستشفى وأجريت عدة تحاليل للغدة لله الحمد سليمة، وليس فيها شيء، وأجريتها في مختبرات طبية للتأكد، وأخبروني
بأنها فعلا سلمية.

الآن نشأ عندي خوف من مقابلة الناس، وأحس برجفة إذا قابلت شخصا غريبا في منشأة رسمية أو ما شابه, والأفكار التي تصاحبني بشكل يومي هي: بأنه ليس في أي شيء! كلها مجرد أفكار سببت لي هذه الأشياء، ومرات أقول بأنني غبي، أو ما في خلل، أو ما شابه، وأعيد النظر، وأقول بأن هذه كلها آثار التفكير .

لم تكن عندي حالة مثل هذه من قبل، لم تأت إلا بعد أن ذهبت إلى بريطانيا, لا أعلم ما أصابني، هل هي عين أم قلق عام، سبب لي هذه المشكلة؟

علما بأني إنسان اجتماعي، ولدي أصدقاء كثر، وأجتمع معهم وأزور أقاربي، لكن بعد هذه المشكلة لم أعد أرى أقاربي، ولكن أصدقائي القدامى ما زلت على صلة معهم, أحس بأن هذه المشكلة صنعت مني شخصا آخر, إحساسي من هذه المشكلة التي بي أن الأفكار، والوساوس اليومية هي من تصنع هذه الأشياء في لكن أجد صعوبة في التخلص من هذه الأفكار لخوفي من حصولها، أو أنها متواجدة في.

المشكلة بأن دراستي الجامعية سوف تبدأ بعد شهر، ولا أعلم كيف سوف أبدأ؟! وهذه المشكلة مصاحبة لي .

المشكلة بأني لا أريد أي علاج دوائي لخوفي من أعراض جانبية لها؟ وهل لها علاج آخر غير الدواء؟



بسم الله الرحمن الرحيم


أنا أعتقد أن حالتك تتطلب أن تقابل الطبيب النفسي قبل أن تذهب إلى الدراسة، وذلك لعدة أسباب، أولا: أنت قلت إنك لا تريد أن تتناول أي أدوية، وأنا أشعر أنك ربما تكون في حاجة للدواء، لأنك قلق ولديك مخاوف ووساوس كثيرا، ما يتأتى منه اكتئاب نفسي، وهذا يؤدي إلى شعور بالإحباط، وضعف التركيز، وفقدان الرغبة في الأشياء الإيجابية، وهذا النوع من الأعراض من الصعب اقتلاعه دون أن يتناول الإنسان أدوية.

في ذات الوقت لا شك أن الآليات العلاجية الأخرى مهمة، ومنها الثقة بالنفس، والتفكير الإيجابي، وإدارة الوقت بصورة جيدة، وممارسة الرياضة، وتغيير نمط الحياة، هذه كلها مطلوبة حقيقة.

فوق هذا يأتي تحقير الفكرة الو سواسية، هذا مهم جدا، لكن أعتقد أنك بحاجة لمقابلة الطبيب، والحمد لله الأطباء في السعودية كثر، فأرجو أيها الفاضل الكريم أن تذهب إلى أحدهم قبل أن تذهب إلى بريطانيا، وأنا على ثقة أنه سوف يزودك بالنصح التام، وسوف يقوم بمناظرتك، ومعاينتك، والوصول إلى التشخيص الدقيق الصحيح، ومن ثم يقدم لك النصح، وإذا كان هنالك حاجة لدواء، فأرجو أن لا تتردد في تناول الدواء، لكن من حقك أن تسأل الطبيب عن الدواء وتركيبته وآثاره الجانبية هذا من حقك تماما.

من جانبي أؤكد لك أنه الآن توجد أدوية سلمية وممتازة جدا، وفاعلة، وكثيرا ممن تباطؤوا في استعمال الدواء أضروا بأنفسهم لأن المكون البيولوجي أي الكيمائي لهذه الحالات ا لنفسية أصبح الآن أحد العوامل الرئيسية كمسبب لا يمكننا تجازوه، ويعرف أن الكيمياء لا تصحح إلا عن طريق الكيمياء.

الحور العين
09-18-2011, 06:59 AM
أنا امراة عصبية جدا وسريعة الغضب والانفعال وخصوصا على أطفالي، فأنا أضربهم كثيرا، ومن أقل شيء أبدأ بالانفعال الغير طبيعي، وكثيرا ما أتلقى توجيهات من أهلي وأقاربي بسبب ذلك.

علما أني فقدت زوجي إثر حادث قتل، ولكنه ليس السبب الرئيسي لحالتي هذه، فمنذ أن كان على قيد الحياة وهذه حالتي، ولكنها الآن تضاعفت، وأنا الآن لا أعرف أن أتعامل مع الأولاد، وأخاف أن ينفروا مني بسبب طباعي الحادة معهم، ولكن في قرارة نفسي فأنا أحبهم جدا وألوم نفسي على ضربهم - الذي يكون أحيانا كثيرا ومبرحا -.

فما سبب هذه العصبية المفرطة؟ وكيف أتعامل مع أطفالي الذين يبلغ عمرهم ثلاث سنوات وثمانية أشهر - أي ما زالوا أطفالا -؟!

مع العلم أني أصوم وأصلي وأدعو الله عز وجل أن يخفف عني حدة الطباع وأن أرفق بهم، ولفترة قصيرة أسيطر على نفسي ثم أعود لما كنت عليه من فقدان السيطرة على أعصابي وأبدأ بالصراخ والضرب.




بسم الله الرحمن الرحيم

فإن هذه الحال التي وصفتيها تدل بوضوح على أنك تعانين من قلق واضطراب أدى بك إلى هذا الأسلوب في التعامل مع أطفالك، ومع أنك أشرت أن هذا الانفعال الزائد قد كان موجوداً لديك من قبل، إلا أنك قد أشرت أيضا إلى أن هذه الحالة قد تضاعفت حدتها بعد مقتل زوجك عليه رحمة الله تعالى.

والمقصود أن أصل هذه الحالة التي لديك راجعة إلى القلق الشديد والشعور بالاضطراب النفسي، فيؤدي ذلك إلى ظهور هذه الحالة التي تفقدين فيها سيطرتك على نفسك، ويخرج بك الحال إلى إيذاء طفليك فتضربينهما ضربا مبرحا، مع كونك تتألمين مما يقع منك ومع كونك تحبينهما حبًّا شديداً، فهذه الحالة التي لديك يمكن تفسيرها بأنك تشعرين بالخوف الشديد على أولادك، وتشعرين بأنك قلقلة جدًّا على مصيرهم، لاسيما بعد وفاة أبيهم – رحمه الله تعالى –، فهذا القلق وهذا الخوف على مصير أولادك ينبعث في تصرفات عنيفة شديدة في محاولة لضبط تصرفاتهم وكأنه تعبير عن مدى خوفك الشديد عليهم، فتنطلق يداك بالضرب، وتحصل لك حالة هياج وصراخ وانفعال شديد، مع أن الأمر لا يحتاج كل هذا.

فهذه الحالة إذن مردها إلى الشعور بالقلق الشديد على مصير الأولاد وعلى ما ينتظرهم في المستقبل، خاصة في ظل هذه الأوضاع التي لا يخفى عليك حالها.

وأما عن طريق علاج هذا الأمر فأنت بحمد الله قادرة على الخروج منه، بل نحن واثقون ثقة عظيمة بأنك بحمد الله قادرة على التخلص من كل هذه المعاناة ومن كل هذه التصرفات، فها هي خطوات سهلة ميسورة بين يديك فاحرصي عليها واعملي بها:

1- لا بد لك أن تتوجهي إلى الله تعالى وأن تسأليه أن يعينك على حسن التصرف وحسن الرعاية لأولادك، فليس المطلوب هو مجرد الاستعانة العادية، بل المطلوب أن تلجئي إلى الله لجوء المضطر، لجوء الغريق الذي يعلم أن لا نجاة له إلا بربه، قال تعالى: {أمَّن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء}، فاستعيني بالله ولوذي بحماه وستجدين العون الكامل والنصر الكامل، قال تعالى: {ومن يتوكل على الله فهو حسبه}.

2- الحرص على الهدوء النفسي، ومعنى هذا أن تتجنبي أسباب الانفعال من أصلها، ومعناه أيضاً أن تبدئي في تهيئة نفسك بكيفية مواجهة أسباب الانفعال إذا وقعت، فمثلاً إذا جرت عادتك أن تضربي طفليك عند خطأ أو فعل يتكرر منهم كصراخ الرضيع باستمرار أو كوقوع بعض أخطاء النظافة مثلاً من طفلك الأكبر، فهيئي نفسك قبل وقوع هذا الفعل بمواجهته بالأسلوب الهادئ بحيث تجلسين هادئة النفس غير منفعلة وتتصوري أن طفليك قد وقع منهما هذا الفعل، فترسمي في ذهنك أنك ستواجهين هذا الفعل بعدم الضرب وبعد الانفعال الشديد وأنك ستقتصرين على تهدئة طفل الرضيع إذا صرخ أو إرشاد أخيه الأكبر بلطف وهدوء، فتكرار مثل هذه المحاولة وتهيئة النفس لها سيعوّد نفسك ويروضها على مواجهة هذه الأعمال بهدوء أكثر واتزان يلاءم حال طفليك، والمأمول إن شاء الله تعالى هو أن تخف هذه الحدة لديك تدريجيًّا حتى تتخلصي منها تماماً.

3- إذا شعرت بشدة الانفعال فتوجهي إلى الله تعالى بالدعاء، خاصة الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، فإن دواء الغضب هو الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم؛ كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومن هذا المعنى أنك إن كنت واقفة أن تجلسي، وإن كنت جالسة فغضبت فاضجعي، فإن هذا يذهب عنك الغضب بإذن الله تعالى ويعينك على الهدوء النفسي، وإن استطعت المحافظة على الوضوء عند شعورك بالغضب فهذا أيضًا دواء عظيم في قتل الغضب وإسكاته.

4- عليك بمحاولة دفع الخواطر المقلقة بالتفكير في المستقبل المجهول والخوف مما قد يقع لكم من الحوادث، فاستعيني بالله وتذكري دوماً أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطئك لم يكن ليصيبك.

5- الترويح عن النفس بالأمور التي تجمها وتهون عليها، وذلك كالصحبة الصالحة والمحادثة مع الأخوات في الله وكالزيارة الأسرية التي تبهج قلبك، ويدخل في هذا أيضاً لبس الملابس التي تسر خاطرك، واستعمال الطيب في البيت والعناية بمظهر البيت، فكل ذلك يعينك على الهدوء ويشرح صدرك أكثر.

6- التأمل في هذه الأمانة التي أودعها الله في عنقك، فإن الله جل وعلا سائلك عن هذه الرعية التي جعلها أمانة لديك، فذكري نفسك بتقوى الله فيها والعدل فيها، واحذري أن تمدي يدك بالأذى الشديد إلى أطفالك فتندمي على ذلك ندماً يأكل قلبك، والسلامة لا يعدلها شيء.

7- استعمال الرقية المشروعة، فعليك برقية نفسك ورقية أطفالك وتحصينهم؛ فإن العين حق، فاعملي على المحافظة على رقيتهم ورقية نفسك خاصة بالمعوذتين.

ونسأل الله لك التوفيق والسداد والسلامة وأن يحفظ عليك ذريتك وأن يعصمكم من كل سوء.

الحور العين
09-18-2011, 07:03 AM
ابن أختي يعاني من إسهال وهو لا زال لم يتم سنته الأولى فعمره 11شهرا، وهذا الإسهال ترافقه رائحة كريهة جدا، وهو يرفض أي عصير خضار أو فواكه أو حتى الجبن، باستثناء الحليب، ويعاني من هذه الحالة منذ أسبوع وعنده أربعة أسنان، الأمامية السفلية والعلوية.



بسم الله الرحمن الرحيم

فالإسهال الذي يصيب الأطفال من الأمراض الشائعة، وهو ما يسمى بالنزلة المعوية، ويحدث إما بسبب التهاب يصيب الأمعاء أو التهاب خارجي مثل التهابات الأذن والحلق والجهاز التنفسي، أو البولي، والكثير من حالات النزلات المعوية لا تحتاج إلى علاج؛ لأن السبب فيها الالتهابات الفيروسية.

أما البكتيرية والطفيليات فقد تحتاج إلى علاج لذا لا بد من فحص البراز وتزريعه للتأكد ومن أهم الأمور في مشكلة النزلة المعوية، وهي التأكد من عدم فقدان الطفل للسوائل، والتي يمكن أن تؤثر على صحته لذا لا بد من أن يتم تقييمه بصورة جيدة عند الطبيب، ولكن غالبية النزلات المعوية تنتهي تدريجيا مع مرور الوقت، وهناك اعتقاد بارتباط النزلة المعوية بالتسنين، ولكن هذا الأمر لم يثبت بصورة علمية، ويجب التركيز على التغذية وكمية السوائل التي يتناولها الطفل وتعويضها بصورة مستمرة، وإذا دعت الضرورة إلى استخدام سوائل بالوريد في حالة النزلات المعوية الشديدة حتى ينتهي الإسهال.

أبوأسامة العربي
09-19-2011, 08:21 AM
:add00b34849b72a8474
يأختي الحورالعين
تقدمي وأكرمي البشريه بما ينفعهم
ماشاءالله صفحاتك تزداد جمالاً يوم بعد يوم
متابعين وراغبين لجديدك الطيب أكثر
جزاك الله خير

:058d47957e65f23cc5c

الحور العين
09-21-2011, 10:13 PM
و جزاك الله خيرا

مرورك الدائم و تعليقك الطيب زين صفحتي

الحور العين
09-21-2011, 10:17 PM
أعاني من حب شباب مفرط، ورؤوس سوداء بعد عبثي بها؛ لذلك ما هي الطريقة المثالية لإزالة الرؤوس السوداء دون أن تترك آثارا جانبية؟

وهل حب الشباب يعد من الوراثة؟ وهل هنالك أمل بـشفائي من دائها إن كانت وراثية؟



بسم الله الرحمن الرحيم

فحب الشباب له درجات وله أسباب عديدة، وله عوامل مهيئة، وبشكل عام تتدرج من الخفيف إلى الشديد.

فالخفيف علاجه موضعي بالماء والصابون والمضادات الحيوية الموضعية، والمتوسط يضاف له المضادات الحيوية عن طريق الفم، والشديد قد يكتفي معه الإيزوتريتينوين.
وهذه الخطة تفيد على الأغلب في جميع الأنواع.

ولكن بوجود عوامل مساعدة مثل تأثير الهرمونات، ووجود توزع عائلي أو التأثر بنوع الحمية، قد نحتاج بعض التداخلات الإضافية المناسبة للسبب.

إلى الآن لا يمكن القول أنه يوجد حب شباب وراثي، ولكن يمكن القول بأن هناك عائلات تتميز بحب شباب متماثل أو شديد، ولا يعني ذلك أنه صعب العلاج.

إن استعمال الروأكيوتين أي (الإيزوتريتينوين ) مع تنظيم الهرمونات لو احتاج الأمر هو مفيد في كل أنواع حب الشباب مهما كانت شدتها حتى ولو اعتبرتموها من حب الشباب الوراثي الشديد.

وأما الزيوانات فهي تحتاج إلى ثلاثة أمور:
1- التريتينوين من جهة.
2- ونازع أو مفرغ الزيوان من جهة أخرى، وهذا يحتاج لطبيب أخصائي لنزع الزيوانات قبل أن تترك أثرا.
3- المضادات الحيوية الموضعية لمنع التقيح والمضادات لحيوية الجهازية لتثبيط تشكل الدهون.

وبجملة مطمئنة نقول:
يوجد علاج لأي نوع من أنواع حب الشباب مهما كان شديدا، ولكن عليكم بالمتابعة مع أهل الاختصاص، فكلما زادت الشدة زادت الحاجة إلى الخبرة في العلاج، وكمثال على ذلك لا يمكن عمل عملية جراحية مهما كانت بسيطة عن طريق الاستشارات، بل يحتاج الأمر جراح ليقوم بها، وكذلك عملية علاج حب الشباب الشديد تحتاج من يقوم بها أو يشرف عليها لتنجح.

الحور العين
09-21-2011, 10:21 PM
كيف أتخلص من حب الشباب فهو يلازمني منذ 6 سنوات، والآن عمري 20 سنة، مع العلم أنه ليس حبا بمعنى الكلمة فهوة عبارة عن أن بشرة وجهي تبقى حمراء والقليل من الحبوب تحت البشرة.



بسم الله الرحمن الرحيم

إن حب الشباب له أشكال سريرية كثيرة، مثل حب الشباب الحطاطي، أو البثري، أو الزؤاني، أو الكيسي، أو الندبي، وإن حب الشباب هو أكثر الأمراض شيوعاً على الإطلاق، وهو يتفاوت بشدته بشكل كبير، من المرور العابر الذي لا يؤبه به إلى الشكل الكيسي المشوّه، وهو عادةً ما يصيب الشباب في سن المراهقة، وينتهي في العقد الثالث من العمر، عدا بعض الحالات التي يستمر فيها أكثر من ذلك لوجود أسباب وعوامل مهيأة.

العلاج:

1- في كل الحالات يفضّل عدم اللعب بالبثور، وعدم عصرها أو فركها، أو دلكها؛ وذلك حتى نتجنب التقيح والانتشار والندبات.

2- في الحالات الخفيفة كما هو عندك، يكفي الغسل المتكرر بالماء الفاتر والصابون، ثم بالماء البارد (وعدد مرات الغسيل يحكمه شدة الدهون التي تغطي البشرة).

3- في الحالات المتوسطة، والتي فيها بثور قليلة، تُستعمل المضادات الحيوية الموضعية (مثل الكليندامايسين) ويفضّل أن تكون سائلة، وليست على شكل مرهم؛ حتى لا تمنع تصريف الإفرازات الدهنية من مصارفها الطبيعية.

4- في الحالات المتوسطة التي لا تستجيب لما ذُكر، يمكن استعمال المضادات الحيوية الجهازية (بالفم) بالإضافة إلى العلاج المحافظ الموضعي والعناية العامة.

5- الحالة النفسية قد تزيد من حدة البثرات عند بعض المرضى.

6- تناول الحلويات والسكريات قد يزيد من حدة البثرات عند بعض المرضى، ولو أن التجارب في ذلك مُتضاربة بين مؤيد ومعارض، والأفضل الاعتدال والتجريب بشكل شخصي.

7- في الحالات الشديدة أو المعندة أو الكيسية أو المشوهة أو المؤثرة على الحالة النفسية، يمكن استعمال مستحضر الرواكيوتين (ايزوتريتينوين) ولكن تحت إشراف طبي متخصص، وإجراء بعض التحاليل الدموية، علماً بأن الدورة العلاجية يجب أن يتمم فيها المريض الجرعة إلى 120 مليجرام لكل كيلو غرام، وغالباً ما يكون هذا كافياً مدى الحياة عدا بعض الاستثناءات.

8- لإزالة اللون الأحمر المتبقي، يمكن الاستفادة من العلاج بالليزر الوعائي إن استطب ذلك.

الحور العين
09-22-2011, 04:29 PM
أعاني منذ فترة دامت سنة ونصف من وجود حكة واحمرار في وجهي فقط، وأحيانا يكون وجهي جافا جدا وبه بعض القشور، وأحس بحرقان فيه. وفي نفس الوقت تظهر بعض الحبوب البسيطة، وقد استعملت من قبل بعض المراهم والكريمات وهي ( elocon, prederm, dermatop, debrosalic ) ويحدث تحسن لمدة قليلة ثم تعود الحكة من جديد.

أرجو أن يساعدني طبيب ويدلني على نوع العلاج المناسب، وكذلك معرفة أي نوع من الصابون أو الغسول يستخدم لغسيل الوجه؛ حيث أنني كنت أستعمل صابونة جلسرين ( peers )، والآن أغسل وجهي بالماء فقط. وهل يضر الوجه استخدام المكياج أو كريمات الشمس وأيضا كريمات الترطيب، أم هناك أنواع معينة فقط؟ وكذلك هل شرب القهوة بكثرة له علاقة؟



بسم الله الرحمن الرحيم

إن الوصف المذكور لا ينطبق على مرض واحد، فاحمرار وتقشر الوجه قد يكون صدفية أو التهاب جلد دهني أو ذئبة حمامية أو التهاب جلد ضيائي أو حمرة ليمفاوية أو التهاب بالتماس أو اندفاع دوائي أو غيره.

لذلك يفضل أولا الوصول إلى التشخيص من خلال تفاصيل المرض وبدئه وتطوره ودقائق التغيرات الحادثة عليه.

إن استعمال المستحضرات المذكورة في السؤال والتي يدخل الكورتيزون فيها كعنصر أساسي لابد وأن له تأثيرات جانبية يجب الوقاية منها على الأقل عن طريق الفطام التدريجي عن الكورتيزون، ثم عن طريق استبداله بالبدائل الحديثة، كما ويمكن الاستغناء عنها إن أبعدنا السبب لو كان هذا السبب عارضا.

إن المدة الطويلة للمرض والمعاناة كليهما يلزمانك بمتابعة الحالة مع طبيب وعدم الاكتفاء بالسؤال عن بعد.

إن التوقف عن كل العلاجات لفترة قبل مراجعة الطبيب قد يكون ضروريا وذلك لأن العلاج قد يخفي معالم المرض أو يغيرها أو حتى يعكسها.

أما الصدفية فهي تقشر واحمرار وذات حواف واضحة، غالبا تصيب مواضع أخرى كالكوعين والركبتين وقد يكون هناك قصة عائلية.

وأما التهاب الجلد الدهني فالبشرة تكون دهنية ولامعة والقشور تكون أكثر التصاقا وذات توزع يشمل مركز الوجه حول الأنف والحاجبين ويكون مترافقا بقشرة الرأس.

وأما الذئبة الحمامية فالوصف التقليدي لها أنها تشبه الفراشة الحمراء التي تتربع على منطقة الأنف وما حولها وتكون حمراء وعليها وسوف ملتصقة مع شيء من الضمور وتزداد عند التعرض للضياء.

وأما التهاب الجلد الضيائي فيكون على المواضع المكشوفة ويزيد صيفا ويقل شتاء ويكون واضحا على السطوح المعرضة للضياء.

وأما أكزيما التماس فهي التهاب جلد تحسسي بسبب ملامسة المواد التي لا يتحملها الوجه والتي منها العطور والصوابين والمكياج والكريمات المرطبة
والمعطرة ويكون الالتهاب راسما ( من الرسم ) لموضع التماس، وعلاجه باجتناب المواد التي يتحسس منها وباستعمال الكورتيزونات الخفيفة مؤقتا لتسريع عملية التحسن ولا يجوز الاستمرار على ذلك إلا لضرورة.

استعمال صابونة غليسيرين جيد للجلد الجاف، ويمكن استعمال أي صابون كتب عليه للجلد الحساس أو صابون أطفال ولكن مع الاقتصاد في استعماله وتركه للضرورة.

المكياج له أضرار على الوجه ومنها أكزيما التماس وهي تختلف من شخص لآخر في شدتها وأثرها، ومن الآثار الأخرى إحداث الزيوانات. ومن المكياج ما يسبب التهاب جلد ضيائي لوجود مواد محسسة ضيائية فيه وكل ما ذكر يمكن معرفته من خلال التجربة الفردية الشخصية الخاصة لمستعملها.

كريمات الشمس لا تضر بالوجه بل تفيد وخاصة إن كان هناك عامل ضيائي.

كريمات الترطيب لا تضر بالوجه الجاف ولكن لا تستعمل على البشرة الدهنية.

شرب القهوة يتفاوت تأثيره حسب الأشخاص والتجربة الشخصية أولى من الحكم العام.

لا يوجد طريقة مثلى لتنظيف الوجه، بل يوجد شيء أمثل يوافق هذه الحالة أو تلك، فكل بشرة لها ما يناسبها وكل مرض يحتاج علاجا يختلف حسب طبيعته ولذلك يجب الوصول إلى التشخيص قبل أي علاج.

كثيرٌ من الناس تكون بشرتهم طبيعية ولكن بسبب كثرة التداخلات يحدث تغيرات متناقضة لا يشفيها دواء بل يشفيها الفطام عن الأدوية.

بعد عرض ما تقدم ننصح بمراجعة طبيب أخصائي في الأمراض الجلدية وذلك لأخذ الرأي والتشخيص من خلال المعاينة والفحص لا من خلال التخيل والتوقع كما وقد يلجأ إلى إجراء بعض التحاليل الدموية مثل (CBC & ANA) أو أخذ خزعة جلدية لو استطب (من الاستطباب ) ذلك أو إجراء اختبارات التحسس التي من خلالها يحدد المواد التي أحدثت الحساسية وبعد التشخيص لكل حادث حديث.

الحور العين
09-22-2011, 04:35 PM
يوجد عندي مسامات في منطقة الخد، فكيف أتخلص منها؟


بسم الله الرحمن الرحيم

فمن المتوقع أن بشرتك دهنية وأنه كان عندك كمية من حبوب الشباب، وأن هذه الحبوب قد شفيت وتركت مواضع الزيوانات هذه المسام المفتوحة.

إن التأخر في إفراغ الزيوانات بشكل صحيح وفي الوقت المناسب يؤدي إلى ظهور هذه المسام المتسعة، ولا تعتبر المسام المتسعة مرضا، ولكن تظاهرة جلدية يقرأ من خلالها ماضي البشرة.

والحل فيها هو التقشير الكيميائي وله أشكال ودرجات ومواد مختلفة تترك للطبيب الفاحص المعالج إختيار الأنسب لبشرة المريض الذي يعالجه قد يؤدي استعمال الترتينوين إلى زوال أو تحسن الزيوانات وما بعد الزيوانات من مسام متسعة، وذلك إن طبق يوميا لعدة أسابيع أو شهور، أو حتى سنوات.

وأما استعمال التريتينوين (ريتين إي) فيلاحظ فيه ما يلي:

أن التريتينوين هو مميز في علاج الزيوانات، وهو كذلك مفيد في التقشير الخفيف الذي إن استمر أدى النتيجة المطلوبة دون إزعاج، ولكن على مدى فترة أطول من تلك المطلوبة في التقشير الكيميائي المركز.

يعتبر هذا المستحضر تقشيرا كيمياويا خفيفا يفيد في حب الشباب والتجاعيد فوق سن الثلاثين، وكذلك المسام المتسعة، ولا مانع من استعماله لأسابيع أو أشهر، أو حتى لسنوات وهو رخيص وفعال ومتوفر بأسماء عديدة.

إن التريتينوين (مادة فيتامين أي الحامضي - تريتينوين) وهو موجود على شكل كريم أو لوشن أو جيل، أقواها اللوشن وأضعفها الجيل، ويفضل البدء بالضعيف ثم الأقوى ثم أقوى التركيزات، كما ويفضل البدء بدهن كمية قليلة تزداد تدريجيا إلى أن تصل إلى غرام يوميا (طول بنان واحد من الكريم أو الجيل) وبالطبع نزيد الكمية حسب تحمل المريض، كما ويفضل البدء بغسل الدواء بعد فترة قصيرة من دهنه --ولتكن ساعة- ثم نزيدها بالتدريج حسب تحمل المريض (أي نبدأ بتركيز قليل وكمية قليلة ومدة دهن قصيرة نزيدها تدريجيا حسب التحمل).

- لا تستعمل الحوامل هذا المستحضر.

- يفضل دهنه ليلا لأنه قد يسبب حساسية ضيائية.

- يفضل عدم الاقتراب من العيون لأنه حار ويسبب تهيج البشرة، علما أن
هناك تركيبات تجارية لبعض الشركات مخصصة للدهن حول العيون مثل مستحضر ريتنوكس كوريكشن لـ روك ولكنه غالبا لا يوجد مسام متسعة حول العين.

- يحتاج المستحضر أسابيع حتى يعطي التأثير المطلوب، علما أنه في بعض الحالات قد تزداد البثور والزيوانات في الفترة الأولى من العلاج.

ختاما: ينبغي تجنب اللعب بأي بثرة وتجنب تقيحها، لأن ذلك يؤدي إلى مزيد من المسام المتسعة.

أبوأسامة العربي
09-22-2011, 09:43 PM
يأختي الحورالعين
تفرغك على إستحقاق الأجوبه النافعه للاخرين هذا أكبر دليل على طبيعتك الإنسانيه الطيبه
التي تزف لنا كل منافع الطب الإستشاري الذي حاز على إقبال كبير وعلى نتائج مرضيه لا يعلمها إلا الله أسأل الله أن يتقبل جهدك بالرحمه والغفران حتى تنالي أعلى الجنان يارب
جزاك الله خير
متابعين ومنتفعين بإذن الله طابت مسيرتك العطرة
بالدوام والإخلاص
:vip700254:

الحور العين
09-23-2011, 07:05 PM
اخي ابو اسامة

ردك هذا افرحني كثيرا و اوقد في نفسي شعلة من النشاط و الهمة للمزيد,,
و اعطى موضوعي التقييم,,,,,,,,أسأل الله ان يكون عملي كما ذكرت

حماك الرحمن

الحور العين
09-24-2011, 12:02 PM
ممكن أعرف ما هو الدواء المناسب لسكر الحمل وضغط الحمل؟
أختي معها الاثنان، وخائفة من تناول الأدوية في الحمل، فما هما الدواءان الآمنان للحامل؟



بسم الله الرحمن الرحيم

فعلاج سكر الحمل يجب أن يبدأ باتباع حمية توضع بإشراف طبي، بحيث تناسب وزن السيدة، وطبيعة نشاطها اليومي, فإن تم اتباع الحمية الغذائية السكرية لمدة أسبوعين ولم تنجح في السيطرة على مستوى السكر, أي فشلت الحمية, فهنا يمكن اللجوء إلى الأدوية.

وارتفاع السكر في الحمل لا يعالج بالحبوب الخافضة للسكر, وإنما يعالج بإبر الأنسولين, وذلك لأنه أكثر فاعلية ولا يضر الحمل.

وبالنسبة لعلاج الضغط في الحمل فان أكثر الأدوية استعمالا وفاعلية هي دواء الألدوميت

ويتم اختيار نوع الدواء وجرعته بناءً على حالة السيدة وحالة الحمل لديها, ولا يوجد دواء واحد يصلح لجميع الحالات, فكل سيدة يناسبها دواء قد لا يناسب غيرها, لذلك فإن أفضل من يقرر هذا الأمر, هو الطبيبة المتابعة للحالة.

وفي بعض الحالات قد تحتاج الحالة إلى إشراك أكثر من دواء, من أجل الحصول على سيطرة جيدة على الضغط.

الحور العين
09-24-2011, 12:11 PM
هل توجد طريقة لمنع الحمل باستخدام الأعشاب؟ وما هي؟ علما بأن حبوب منع الحمل تؤذيني.



بسم الله الرحمن الرحيم

فلا توجد أعشاب طبيعية يمكن استخدامها كطريقة لمنع الحمل, ولا أنصحك باستعمال أي شيء مما يشاع عن أن هناك أعشاب طبيعية أو خلطات مضمونة ومجربة, وما يروج له بعض الناس من أسماء لأعشاب غير معروفة وغير مدروسة مخبريا قد يؤدي الى أضرار كبيرة على الجسم غير قابلة للعلاج.


لذا يجب عدم التداخل بأي طريقة غير مدروسة طبيا وعلميا؛ لذلك فحبوب أو طرق منع الحمل المتداولة حاليا والمعتمدة طبيا ظهرت بعد دراسات وتجارب مضنية، وخضعت لاختبارات عديدة ومتابعة على مدار عقود للتأكد من سلامتها, ومن ثم تم ترخيصها طبيا - أي السماح باستخدامها -, وأي شيء يشاع عن أنه طبيعي ويمنع الحمل يجب أن يكون قد خضع أيضا لمثل هذه الاختبارات وحصل على الترخيص الطبي.

وأوأكد لك بأنه لا يوجد أية أعشاب أو مواد طبية للآن حصلت على مثل هذا الترخيص الطبي, ونأمل بإذن الله أن يتم ذلك في المستقبل القريب.

الحور العين
09-24-2011, 09:24 PM
ما الإسعافات الأولية التي يجب أن أفعلها لمريض الربو؟ خاصة حال اشتداد المرض.


بسم الله الرحمن الرحيم

فإن الوقاية خير من العلاج؛ لذا يجب على مريض الربو أو حساسية الصدر أن يبعد عن المهيجات، من تراب ودخان، سواء دخان السجائر أو الشيشة أو دخان المصانع، وكذا العطور والبخور وريش أو شعر الحيوانات، والغبار الذي يتواجد في السجاد والمكيفات التي لا تنظف باستمرار، وعادم السيارات ورائحة الطلاء والوقود وخلافه، ونحو ذلك مما يزيد من حدة الأزمة، وكذلك بعض المأكولات مثل البيض والسمك.

ومن أهم وأول الإسعافات الأولية لمريض الربو هي تهدئته، ثم بعد ذلك نقيم حالة المريض العامة مع قياس العلامات الحيوية من نبض وضغط وتنفس وحرارة، وكذلك ننصح مريض الربو عند اشتداد الأزمة أن لا يبذل مجهودا زائدا، وأن يستريح في الوضع جالسا، لأن وقت الأزمة يحدث ضيقا بالشعب الهوائية التي تنقل الهواء من وإلى الرئتين، حيث تتم عملية أكسدة الهواء الداخل والتي في حالة المجهود، والإجهاد يحتاج الجسم لكمية أكبر من الأكسجين، والهواء الداخل والذي لا يستطيع الجسم توفيره في حال أزمة الربو، لضيق الشعب الهوائية.

لذا يلزم استخدام بخاخ (فنتولين) الذي غالبا ما يحمله مريض الربو دائما معه، لمثل هذه الأوقات الحرجة، والذي يعمل على توسيع الشعب الهوائية في أقل وقت ممكن، حتى يستطيع المرء إدخال الكم اللازم من الأكسجين للتنفس دون إجهاد، وإذا أمكن توفير الأكسجين عن طريق أسطوانة الأكسجين والماسك إذا كانت الحالة شديدة، وهناك ضيق شديد بالتنفس، وكذلك يجب إعطاء المريض كمية مناسبة من السوائل لتعويض ما يفقده جسمه من السوائل أثناء عمليه الزفير والشهيق، والتي غالبا ما تكون أسرع بكثير من الشخص العادي الذي لا يعاني من أزمات الربو

الحور العين
09-28-2011, 02:51 PM
أشعر أحياناً بآلام أعلى المعدة, وشخص الدكتور الوضع على أنه التهاب وارتجاع مريء، حيث يأتيني تجشؤ كثير, وكتمة, وأحياناً أحس أني سأختنق، مما يجعلني أضطرب, فأراقب أنفاسي وأتوتر وأقلق, وأحس أحياناً بتعب شديد عند النوم فلا أستطيع النوم، أشعر بشيء غريب كأني في سكرة مستيقظ وغير مستيقظ, مع دقات قلب عالية, أشعر بأطرافي تهتز معها, وصداع, وحرقة في العين, وأحياناً أبلع ريقي ولا أشعر به، كأني أبلع هواء.


بسم الله الرحمن الرحيم

لقد ذكرت أن الطبيب شخص لك أن سبب الأعراض التي تشكو منها هو: ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء، ولم تذكر أنه تم إجراء منظار للمعدة, وإنما كان التشخيص مبنياً على الأعراض التي تشكو منها.

من المعلوم أنه يوجد بين المعدة والمريء صمام يسمح بمرور الطعام من المريء إلى المعدة, وليس العكس، ولكن عندما لا يؤدي هذا الصمام دوره بشكلٍ سليم فإنه لا يعود هناك ما يمنع عصارة المعدة من الرجوع منها صاعدة إلى المريء، مسببة ارتجاع العصارة المعدية الحامضة إلى المريء، والذي بطبيعته لا يتحمل حموضة المعدة العالية الحموضة, وبالتالي يحصل تخريش لمخاطية المريء, وقد يسبب بالإضافة إلى الأعراض التهاباً في المريء, وتضيقاً أحياناً.

من أهم أعراض الارتجاع هو: الإحساس بالحرقة في منطقة أسفل الصدر وأعلى البطن, وقد يصحبه عدم ارتياح, أو ألم في المعدة، خصوصاً بعد تناول بعض الأطعمة، ومن الأعراض الأخرى الإحساس بطعم حارق في الحلق, أو الفم بسبب وصول الارتجاع إلى هذه المنطقة، وقد يصل إلى حد إيقاظ الإنسان من نومه وهو يحس بشرقة, أو بضيق حاد في التنفس, وعلى ما يبدو فإن هذا سبب ما تسميه الكتمة, وهذا يسبب القلق عند الإنسان, ومع القلق يزداد التوتر, وهذا يزيد من إفراز الأدرينالين الذي يسبب اليقظة, وتسارع ضربات القلب, وأحياناً ارتجاف الأيدي.

ومن أعراضه أيضاً الكحة المزمنة، والتغير في الصوت، وصعوبة البلع، بل إن بعض المرضى يشتكون من آلام في الصدر تشبه إلى حد كبير آلام القلب، ومن ناحية أخرى فإن تناول ما يزيد إفراز الأحماض في المعدة يجعل من الارتجاع أكثر أثراً وأشد ضرراً،
وهناك عوامل تسبب هذا الارتخاء, أو التوسع, أو تسبب زيادة إفراز أحماض المعدة، وهي:

- امتلاء المعدة بالطعام.
- السمنة.
- تناول بعض المأكولات والمشروبات مثل:
- الدهون.
- المقليات.
- المشروبات الغازية.
- الشاي والقهوة.
- الشكولاته.
- الفلفل.
- الشطة.
- المأكولات الحراقة.
-النعناع.
- الكاتشب.

وزيادة حموضة المعدة له أسباب متعددة, منها:

- تناول الأدوية المسكنة.
- التدخين.
- تناول الكحول.
- تناول الأطعمة الحارة.
- الفلفل.
- البهارات.
- قرحة المعدة.
- القلق والتوتر.

ولتشخيص المرض فإنه يفضل عمل منظار للجزء العلوي من الجهاز الهضمي، وقد يحتاج الأمر إلى قياس ضغط المريء، وتركيب جهاز خاص لمدة أربع وعشرين ساعة لقياس درجة الحموضة في البلعوم والمريء، ومما يزيد الأمور صعوبة أنه قد تفشل كل هذه الفحوصات في تأكيد وجود ارتجاع بالرغم من أن أعراض المريض تؤكد ذلك، والعلاج يعتمد على الالتزام بالتالي:

- تجنب المأكولات والمشروبات التي ذكرتها, والتي يلاحظها المريض أنها تزيد الأعراض بزيادة الارتجاع.

- تجنب النوم مباشرة بعد تناول الوجبات، بل لا بد أن يكون بين آخر وجبة والنوم مدة لا تقل عن ثلاث ساعات.

- كما ينصح من يشتكون من أعراض في منطقة الحلق بوضع مخدتين إلى ثلاث تحت الرأس, بارتفاع مسافة 15 سنتيمترا حتى تكون الحنجرة في مستوى أعلى من المعدة، فتقلل الجاذبية وصول أحماض المعدة إلى الحلق.

أما العلاج الدوائي فيكون بالأدوية المخفضة لحموضة المعدة، مثل: (Losec, pariet , Nexium , lansoprazol)، وهي تؤخذ مرة واحدة في البداية قبل الأكل بربع ساعة, وأحياناً نحتاج لأخذها مرتين إذا كانت الأعراض شديدة، والعلاج الدوائي قد يستمر لعدة أشهر, وأحياناً لسنوات, ونتائجه بشكل عام جيدة، وفي بعض الحالات التي لا تستجيب يتم اللجوء للعمل الجراحي.

الحور العين
09-29-2011, 11:56 PM
ما هي الثعلبة التي تسقط الشعر سواءًا اللحية أو الرأس؟ وما هي أسبابها؟ وكيف الخلاص منها؟ وهل هي معدية؟ وهل إذا أتت مرة تأتي مرة بعدها؟؟ وما علاجها الأنسب ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

الثعلبة واسمها العلمي (الحاصة البقعية ) هي من أمراض الشعر المناعية، وهي مرض غير معد.


وصف المرض:



يكون الجلد المصاب أجرداً تماماً، وأملساً، ومحدداً، وغالبا ما يكون هناك تاريخ ابتداء ثم تطور نابذ، أي تنتشر إلى المواضع المحيطة بالتدريج، ولا يغطيها قشور ولا وسوف، ولا يتغير لونها إلا إذا تهيجت بسبب التدخلات الخارجية، وأغلب المواضع إصابة هي الفروة (جلد الرأس) وقد تُصيب أي بُقعة مشعرة حتى الأجفان والأهداب، وقد تكون معمّمة لكامل الرأس أو كامل الجسم.



أسبابها إما مناعية (إن ترافقت مع أمراض مناعية كالسكري والدرق) أو وراثية (إن ترافقت بمرض المنغولية) أو تحسسية (إن ترافقت مع الأكزيما البنيوية) ومن الأشياء التي تُضعف المناعة والمتهمة في إثارة الثعلبة الإنتانات، مثل (البؤر الصديدية أو الإنتانية الخفية أو الظاهرة) أو نخرة سنية غير معالجة، أو القلق الشديد، أو الحالة النفسية غير المستقرة، أي يفضّل فحص الأسنان واللوزتين، والجيوب الأنفية، وعلاج ما يحتاج علاج، ثم فحص العيون، فقد يحتاج المريض لنظارة، وهو لا يعرف ذلك... وهكذا، وقد تعود الثعلبة بعد التحسن بعودة الأسباب.



علاجها :



1- بتحسن مناعة المريض العامة.



2- هناك ما يُسمى المبيغات الموضعية (أي مهيجات الجلد لإحداث توسع وعائي واحمرار) وهي تُفيد في إحداث التهاب يؤدي إلى العودة إلى نمو الشعر في أغلب الحالات.



3- المراهم الكورتيزونية الموضعية (يجب ضبط قوة الكورتيزون ، ومدة العلاج لتجنب الآثار الجانبية تحت إشراف طبي) .



4- الحقن الكورتيزوني الموضعي (1 إلى 7 من التريامسينولون ) ويحتاج إلى حذر شديد على الفروة (تحت إشراف طبي أيضاً ).



5- العلاج الضوئي الكيميائي الموضعي، وهو أقل فائدة من الجهازي (أي حبوب، ثم التعرض للأشعة فوق البنفسجية) ويحتاج على الأقل 60 جلسة، بمعدل 3 جلسات أسبوعياً ليبدأ التحسن (تحت إشراف طبي).



6- في الحالات المنتشرة أو المعندة ( التي تقاوم ) قد تعطى الكورتيزونات عن طريق الفم، ولكن ضمن شروط إعطائها، من مراقبة ضغط الدم، وسكر الدم، وغيره (تحت إشراف طبي).



7- وأخيراً: معدلات أو مغيرات المناعة، مثل مستحضر سايكلوسبورين إي، مع مراقبة تصفية الكرياتينين بمعدل كل أسبوعين مرة (تحت إشراف طبي).



العلاج الأنسب هو العلاج الذي يقدّر لكل حالة بحالها، فالمتوضعة الجديدة غير المعممة الكبيرة، والذكر غير الأنثى، والصغير غير الكبير، وغير ذلك من الفوارق.



واكرر يجب استعمال الأدوية تحت إشراف طبي، وعدم الاجتهاد في غير الاختصاص، فأغلب ما ذكر يحتاج المساعدة من الطبيب المختص.

أبوأسامة العربي
10-01-2011, 01:50 AM
يأختي الحورالعين
:eaa40a7488cf478de30
:868e83ae86e43f11d63
متابعين من غير ملل ومنتظرين لكل جديد بشوق
فعلاً إذا كان العمل خالص نال من القبول الشيئ الكثير والنفع الكبير نشكر جهودك على الإستمرار وأسأل الله أن يديم لك الصحه لدعم الخير يارب
جزاك الله خيـــــــر
:add00b34849b72a8474

الحور العين
10-06-2011, 01:12 PM
و جزاك الله كل خير اخي

اشكر ردودك و مرورك المستمر يا حامل هم المنتدى و باذن الله لن يضيع جهدك

الحور العين
10-20-2011, 01:18 PM
أسمع كثيراً بشخص أصيب بالذبحة الصدرية، وآخر بالجلطة، وآخر بالسكتة الدماغية، فهل كل هذه المسميات لمرضٍ واحد؟ وإن لم تكن لمرضٍ واحد فما هي أسباب كل حالة؟ وما هي العلاقة بين هذه الأمراض؟


بسم الله الرحمن الرحيم

هذه مسميات لحالات مرضية مختلفة، وقد تتشابه في الأسباب الأولية لها، فالذبحة الصدرية تحدث بسبب تضيق في الشريان التاجي، والذي يقوم بتغذية عضلة القلب، مما يتسبب عنه أعراض الذبحة الصدرية، والتي تظهر بصورةٍ ألم شديد في الصدر، وقد ينتج عنها موت جزء من عضلة القلب، وقد تؤدي إلى مشاكل مختلفة، منها: عدم انتظام نبض القلب، والفشل القلبي، وفي الحالات الشديدة قد تؤدي إلى الوفاة، ولها أسباب عديدة، منها: الزيادة في نسبة الكولسترول، والسمنة، وأمراض السكر والضغط الغير منتظمة.

أما الجلطة، فهي وجود تجلط دموي في أحد الأوعية الدموية في الجسم، وتختلف الأعراض بسبب الجلطة، بحسب وجود مكانها إما في القلب أو الدماغ أو الأرجل، ولها تقريبا أسباب مشابهة لأسباب الذبحة الصدرية.

أما السكتة الدماغية، فهي وجود التجلط في أحد الأوعية الدموية الرئيسية المغذية للدماغ، مما ينتج عنه انسداد كامل، وبالتالي فقدان خلايا المخ للتغذية، وبالتالي فقدان كامل أو جزئي لعملها، وتتسبب في الشلل، وفقدان وظائف الجهاز العصبي، أو الوفاة بحسب الشدة.

وبالله التوفيق.

الحور العين
10-23-2011, 06:02 PM
كنت أعاني من الضغط المرتفع جدا، حيث كان يصل إلى 200 على 110، وكنت آخذ علاج لتخفيضه، وعملت كل التحاليل، والموجات على القلب، ورسم للقلب،
ومع هذا لم يعرف السبب.

ومنذ حوالي 4 سنوات انخفض ووصل 80 على 50، والآن آخذ علاج ليرفعه وأيضا لا أعرف سببا لذلك، والآن لا يرتفع عن 80 على 50.

فماذا أفعل؟



بسم الله الرحمن الرحيم

فقد يكون ما يحصل معك هو ارتفاع الضغط المتأرجح، وهو أن يحصل ارتفاع في الضغط ثم يحصل انخفاض في الضغط.

وارتفاع الضغط قد يكون له علاقة بالقلق والتوتر، وكثرة شرب المنبهات، وقلة النوم، وقد يكون هذا ما حصل معك عندما كان الضغط مرتفعا، أما الآن فقد عاد إلى وضعه الطبيعي.

وكثير ممن يكون عندهم انخفاض الضغط في هذا المستوى لا يكون عندهم أي أعراض، وكثير من الناس الطبيعيين والذين يتمتعون بصحة جيدة، لديهم انخفاض في ضغط الدم، فمحترفوا الألعاب الرياضية، ومن يمارسون التمارين الرياضية بانتظام، وكذلك من يهتمون بالغذاء الجيد والوزن والامتناع عن التدخين، وعادة لا يتم علاج انخفاض الضغط إلا إذا كان المريض يشكو من الأعراض التالية:

1- الشعور بالدوخة.

2- الإغماء.

3- عدم القدرة على التركيز الذهني، والاكتئاب، والشعور بالإرهاق.

4- غشاوة في الإبصار أو زغللة العين.

5- الغثيان، والإحساس بالعطش.

6- برودة الأطراف، أو شحوب لون الجلد عن اللون الوردي الطبيعي في كف اليد مثلاً.


* أما أسباب انخفاض الضغط فهي عديدة، إلا أنه في معظم الأحوال لا نجد سبباً لانخفاض الضغط ، ومن هذه الأسباب:

1- تناول بعض الأدوية لأسباب عدة، لكنها أدوية مخفضة للضغط أساساً، كمدرات البول أو بعض حالات خفقان القلب.

2- بعض أدوية الاكتئاب والأمراض العصبية من آثارها الجانبية خفض ضغط الدم أيضاً.

- وهناك حالات مرضية في القلب أو الغدد الصماء تسبب انخفاض الضغط، مثل بطء نبضات القلب أو أمراض بعض صمامات القلب، وانخفاض أو ارتفاع إفرازات الغدة الدرقية أو نقص إفراز الغدة فوق الكلوية أو عند من يعاني من السكري لفترة طويلة مع التهاب في الأعصاب الودية.

ولذا يفضل عمل بعض التحاليل، منها تحاليل الدم لمعرفة إن كان هناك فقر حاد في الدم، وأخرى مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم، وتحاليل الكلى والسكري، وتحاليل الغدة الدرقية.

* أما العلاج لانخفاض الضغط فيكون بالآتي:

1- تناول وجبات عديدة.

2- تجنب الجو الحار؛ لأنه يسبب توسع في الأوعية مما يخفض الضغط


3- رفع الرأس عند النوم بعض الشيء، فقد وُجد أنه يُساعد في هذه الحالات.

الحور العين
10-23-2011, 06:17 PM
اكتشفت أنني مصاب بفيرس (س) ,,وجميع الانزيمات طبيعية وذلك بدون علاج حسب تعليمات الطبيب المعالج، و تحليل بى سى ار في النزول العددي مستمر، فهل معنى ذلك أنه احتمال يبقى صفراء، وفي حاله ذلك فهل يعود للارتفاع مرة أخرى؟ ومدى التشخيص لي؟

أرجو إفادتي بالأغذية المفيدة والممنوعة

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيء المطمئن عندك هو أن انزيمات الكبد طبيعية خلال هذه الفترة ,وهذا أمر جيد، فبالنسبة لفيروس التهاب الكبد (س) فكما تعلم فإنه فقط (5 - 10%) من المرضى الذين أُصيبوا بالفيروس يستطيعون التغلب على الفيروس ويتخلصون منه، والباقي يبقى الفيروس موجودا عندهم، ومن هؤلاء فقط (20 - 30%) منهم من يسبب الفيروس تليفات في الكبد ويحتاجون لعلاج؛ فكثيرٌ من مرضى فيروس الكبد (س) لا يحتاجون لعلاج، ويكون الفيروس عندهم غير نشط، ولم يسبب أي ضرر يذكر للكبد ولا يحتاج لعلاج.

وكي يقرر الطبيب المعالج حاجة الإنسان المصاب بالفيروس (س) للعلاج أم لا فإنه يقوم بإجراء العديد من التحاليل منها إنزيمات الكبد، ومنها تعداد الفيروس في الدم، وهو ما يسمى (pcr)، وفي حال وجود ارتفاع مستمر في إنزيمات الكبد المستمر فيلجأ الطبيب لإجراء عينة أو خزعة من الكبد، ويقرر على ضوء العينة مدى الحاجة للعلاج.

وهذا التحليل الذي ذكرته لا يعني الكثير وحده إذا لم نعرف إنزيمات الكبد، فإن كانت الإنزيمات طبيعية ففي معظم الأحوال لا يحتاج المريض لأي دواء؛ لأنه قد يصل التعداد إلى عدة ملايين في بعض المرض، إلا أن المهم معرفة إنزيمات الكبد كذلك لكي تكتمل الصورة.

فالتعداد وحده لا يقرر العلاج، وإنما عينة الكبد في وجود ارتفاع في إنزيمات الكبد، إلا أن التعداد يفيد أيضاً متى ابتدأ العلاج إن كانت عينة الكبد تشير إلى وجود تليف وتضرر، وعندها يفيد إعادة التعداد لمعرفة الاستجابة للعلاج؛ فإن التعداد يبدأ بالنزول متى استجاب المريض للدواء، وقد يصبح التعداد صفرا إذا تم التحكم بالفيروس بالدواء عند من يحتاجون للعلاج.




أما بالنسبة للطعام فيجب تناول طعام غذائي متوازن، وتناول حبة البركة، فهي - بإذن الله - شفاء، فهي تقوي الجهاز المناعي، وتناول العسل؛ لما فيه من شفاء للناس.

وينصح مريض الكبد بأن يتناول الأغذية الطبيعية الطازجة لغناها بمضادات الأكسدة التي تعمل على حماية خلايا الكبد، مثل الجزر، والبطاطا، والبروكلي، والفيتامينات، مثل الفواكه والخضروات والأطعمة البحرية، مع ضرورة الاهتمام بنظافة الأطعمة.

ومن أهم الأغذية التي تعمل على تنشيط الكبد الخروشوف الذي يحتوي على مادة السينارين المنشطة للكبد في حالة قصور وظائفه، والفجل والكرفس والحمص والزعتر.

ومن المهم زيادة الألياف في الغذاء من مصادرها الطبيعية، وهي الخضار الورقية الطازجة، وخاصة التي تحتوي على الكبريت الطبيعي مثل الكرنب والثوم والبصل والحبوب الكاملة (البر) والفواكه غير الموز، فالألياف تحسن من عملية الإخراج وتمنع الإمساك، كما ينصح بتناول الزبادي الذي يساعد على عملية الهضم.

وينصح بالابتعاد عن الأطعمة المقلية، ويفضل الطعام المطبوخ أو المسلوق، وعدم تناول المريض للأطعمة المحفوظة والمحمرة على درجات حرارة عالية والمشروبات الغازية والحلويات الدسمة والمخللات، كما يشجع المريض بالحرص على تناول الطعام في هدوء حتى لا يشعر المريض بالتخمة والامتلاء الذي يزيد من إحساسه بالإرهاق.

يمكن لمريض الكبد إذا كانت حالته مستقرة، وإنزيمات الكبد منتظمة الصيام، مع اتباع النظام الغذائي المذكور هنا، وبشرط ألا يكثر من تناول كميات الطعام في الإفطار والسحور، وألا يتناول الطعام بصورة مفاجئة، مع مضغ الطعام جيدا حتى تتمكن الانزيمات الهاضمة من أن تؤدي دورها، فالإسراع في تناول الطعام يبتلع معه المريض كمية من الهواء تؤدي إلى الانتفاخ وعسر الهضم.

وبالطبع فعلى مرضى فيروس الكبد (س) التوقف كليا عن الكحوليات؛ حيث أثبتت الدراسات أن فيروس (س) يتطور بسرعة في المرضى الذين يتناولون الكحول الذي يسبب تشمع وتليف الكبد، والتي من أعراضها فقدان الشهية، والغثيان، والاستفراغ، وبالتالي نقص الوزن بشكل حاد.

من النصائح المهمة للمرضى إن لم يكن عندهم نقص في الحديد هو تقليل الحديد في الطعام بتقليل تناول مصادره، فهؤلاء المرضى معرضون لزيادة اختزان الحديد في الكبد؛ مما يؤثر في كفاءتها، ويؤدي إلى زيادة النشاط الفيروسي وقصور في الجهاز المناعي، فالحديد موجود في اللحوم الحمراء والكبد والكلاوي والبقول والعسل الأسود والفواكه المجففة.

ينصح بعدم تناول أي دواء أو مدعم غذائي مثل الفيتامينات والمعادن إلا بمشورة طبية.

وبالله التوفيق.

الحور العين
11-20-2011, 12:45 PM
أرغب في معرفة أسباب ضعف النظر، حيث أصبحت الآن لا أرى القراءة البعيدة بوضوح، ولكن عندما أقترب لمسافة معينة أرى، وقد ذهبت إلى محل النظارات لفحص النظر، فكان نظري هو6/9 فقال لي الدكتور الموجود في المحل أن علي لبس النظارة لكي أحافظ على نظري، فهل علي الاعتماد على كلامه أم أصدق من جربن ذلك؟ فصديقتي نصحتني بعدم لبسها في كل الأوقات؛ لأنها هي قامت بذلك فأصبحت غير قادرة على الاستغناء عنها، وأخرى قالت إن النظارة دهورت نظرها، فأنا الآن حائرة، هل ألبسها فقط للبعيد كالسبورة والكمبيوتر، وأستغني عنها أثناء القراءة والكتابة؟ وهل الأفضل العدسة أم النظارة؟ وهل يؤثر إذا عملت عليها لون لتكون ضد الشمس؟ وهل يكون سبب ضعف نظري الشمس، لأني أتعرض لها كثيراً بدون نظارة؟ وأيضاً كنت أدهن رموشي بزيت خروع ، وكنت أحس بأنه يدخل قليلاً لعيني، فهل من ضرر من ذلك؟.


بسم الله الرحمن الرحيم


ضعف البصر إما أن يكون ناتجاً عن الأمراض العينية مباشرة، وتشمل التهابات في أجزاء العين، وإما أن يكون ناتجاً عن الأخطاء الانكسارية، أو ضمور العصب البصري.

مشكلة ضعف النظر تحتاج إلى فحص عن طريق طبيب العيون المختص وليس عن طريق بائع النظارات، وسيقوم الطبيب بشرح أوقات استعمال النظارة حسب درجة الضعف لديك.
ويمكنك استعمال العدسات اللاصقة إذا لم يكن لديكِ حساسية في العين وترتاحين لها.

النظارات الطبية تُستخدم فقط لتصحيح الأخطاء الإبصارية في العين، وهناك اعتقاد خاطئ مفاده أن استخدام النظارات الطبية قد يُعالج ضعف النظر.

التعرض لأشعة الشمس القوية تؤدي إلى زيادة معاناة من لديهم اختلال في التركيب الدمعي، ومن لديهم أمراض حساسية والتهابات العين.

لذا عليك استشارة طبيب العيون.

الحور العين
11-20-2011, 01:05 PM
أنا الآن أبلغ من العمر 31 عاما, عانيت منذ شبابي من آلام في الرأس, كانت في بداياتها تأتي على شكل نوبات, وكانت أسبابها أيضا معروفة لدي, كأن أتأخر عن تناول الطعام, أو أن أذهب إلى مكان غير مرغوب لدي, أو أن أتحدث مع شخص لا أحبه, أو أن أرى شيئا لا أرغب به, وأيضا تعرض العينين لأشعة الشمس, وكانت النوبات تتلاشى تماما بعد ربع ساعة من تناول قرص (أيبروفين 400 ملغم).

مع بداية العشرينات من عمري أصبح عدد النوبات يتزايد بشكل ملحوظ, ومع نفس الأسباب, وأيضا استخدمت نفس العلاج.

منذ حوالي سبع سنوات أصبح الصداع ملازما لي, وعلى مدار 24 ساعة, ولكن تختلف حدته من حين لآخر, حتى أنني اعتدت على حدة معينة, وأستطيع تحملها, ولكن إذا زادت لجأت فورا إلى الآيبروفين.

في السنتين الماضيتين, وفي كثير من النوبات الآيبروفين لم يجدِ نفعا, وأيضا قمت بتجربة الباراسيتامول، وقلت إنه من الممكن أن يكون العيب في الشركات المصنعة, فقمت بالبحث عنها في أسماء تجارية أخرى, ولكن دون جدوى أيضا.

الألم الذي يحصل لي في أغلب الأحيان يتمركز في الجهة اليمنى, خاصة خلف العين, وأحيانا يكون نابضا, نفس الأعراض تنتقل إلى الجهة اليسرى, ولكن لا تستمر لأكثر من ساعات, بعدها ترجع إلى الجهة اليمنى, ويصبح الألم نابضا بشكل قوي إذا ما نظرت إلى الشمس, أو إذا كنت أعمل وكانت الشمس تجاهي, أتحسس جدا من الهواء المباشر, سواء كان حارا أو باردا, لذا أعمل دائما على إغلاق النوافذ في البيت والسيارة والعمل.

عند الاستحمام أشعر براحة عند رفع رأسي للأعلى, وتسليط الماء الساخن على أعلى الجبين، وما يحيرني أيضا أني أشعر براحة أكبر عندما تضع زوجتي يدها على رأسي وتكون يدها باردة جدا.

ذهبت الى طبيب أعصاب, وشخص حالتي بأنها شقيقة, ولا يوجد لها علاج, وكان هذا قبل 4 سنوات, عملت حجامه، في المرة الأولى ارتحت من آلام الرقبة والظهر, ولكن الصداع لم يذهب، وقبل أسبوعين عملت واحدة أخرى وكانت في الرأس, وانتابني شعور بالراحة والفرح لزوال الألم كليا, ولكن الفرحة لم تلبث سوى ساعتين على الأكثر.


بسم الله الرحمن الرحيم


هناك نوعان من أكثر أنواع الصداع شيوعا:

الأول هو: صداع التوتر, وهو أكثر أنواع الصداع، وأغلب الناس يشكون من هذا النوع من الصداع في وقت ما من حياتهم, ويكون الألم عادة ثابتاً، شاملاً الرأس، قد ينتشر- وهو الأغلب - من خلف الرأس إلى الأمام, يصفه المريض بأنه غامض، شاد، أو ضاغط، مع الإحساس وكأن شريطاً يلف الرأس, أو شيئاً ما يضغط على قمة الراس, وعلى خلاف الشقيقة، فالألم قد يستمر أسابيع أو شهوراً دون توقف، وقد تتفاوت شدته، ولا يرافقه قيء, أو رهاب الضوء، وقد يخف بانشغال المريض, ويتميز بأنه أقل شدة في بداية اليوم، ويزداد إزعاجه للمريض بتقدم الوقت, قد يلاحَظ بالفحص مضض على قبة القحف, وهذا الصداع لا يستجيب للمسكنات المألوفة.

وهناك عوامل يمكن أن تحدث الصداع وهي: القلق, والضغط العاطفي، كما يشيع وجود اكتئاب خفي وقلق عند المريض, والقلق بشأن الصداع بحد ذاته قد يؤدي إلى استمراره, مما يجعل أغلب المعانين يعتقدون وجود سبب مرضي خطِر لشكواهم.

والعلاج يكون بالتركيز على إفهام المريض أنه صداع حميد, ومما يساعـد المرضى على التغلب على صداع التوتر تمرينات الاسترخاء, وقد تفيد الأدوية مثل: البروفين, أو بروكسن 500 ملغ, وأحيانا الفولتارين 100 ملغ إبرة في العضل, وفي الحالات المستمرة ينصح الأطباء بمضادات الاكتئاب.

أما الشقيقة: فهناك نوعان من الشقيقة:

الأولى التي يجتمع فيها الصداع والقيء, وأحداث عصبية بؤرية -عادةً بصرية- عند مريض واحد.

أما الشقيقة الشائعة فهي: نوبة من الصداع الاشتدادي, مع أو دون قيء, مع غياب الأحداث العصبية البؤرية المدرسية.

وتبدأ هجمة الشقيقة المدرسية بشيء من التوعك, يليها الصداع النابض الشديد في أحد شقي الرأس-الصدغ، الجبهة, أو العين، أو مؤخرة الرأس خلف الأذن- وعدم الارتياح للضوء, والقيء, وفي مرحلة الصداع يفضل المريض الهدوء, والظلام, والنوم, وقد يبقى الصداع عدة أيام, وعادةً ما ينتقل الصداع من أحد الشقين إلى الآخر باختلاف النوبات, وليس في النوبة الواحدة.

عند بعض المرضى تحدث النوبة مع تناول الجبن, والشوكولاته, والكافئين, واللحم المقدد, والجلوتامات وحيدة الصوديوم, والأسبارتام, والتيرامين, والنترات, واللبن, والمخللات, والبوظة من مؤهبات الهجمة.

وأحيانا تحدث النوبة مع الصيام, أو تأخير وجبة, والجهد العضلي، الانفعال العاطفي، الحرمان من النوم، النوم الزائد عن المعتاد، تبدلات الطقس, والتدخين -خاصةً السيجار-، روائح بعض زيوت الاستحمام, والعطور, والشمع, ومن أكثر المثيرات المدروسة علمياً المنبهات الحسية الضوئية, والتي تتراوح بين الضوء الساطع, وبين طيف معين من الضوء, وعند الحديث عن السبب -وكما ترى- فإنه لا شك في التشخيص الذي قال لك الطبيب: إنه صداع شقيقة.

وتعالج النوبة الحادة بأن يستلقي المريض في غرفة مظلمة, مع تناول الأدوية المسكنة العادية, مثل: بروفين 800 ملغ, أو بروكين 500 ملغ, أو فولتارين عن طريق الفم, أو في العضل.

في الحالات التي لا تستجيب فإن الطبيب يصف دواء (Zolmitriptan), ويمكن أن تطلب من الطبيب أن يصفه لك, وتستخدمه إن لم تتحسن النوبة مع الأدوية التي تم ذكرها, وهناك بعض الأدوية التي تستخدم لمنع تكرر النوبة, ومنها:

- الأندرال 40 ملغ يوميا.
- (Verapamil).
- (-amitriptyline).
- (Neurontin).
وكل هذه الأدوية تؤخذ بإشراف الطبيب.

الحور العين
11-26-2011, 07:04 PM
كثرة التبول في أثناء النوم ليلا قد تصل أحيانا إلى 6 مرات، مع العلم أنني عملت تحليل سكر صائم، وجاءت النتيجة سلبية.



بسم الله الرحمن الرحيم
فإن كثرة التبول لها أسباب عديدة مثل انقباض المثانة البولية بدون داع, كثرة كمية البول بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول، وانقباض المثانة البولية بدون داع، قد يحدث بسبب التهابات المثانة ومجرى البول أو تضخم البروستاتا الحميد.

إن تضخم البرستاتا الحميد هو مرض يصيب معظم الرجال بعد سن الخمسين، وهو يؤدي إلى اضطراب التبول، بحيث يشعر المريض بضعف اندفاع البول وطول فترة التبول وتقطيع البول, كما قد يشعر المريض برغبة متكررة في التبول مع كثرة الاستيقاظ من النوم للتبول.

يجب عمل جدول للتبول اليومي يبين كمية البول وكمية السوائل المتناولة، وأنواعها، (خاصة الشاي والقهوة), فقد تكون الشكوى بسبب كثرة شرب هذه المشروبات, وعندها يكون العلاج عن طريق تقليل شرب الشاي والقهوة.

يجب عمل تحليل ومزرعة للبول, تحليل وظائف الكلية وتحليلpsa مقياس اندفاع البول، وموجات صوتية على البطن والحوض.

عادة ما تسبب البروستاتا تجميع كمية من البول في المثانة البولية بعد التبول، مما يؤدي إلى تكون صديد في البول بحيث يظهر ذلك في صورة حرقان أثناء التبول أو رائحة كريهة للبول، فإذا وجد صديد في البول يجب أخذ المضاد الحيوي المناسب (طبقا لمزرعة البول)،.

يجب عمل تحليل سكر بالدم بعد الأكل بساعتين، فقد يكون التحليل أثناء الصيام طبيعيا، ولكن يظهر السكر بعد الأكل.

أبوأسامة العربي
11-26-2011, 08:41 PM
يأختي الحور العين
المتابعه في صفحتك تعني الكثير من الفوائد
والإرشاد الناجح
جزاك الله خير بارك الله في جهودك القيمه


متابعين الله يستر عليك
إستفدت من موضوع النظر كثيراً

الحور العين
11-27-2011, 08:35 PM
اخي ابو اسامة العربي اشكر و اقدر تواجدك الدائم ,,
الحمد لله انك استفدت من الموضوع
بارك الله فيك

الحور العين
12-03-2011, 09:32 PM
أنا أعاني من برد شديد في أطرافي ( الكفين والرجلين ) ملفت للنظر...
فدائماً يداي باردتان حتى في وقت الحر، لا أدري هل ذلك يرجع إلى فقر الدم، أو إلى أشياء أخرى ؟


بسم الله الرحمن الرحيم

فأسباب برودة الأطراف كثيرة منها:

1- نقص التروية الدموية وهذا عادة ما يكون عند كبار السن، ومن يشكون من السكري.

2- تقلص الأوعية الدموية وتصبح الأطراف باردة ويتغير لون اليد إلى شاحب ثم إلى أزرق ثم إلى أحمر ويكون مؤلما.

3- عند بعض المدخنين يحصل تضيق في شرايين اليد ويسبب برودة في الأطراف.

4- بعض الأدوية التى تستعمل للضغط تسبب تقلص الأوعية، وهناك بعض الناس من يكون عندهم حساسية زائدة للبرودة وبالتالي فقد لا يكون هناك أي مرض ولكن الأفضل أن تعرض نفسك على الطبيب، وإذا لم يجد شيئا فإن ذلك يطمئنك.

الحور العين
02-11-2012, 08:54 PM
أنا حامل في الشهر السادس، وتسربت كمية من الماء الموجود حول الجنين، وقالت لي الطبيبة أن الماء قد نقص من حول الجنين، فهل يوجد أشياء تزيد الماء حول الجنين؟


بسم الله الرحمن الرحيم

في مثل هذه الحالات الدقيقة فإنه يتم التعامل مع الحالة حسب عمر الحمل بالأسابيع، فالحالة هامة جدا، ولها علاقة بقابلية الجنين للحياة خارج الرحم، لأن هنالك فرق بين أن يكون الحمل في بدأ الشهر السادس وبين أن يكون في نهايته.

فسأفترض بأنك في نهاية الشهر السادس، أي في حدود 26 أسبوع، وفي مثل هذا العمر إن كان التشخيص قد تأكد، فيجب أن يتم إدخالك المستشفى وأن تكوني براحة تامة في السرير وتحت الملاحظة المستمرة.

ويجب أن يتم عمل تخطيط لقلب الجنين بشكل يومي للتأكد من عدم تأثر نبضه، وكذلك تحليل للدم للكشف عن أي التهاب من الممكن أن يحدث لا قدر الله.

ولأن نزول السائل المنيوسي قد يسبب حدوث تقلصات في الرحم تقود إلى ولادة باكرة، فيجب العمل على إعطاءك حقنة و نصف من دواء (دكساميثازون ) بفاصل 12 ساعة، وذلك للمساعدة على تسريع نضج رئتي الجنين، وبالتالي زيادة فرصته في الحياة بإذن الله.

بنفس الوقت يجب أن يتم إعطاء حقنة من مضاد حيوي مناسب مثل( الأمبيسلين) كل 6 ساعات لمنع حدوث أي التهاب في الرحم وحول الجنين لا قدر الله.

وفي حال كان هنالك آلام في البطن أو تقلصات رحمية فيمكن البدء بالأدوية التي تؤخر المخاض مثل اليوتوبار.

الهدف من كل ما سبق هو كسب الوقت وتأخير الولادة قدر المستطاع، لتقوم الأدوية بتأثيرها في نضج رئتي الجنين ومنع الالتهاب بإذن الله.

إذا سارت الأمور على ما يرام إن شاء الله، وتوقف نزول السائل الأمنيوسي ولم يحدث التهاب ولا توسع في الرحم، فهنا يجب الاستمرار في هذه المعالجة المحافظة مع الراحة قدر الإمكان، لأن الثقب إن كان صغيرا ففي بعض الحالات قد يحدث له التئام عفوي ويعود ويتجمع السائل من جديد تدريجيا ويعود حجمه طبيعي.

الحور العين
02-19-2012, 02:20 PM
لدي مشكلة أتعبتني في حياتي منذ الصغر، ألا وهي (رائحة الفم الكريهة) عمري 25 سنة - والحمد لله - أسناني كلها سليمة، ولا أعاني من السكر أو أي مرض ,,هل السبب من المعدة؟ أو من عارض آخر؟ في آخر اللسان عندي لون أبيض هل هذا فطريات أو ماذا؟ وما هو علاجه؟ مع العلم أني استخدمت أدوية ولم تفد.




بسم الله الرحمن الرحيم


أولاً: بالنسبة للون الأبيض على اللسان فإنه على الأكثر ليس له علاقة عندك بالإصابة بالفطريات، لأن الفطريات في الفم لا تحصل عند الشخص الصحيح، وإنما تكون ناجمة عن عدة أمور، أما التدخين أو تراكم بقايا الخلايا، أو نتيجة النوم والفم مفتوح، وكثيراً ما تتراكم معها البكتيريا، مسببة رائحة الفم إن لم يكن هناك أي من الأسباب التي سنناقشها ونستعرضها لرائحة الفم.

ورائحة النفس الكريهة (البخر) شائعة جداً عند الأصحاء، وخاصة عند الاستيقاظ من النوم، أو بعد السكوت طويلاً، وهناك أسباب كثيرة، وللفائدة سنستعرضها:

1- تراكم الفضلات على اللسان وحول الأسنان، ففي الليل ومع جفاف الفم تتخمر هذه الفضلات بسبب البكتيريا وتطلق الروائح الكريهة، ولذلك نلاحظ غالباً أن رائحة الفم الكريهة في الصباح أشد، بل كل الناس يطلقون هذه الرائحة، وتزول بتنظيف الفم، وتخف عموماً مع زيادة اللعاب في الفم، وقد يكون هذا السبب عندك.

2- التسوس والخراجات السنية تكوّن طبقة تترسب على الأسنان، وهي عبارة عن تراكم بقايا الأطعمة مع أنواع من البكتيريا، أو بسبب التعويضات السنية الاصطناعية، وكذلك التهاب اللثة الذي ينتج عادة بسبب تراكم طبقة البلاك على الأسنان.

3- التهابات الجهاز التنفسي مثل: التهاب اللوزتين أو الجيوب الأنفية، أو التهاب الرئتين المزمن، وقد ذكرت أنه يخرج مخاط من الأنف عندك، فقد يكون السبب هو التهاب الجيوب الأنفية فيجب علاجه.

4- الأمراض المزمنة، مثل السكري وأمراض الكليتين والكبد، وأمراض الجهاز الهضمي، ومنها أمراض المعدة، وهذا ناتج عن التخمة وتكدس الطعام على الطعام، مما يطلق بعض الغازات، وتخرج هذه الروائح من الفم، وإن كانت القرحة التي تشتكي منها قد عولجت، فقد لا تكون هي السبب.

5- التدخين والتنفس عن طريق الفم.

6- التوتر والقلق.

7- من الأسباب أيضاً ارتجاع حموضة المعدة.

8- بعض الأطعمة مثل البصل والثوم تبقى رائحتهما عالقة في تجويف الفم لفترة طويلة، وتخرج مع الحديث أو أثناء الزفير.

وللتخلص من البخر فإنه يعتمد أساساً على علاج السبب، مثل التسوس أو الأسنان المتهدمة التي لا بد من إزالتها إن لم يكن بالإمكان علاجها، كما لابد من علاج جير الأسنان، وإزالة االترسبات، وإن كانت هناك التهابات مزمنة مثل التهاب الجيوب فيجب علاجها، لذا عليك مراجعة طبيب مختص بأمراض الأنف والأذن والحنجرة.

ولعلاج مشكلات المعدة عليك بالتالي:

- تناول مضادات الحموضة كل يوم مساءً.

- السواك: فالسواك علاوة على أنه نظافة للفم، فهو أيضاً سنة مؤكدة أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة، منها قوله صلى الله عليه وسلم: (السواك مطهرة للفم مرضاة للرب) وهناك دراسات عديدة أثبتت أن السواك يحتوي العديد من المواد الطاردة للروائح والمطهرة للفم والأسنان، ومن فوائده أنه يبيض الأسنان، ويُساعد على التخلص من مشاكل اللثة.

- استعمال غسول الفم، وهو فعال جداً لطرد الرائحة وتنظيف الفم من بقايا الطعام، ومنع البكتيريا المسببة للتعفن، وينصح به قبل النوم وذلك بالمضمضة لمدة دقيقة، مثل سوائل الغرغرة بطعم النعناع.

- مضغ أوراق النعناع أو حبوب الهيل بين فترةٍ وأخرى، والإكثار من تناول الخضرة والفاكهة، ومضغ البقدونس.

- تنظيف الفم بعد شرب الحليب أو تناول أي من منتجات الألبان مباشرة - ولو بالمضمضة - إلا اللبنة؛ فقد أشارت دراسات أنها من أسباب طرد الروائح الكريهة.

- مضغ علكة خالية من السكر للمحافظة على سيولة اللعاب في الفم.
والله الموفق

خالد العبدالله
02-20-2012, 04:40 PM
انا في العشرينيات من عمري وقبل فترة اكلت في مطعم ما وبعده احسست بخفقان في القلب ووجود اضطرابات في المعدة وانتفاخ في اعلى البطن ومستمر معي الى الان ، وذهبت الى احد الاطباء الاستشاريين في القلب والباطنية وبعد التحاليل وتخطيط القلب قال لي ، ان القلب سليم جدا ولله الحمد وكشفت التحاليل انه يوجد جرثومة في المعدة ووصف لي علاج بواقع 8 حبات يوميا من مختلف الادوية من مضاد وغيرها واستخدمته فتره بسيطة وكنت احس انه قوي على جسمي لانني احس بعده بخفقان قوي في القلب ثم تركته وهدي الحال نوعا ما وفي هذه الايام احس بالاعراض كالخفقان وانتفاخ البطن ولا احس بالجوع دائما وانا احس انني شبعان دون اكل او شرب ، وعندما استيقظ من النوم او ابذل مجهود خفيف كالجري احس بالخفقان وضيق في النتفس قليلا ، وللعلم انني ممارس للرياضه بشكل اسبوعي والمشي ليس بكثره ووزني 95 ك وطولي 178 سم ؟
افيدوني جزاكم الله خيرا

خالد العبدالله
02-21-2012, 01:15 PM
ارجو افادتني عن المشلكة الطبية التي اعاني منها
وبارك الله فيكم

الحور العين
02-22-2012, 11:38 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اخي خالد ذكرت ان الطبيب قد شخص وجود جرثومة في المعدة و لكن لم تذكر لي نوعية التحاليل التي عملتها و لا النتائج ,وعلى كل حال انت قد اخذت العلاج و تحسنت و عادت الاعراض للظهور بعد ذلك ,,فعليك مراجعة طبيب اخصائي بامراض الجهاز الهضمي و الذي بعد الفحص السريري ربما يطلب منك عمل منظار للمعدة للتاكد من سلامة المعدة و بطانتها و عدم وجود ارتجاع حموضة المعدة الى المريء و خاصة انك ذكرت ان طولك 178 سم و الوزن المثالي المفروض لك هو ما بين 72-73 كيلوغرام ,,و هذا الوزن الزائد من اسباب ارتجاع المريء,من أهم أعراض الارتجاع هو: الإحساس بالحرقة في منطقة أسفل الصدر وأعلى البطن, وقد يصحبه عدم ارتياح, أو ألم في المعدة، خصوصاً بعد تناول بعض الأطعمة، ومن الأعراض الأخرى الإحساس بطعم حارق في الحلق, أو الفم بسبب وصول الارتجاع إلى هذه المنطقة، وقد يصل إلى حد إيقاظ الإنسان من نومه وهو يحس بشرقة, أو بضيق حاد في التنفس, وهذا يسبب القلق عند الإنسان, ومع القلق يزداد التوتر, وهذا يزيد من إفراز الأدرينالين الذي يسبب اليقظة, وتسارع ضربات القلب,(و اخصائي القلب اكد لك سلامة القلب )

ومن أعراضه أيضاً الكحة المزمنة، والتغيرفي الصوت، وصعوبة البلع، بل إن بعض المرضى يشتكون من آلام في الصدر تشبه إلى حدكبير آلام القلب، ومن ناحية أخرى فإن تناول ما يزيد إفراز الأحماض في المعدة يجعل من الارتجاع أكثر أثراً وأشد ضرراً،
وهناك عوامل تسبب هذا الارتخاء, أو التوسع, أو تسبب زيادة إفراز أحماض المعدة، وهي:

- امتلاء المعدة بالطعام.
- السمنة.
- تناول بعض المأكولات والمشروبات مثل:
- الدهون.
- المقليات.
- المشروبات الغازية.
- الشاي والقهوة.
- الشكولاته.
- الفلفل.
- الشطة.
- المأكولات الحراقة.
-النعناع.
- الكاتشب.

فعليك يا اخي بمراجعة الطبيب المختص و تقليل الوزن وتجنب النوم مباشرة بعد تناول الوجبات،بل لا بد أن يكون بين آخر وجبة والنوم مدة لا تقل عن ثلاث ساعات.
بارك الله فيك و البسك ثوب الصحة و العافية

أبوأسامة العربي
03-22-2012, 11:43 PM
يأخي الحورالعين....
أسأل الله بأن يجعل لك الحياه زياده في كل خير يارب
أحسنتي وإجتهدتي في الله وطاب عملك بين العباد في رضا وقبول جزاك الله خير ورفع قدرك يارب

الحور العين
03-28-2012, 11:13 PM
بارك الله فيك اخي ,,اشكر تواجدك الدائم في موضوعي

الحور العين
03-28-2012, 11:23 PM
أنا أسهر من أجل دراستي بشكل يومي، فلاحظتُ أنّ عيني بدأت تتأثر من ذلك، وأخشى من الاسودادٍ تحت العين، فما نصيحتكم من أجل أن لا يحصل ذلك؟


بسم الله الرحمن الرحيم


جميع أعضاء الجسم بحاجة إلى الراحة, ومن هذه الأعضاء العيون والبشرة والجلد, ووقت هذه الراحة لهذه الأعضاء هو الليل، فإن لم تنل هذه الأعضاء الراحة ظهرت الأعراض بشكل سواد تحت وحول العينين. فالحل والعلاج الأمثل لها هو أخذ راحة إجبارية في وقتها الطبيعي ألا وهو الليل.
وهذا يغني عن الوصفات التي لا طائل منها.

فالنصيحة أيتها الأخت الفاضلة هو التوكل على الله وتنظيم وقت الدراسة لتكون في النهار، وعدم السهر الكثير حتى تتجنبي مشاكل كثيرة, وكذلك عدم تناول الأطعمة المالحة، وكذلك عدم الاستلقاء على الظهر كثيرا لأن ذلك يؤدي إلى تخزين السوائل في الجيوب وخصوصا أسفل العين.
وإن شاء الله بعد ذلك سوف يختفي السواد أو لن يحصل في الأصل.

الحور العين
03-28-2012, 11:42 PM
أعاني من نزول شديد في الشعر كلما أمشط شعري ينزل من جذوره، وأيضا ينزل متكسرا وناشفا في الأطراف.


بسم الله الرحمن الرحيم

يبدو أنك تُعاني من تخلخل الشعر أو قلة كثافة الشعر، أو السقوط المعمم لشعر الرأس، والذي من أسبابه:

1- الأمراض المزمنة والمنهكة للبدن، كالتدرن، والذئبة الحمامية (الحمراء) والسرطانات الداخلية، كل هذه الأمراض تظهر نفسها للمريض وأهله من خلال الحالة العامة السيئة للمريض.

2- استعمال الأدوية المضادة للمناعة والكورتيزونات لفتراتٍ طويلة.

3- ارتفاع حرارة الجسم والإصابة بالحمى.

4- العمليات الجراحية الكبيرة خاصةً تحت التخدير العام.

5- الحمل.

6- الإرضاع.

7- الولادة خاصةً القيصرية أو التي يحدث فيها نزف شديد.

8- فقر الدم (ونقص تناول الحديد) ونقص تناول الفيتامينات كما في برامج الحمية الغذائية الصارمة.

9- سوء التغذية، وخاصةً عدم تناول البروتين بشكل يومي كافي.

يرجى مقارنة الأسباب وتجنب ما يمكن، ثم بعدها التفكير بالعلاج.

كما وأن الإنسان الطبيعي يفقد يومياً من 100 إلى 150 شعرة، أي حوالي 1000 شعرة أسبوعياً، وهذا من خلال الدورة الفيزيولوجية لنمو الشعر.

كما وأن الإنسان الطبيعي أيضاً يفقد حوالي 10% من عدد شعر رأسه كل عقد من عمره (أي كل 10 سنوات) وهو فقد دائم.

هناك بعض المستحضرات، ، والتي تدهن موضعياً مع الدلك، تُساعد على استرجاع ما يمكن من الشعر الساقط.

في الحالات الخفيفة يُنصح بتدليك جلدة الرأس (الفروة) عدة دقائق يومياً إما بالماء أو بدونه، ومن غير دواء، مما يؤدي إلى تنشيط الشعر والفروة والدورة الدموية والحصول على النتيجة المطلوبة.

من جهة أخرى فإن هنالك أسباباً تؤدي إلى تقصف الشعر، منها:

1- استعمال وسائل عنيفة راضّة ومخربة للشعر، مثل مجفف الشعر القوي الحار القريب ولمدةٍ طويلة، وكذلك التمليس بالحرارة، والتعرض الشديد المديد للشمس، وكذلك الشامبو الحاوي على مواد كيميائية قوية أو الشامبو الذي لا يرتاح عليه المستعمل.

2- الحالة العامة للمريض من تغذية خاصة، وعدم تناول المواد الكافية من البروتين والحديد، وغيره من العناصر الضرورية والغذاء المتوازن.

3- وجود أمراض عضوية في أجهزة الجسم المختلفة وعلاجها إن وجدت.

4- القمل، والذي يشخص إما برؤية الصئبان (بيوض القمل) أو القملة نفسها.

5- الشد والربط الشديد والضفائر الشادّة لخصلة الشعر.

وأخيراً: فإنه بعد العلاج السببي والوقائي يمكن تقوية الشعر، واستعمال المنشطات العامة المقوية له من أشياء موضعية.

الحور العين
07-29-2013, 01:34 AM
السلام عليكم ....
اخواتي و اخواني في المنتدى للاستفادة اكثر من هذه المواضيع يرجى الذهاب الى موقع (( اسلام ويب _الاستشارات الطبية )) و الذي اخذت منه كل هذه المواضيع........بارك الله فيكم

أبوأسامة العربي
07-29-2013, 02:35 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

أختي أعانكم الله وجعل الله لكم من كل عسر يسرا يارب

جزاك الله خير

أبوأسامة العربي
12-11-2013, 11:50 PM
تم القيم .... المنتدى حقاً يفتقد تواجدك
يأختي الفاضله (الحور العين)..
ربنا يصلح أحوال بلادكم وينصركم على عدوكم يارب
تطمننا على سلامتك والمنتدى وأسرته ينتظرون عودتك بشوق ..
أعانك الله ... أعانك الله .. أعانك الله

وجزاك الله على جهودك خيرا

الحور العين
04-10-2014, 01:35 PM
بارك الله فيك اخي ابو اسامة العربي

اشكر سؤالك عني .. اخوتي في المنتدى اتمنى ان تعذروا تقصيري

بارك الله فيكم

أبوأسامة العربي
04-10-2014, 07:17 PM
يأختي الفاضله (الحور العين )) وفقك الله

والله نعذرك ونسأل الله أن يرد لنا رداً جميلاً يارب
حفظ الله بلادكم ونصر الله ديننا وعجل لكم النصر والمتكين يارب

جهودك لا تنسى في رعيل هذا المنتدى الذي يحمل لك الكثير من البصمات

منتظرين عودتك ونحن المقصرين معكم فعذراً

جزاك الله خير